الرئيسية / صفحات سورية / أغيثونا النظام السوري المتوحش يستأسد على شعب سوريا الأعزل

أغيثونا النظام السوري المتوحش يستأسد على شعب سوريا الأعزل

 


لافا خالد

لم يعد أمام النظام البعثي الفاقد شرعيته أي ورقة يلعب بها لا على الصعيد الداخلي ولا على الصعيد الأممي , فشلت كل رهاناته , الآن يلجأ للجيش في محاولة قذرة منه وهو إشعال فتيل الإصطدام بين الشعب والجيش بعد أن ارتعب الأمن من جبروت وصمود شعب سوريا المناضل الذي يعاني اليوم حصارا كاملا لكل المحافظات ويتعرض في أكثر من مدينة لقصف وحشي من دبابات الأسد التي تصدأت مجنزراته وهو يكذب على العالم إنه في حالة حرب مع اسرائيل , وفضح نفسه وفتح فوهات بنادق دباباته بوجه أبناء حوران في نوى وطيبة وفي المعضمية ودوما ومختلف المدن السورية التي تتعرض لإبادة جماعية

نهيب بكل الشعب السوري بكرده وعربه وبكل تكوينه الجميل المتوحد أن يستمر في انتفاضته هذه ضريبة الحرية , اصبروا وصابروا النظام حكما ساقط , وفقد كامل شرعيته حينما سالت الدماء البريئة في انتفاضة الحرية والكرامة واليوم لم يترك لنفسه خط رجعة بارتكابه مذابح وجرائم ممنهجة على يد أشرس إجهزته الأمنية وبمساعدة الجيش

نتوجه بنداء استغاثة عاجلة إلى الهيئات الأممية وجامعة الدول العربية وكل أحرار العالم ألا يكتفوا بالإدانة والشجب والإستنكار , الشعب السوري يتعرض لمذبحة أمام مرأى ومسمع العالم , ويدمر بيوتهم فوق رؤوس ساكنيها كما تفعل اسرائيل بشعب فلسطين

الشعب السوري في أحوج اللحظات لحماية دولية عاجلة من نظامه الوحشي , آل الوحش يستخدمون كل الأسلحة المحرمة دوليا بحق شعبنا يذبحون ويقتلون ويعتقلون , النظام السوري كان ولايزال من أخطر الانظمة التي هددت الإستقرار الأممي وجرائمها في العراق ولبنان وسواها من الدول أمام أعينكم نرجوكم لمن بقي عنده ضميرا حيا أن يتحرك أمام هذا الوحش الهائج

نتوجه بالنداء لكل من يزايد على ثورة شباب سوريا ويتناسى عظيم تضحيات ابنائها نقول لهم :لا نريد منكم مبادرات للصلح مع النظام واياديه ملطخة بدماء شهداء سوريا

ونتوجه بكلمتين للجيش

أمامكم مفترق طريقين:

إما أن تكونوا كلمة السر في حسم انتفاضة ابناء سوريا لصالح شعبها الأعزل المتمدن الحضاري الراقي الذي يعاني القتل والدمار في كل زقاق من سوريا

أو تكونوا الوجه الأقبح للنظام وأجهزته الأمنية الذين سيذهبون لمزبلة التاريخ والشعب السوري منهم براء

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...