الرئيسية / صفحات العالم / العنجهية تسقط “بلا تحفّظ”

العنجهية تسقط “بلا تحفّظ”


النظام السوري، الذي تحمل املاءات حمد بن جاسم يراهن على الوقت

علي الأمين

وافق النظام السوري “بدون تحفظ” على المبادرة العربية… وايا كان موقفه من تنفيذها عمليا، فإنّ سورية دخلت في تحول نوعي، بعد مرحلة من التراكم النضالي مع بدء الاحتجاجات قبل سبعة اشهر ونصف الشهر. النظام أقرّ أخيرا بوجود الثورة عمليا وبشرعية المعارضة الخارجية، وتنازل عن كبرياء مزيف حين اعتبر ان ما يجري في سورية “يهدّد المنطقة والعالم”… ببساطة اعلن رئيس وزراء قطر حمد بن جاسم ان سورية وافقت على المبادرة، وعلى التزام التنفيذ مباشرة، ومراقبة هذا التنفيذ من قبل لجان ستشكل لهذه الغاية من الجامعة العربية. وافق النظام السوري على سحب الجيش من المدن، والسماح لوسائل الاعلام العربية والغربية بمزاولة نشاطها على مختلف الاراضي السورية…

الفالق والزلزال الذي هدد بهما الرئيس السوري بشار الاسد قبل ايام المنطقة والعالم يبدو انهما انحصرا داخل النظام، ولم يتجاوزاه. هذا ما يشير اليه عدم التحفظ. فبعدما حاول خلال الاسبوع المنصرم احداث تعديلات على المبادرة من قبيل وقف “الحملات الاعلامية ضد سورية” ووقف “التسليح والتمويل لخصوم النظام” كمقدمة لا بد منها لتنفيذ المبادرة العربية، عاد ووافق “من دون تحفظ”.

من المؤكّد أنّ النظام السوري، الذي اضطر الى تحمل املاءات من وزير خارجية قطر، اما انه يراهن على الاستفادة من عامل الوقت بانتظار تغيير ما تتخيّله في العادة الانظمة المتداعية، او انه ادرك ان بنيته لم تعد تحتمل استمرار المواجهة، في ظل تزايد مخاطر حدوث انقسام في الجيش او تحول ما داخله، بسبب المواجهة التي وضع فيها امام شعبه من دون افق.

في كل الاحوال، وأيا كانت حسابات النظام السوري، فإنّ ماجرى في القاهرة اليوم هو اقل من نتيجة طبيعية واولية لحجم التضحيات التي قدمها الشعب السوري من اجل الديمقراطية، وأقلّ من إصرار ثواره على انهاء عهد الاستبداد في بلادهم. ورسالة الجامعة العربية الى السوريين هي في جوهرها منح النظام السوري فرصة لأن يكون شريكا للمعارضة في احداث التحول الديمقراطي، والشعب السوري الذي خبر مراوغة النظام سيكمل مسيرة الاحتجاج والاعتراض من اجل التغيير السلمي، واذا صدق النظام بسحب الجيش من المدن، فإنّ سورية ستشهد انضماما شبه كامل من قبل مدينتي حلب ودمشق الى مسيرات الثورة. واذا تمنّع النظام عن تنفيذ بند سحب الجيش، فإنّ وتيرة المواجهة ستتصاعد مع استدراج النظام، من خلال هذه هذه الخطوة، “التدويل”.

خلاصة موقف النظام السوري يفضح طبيعة لدى بعض الانظمة الاستبدادية التي تستكثر على شعوبها حيّزا من الديمقراطية والعدالة، فيما تبدو طيّعة حيال الخارج… تتيح لنفسها حق قمع شعبها وفي الوقت نفسه تظهر طواعية للضغوط الخارجية… وتستمر بالتغني بشعارات الممانعة والمقاومة والصمود والتصدي.

لكن في المقابل ثمة من يدرك ان الربيع العربي ليس مؤامرة اميركية، بل ثورة حقيقية وتطور طبيعي في مسار التاريخ، فيما تحاول بعض قوى الممانعة الترويج لمنطق المؤامرة، والتحذير من الحرية في لحظة سقوط مريع، حين ترى ان الشعوب العربية ليست على قدر من الوعي لتحمل الحرية. هذه القوى الممانعة، التي تحتمي بعنوان المقاومة وتتترّس فيه، هي مع نظام الاستبداد لأنه يقف معها فقط.

يكشف هذا الموقف هزال مقولات التحرر والمقاومة واحترام حقوق الانسان لدى هذه القوى فضلا عن احترامها القيم الدينية والدنيوية التي جعلت كرامة الانسان فوق كرامة الاماكن المقدسة. هل يحتاج الانسان السويّ والحر لأكثر من 4 آلاف شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى ومثلهم من المعتقلين السياسيين وتشريد امثالهم في سورية حتى يؤمن بمظلومية الشعب السوري، ويدرك حجم استهانة “النظام” بالانسان والمواطن؟ هل يشك احد ان النظام السوري بتركيبته الحزبية والعائلية والطائفية والامنية هو نظام استبدادي بامتياز؟ هل يمكن أحد أن يسأل بثقة ثائرا سوريا لماذا يثور على الظلم؟ الكل يعرف سيرة هذا النظام في القتل والنفي والنبذ لشعبه ولشعوب اخرى …الفلسطينيون واللبنانيون في مقدمهم… قوى الممانعة نفسها لا تغيب عنها هذه الحقائق. لكنّ هذه القوى، وهي تعلن دعمها النظام السوري في السر والعلن، تكشف عن خلل فاضح في خطابها وفي مسيرتها، مفاده ان قيم الحرية والعدالة واحترام حق الانسان في التعبيرعن رأيه، بل وجوب سعيه إلى رفض الظلم ومحاربته، ليست الا شعارات ممجوجة. لا بل تحاول هذه القوى تثبيت مقولة ان نظاما قتل الآلاف من شعبه، فقط لأنهم يطالبون بالحرية والديمقراطية، يمكن ان يكون صادقا في مواجهة الظلم الاسرائيلي او الاستعماري، وان شعبا يضحي ابناؤه بأرواحهم من اجل حريتهم يمكن ان يقبلوا بتقييدها مجددا… أو أن يكونوا مع الظلم الإسرائيلي ضد مناصري قاتلهم، وإن ناصروه…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لعبة الجولان انتهت سوريا… وبدأت إيرانيا/ خيرالله خيرالله

    طرح وزير الاستخبارات الإسرائيلي إسرائيل كاتس قبل أيام فكرة الضغط على الإدارة الأميركية ...