الرئيسية / صفحات سورية / التدخل في سوريا، سيؤدي إلى الأسوأ

التدخل في سوريا، سيؤدي إلى الأسوأ

زبنغيو بريجنسكي

ترجمة: طريف الخياط

 الصراع السوري صراع طائفي في منطقة غير مستقرة، وفي حال قررت الولايات المتحدة التدخل عسكريا، فمن المؤكد أنه سينتشر ويهدد المصالح الأمريكية بشكل مباشر، حيث يجري النزاع الحالي بين قوى تسلحها وتمولها أطراف خارجية كالسعودية وقطر وإيران، كما يشارك به مجموعات دينية أجنبية لا تخضع بشكل مباشر لسيطرة تلك الأطراف، وتتنوع تلك المجموعات بين السلفيين السنة والميليشيات الحليفة للإيرانيين، ناهيك عن مقاتلي القاعدة المعروفون بعدائهم الشديد للغرب.

من الممكن ببساطة أن يدفع التدخل الأمريكي العناصر المتطرفة من تلك الفصائل إلى تحركات مضادة للولايات المتحدة الأمريكية، و يتسبب بتوسع خطير للصراع إلى بلدان الجوار السوري، واضعا الأردن والعراق ولبنان في دائرة النار. و قد تفاقم ذلك الخطر جراء القصف الإسرائيلي الأخير لمواقع تخزين الأسلحة داخل سوريا. و مهما تكن المبررات الإسرائيلية، فإن الهجوم قد دفع بعض العرب إلى الشعور بأن هناك مؤامرة خارجية تستهدفهم، وقد يتعزز هذا الانطباع في حال قررت الولايات المتحدة أن تشارك بالقتال، حيث سيشير ذلك إلى تحالف الأمر الواقع بين الأمريكيين و الإسرائيليين والسعوديين (في مواجهة إيران)، و الذي سيكون مادة يستفيد منها المتطرفون.

كما أن نزاعا إقليميا قد يؤدي إلى صراع مباشر بين الولايات المتحدة و إيران، ويعزز الاحتمالات لعملية عسكرية أمريكية واسعة النطاق. فمواجهة مباشرة بين الدولتين، مرتبطة بالأزمة السورية، قد توسع مساحة الصراع وصولا إلى أفغانستان. و في وضع كهذا، ستستفيد روسيا من غرق الأمريكيين في مستنقع شرق أوسطي آخر، مقابل استياء صيني من الولايات المتحدة لزعزعة الاستقرار، في منطقة تحتاجها الصين لتأمين وصول مستقر إلى موارد الطاقة.

للتخفيف من تلك العواقب المحتملة، تحتاج الولايات المتحدة إلى تحقيق نتائج حاسمة و سريعة باستخدام القوة المفرطة، و قد يتطلب ذلك تدخلا تركيا مباشرا، يبدو مستبعدا، نظرا إلى الصعوبات التركية الداخلية، خصوصا علاقتها المرتبكة مع الأقلية الكردية فيها.

إن المخططات العديدة التي جرى طرحها لتدخلات طرفية في الصراع، كمنطقة حظر الطيران و قصف دمشق و ما شابه ذلك، ستؤدي ببساطة إلى جعل الوضع أكثر سوءا، و لا يوجد أي اقتراح يحقق نتائج مفيدة للولايات المتحدة من الناحية الاستراتيجية. على العكس من ذلك، فإن تلك الأشكال من التدخل ستؤدي إلى تعقيد الأوضاع، و الانزلاق إلى أسوأ السيناريوهات المحتملة.

إن الحل الوحيد يتمثل بمحاولة تأمين دعم روسي صيني، لانتخابات تجري بإشراف الأمم المتحدة، مع الأمل بأن يتم إقناع الأسد بعدم المشاركة فيها.

http://swampland.time.com/2013/05/08/syria-intervention-will-only-make-it-worse/

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...