الرئيسية / صفحات الثقافة / أدونيس: خلاص سوريا يكون بالتخلي عن ثقافة الحزب الواحد

أدونيس: خلاص سوريا يكون بالتخلي عن ثقافة الحزب الواحد

 


أكد الشاعر السوري أدونيس أن خلاص سوريا يكون بالتخلي عن ثقافة الحزب الواحد. ويشرح أن “حزب البعث ما هو سوى نسخة طبق الأصل عن فكرة ماضوية”. ويضيف الشاعر “وتقول هذه الفكرة بالإله الواحد وبالتالي بحزب وحيد.. الحزب الواحد. ويتمتع هذا الحزب بحصرية كل شيء.. ليس في السياسة فحسب بل أيضا في الاقتصاد والثقافة. هي فكرة تجد جذورها في مبدأ الإيمان بإله واحد!”

ويوضح أنه “لا بد من إحداث تغيير جذري في هيكلية الدولة بهدف بلوغ التعددية. كذلك على المتظاهرين أن يحملوا أهدافا واضحة: ضرورة قيام مجتمع جديد علماني يرتكز على التعددية ويعطي النساء الحقوق نفسها التي يتمتع بها الرجال”.

يتابع الشاعر السوري الذي يعرف عن نفسه كونه لا منتم دينيا، أنه من “الضروري عدم تقديم التنوع الديني على القضايا الأخرى”.

وخلال لقاء حول الشعر المتوسطي في المعهد الفرنسي في اسطنبول، لفت أدونيس البالغ من العمر 81 عاما إلى أن “الأميركيين خلقوا أسطورة بن لادن. واليوم قتلوه جسديا، لكن طيفه ما زال حاضرا في الحياة اليومية”.

أضاف “الأمر خطير. فبعض المسلمين هم اليوم في حالة يأس يشعرون بالضغينة وبالحزن. وقد يدفعهم الأمر إلى سلوكيات انتحارية، إذ ان في ذلك مقدارا كبيرا من الشجاعة والقوة”.

ويرى الشاعر الذي يحمل الجنسية اللبنانية والذي ترك سوريا نهائيا في العام 1976 وراح يتنقل بين باريس وبيروت، ان “الأميركيين قاموا باختراع أسطورة بن لادن لمحاربة الشيوعية في أفغانستان. وبدلا من إطلاق برامج مساعدات اقتصادية وثقافية وتحويل العالم إلى جامعة مفتوحة، جعلوا منه ثكنة عسكرية وسوقا تجارية”.

ويشرح أن “حزب البعث ما هو سوى نسخة طبق الأصل عن فكرة ماضوية”. ويضيف الشاعر “وتقول هذه الفكرة بالإله الواحد وبالتالي بحزب وحيد.. الحزب الواحد. ويتمتع هذا الحزب بحصرية كل شيء.. ليس في السياسة فحسب بل أيضا في الاقتصاد والثقافة. هي فكرة تجد جذورها في مبدأ الإيمان بإله واحد!”

ويوضح أنه “لا بد من إحداث تغيير جذري في هيكلية الدولة بهدف بلوغ التعددية. كذلك على المتظاهرين أن يحملوا أهدافا واضحة: ضرورة قيام مجتمع جديد علماني يرتكز على التعددية ويعطي النساء الحقوق نفسها التي يتمتع بها الرجال”.

يتابع الشاعر السوري الذي يعرف عن نفسه كونه لا منتم دينيا، أنه من “الضروري عدم تقديم التنوع الديني على القضايا الأخرى”.

وكالة الصحافة الفرنسية

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما يصنعه الرخاء بالشعر/ عارف حمزة

      اللجوء إلى أوروبا، وبالنسبة لي إلى ألمانيا، أعطانا فرصة جيّدة لمشاهدة الأمسيات ...