الرئيسية / بيانات الانتفاضة / اليسار الديمقراطي السوري

اليسار الديمقراطي السوري


إلى كافة أحرار سورية المؤمنين بالعدالة الإجتماعية و الحرية الفكرية و السياسية و إحترام حقوق الإنسان بغض النظر عن إنتماءه العرقي أو الديني أو المذهبي, الى كل من يؤمن بسوريا وطن ديمقراطي و حر لكل أبناءه, يصون كرامتهم و حقوقهم و يعمل لخيرهم و سعادتهم.

إلى كل من ينبذ الطائفية و العنصرية و التعصب بكافة أشكاله , يؤمن بحق الأخر شريكأ بالوطن, متساوٍ بالحقوق و الواجبات.

الى اليساريين الذين خذلتهم أحزابهم و قياداتها الإنتهازية بصمتها عن ما يحدث من مجازر بحق شعبنا بل و التماهي مع مواقف النظام تجاه إنتفاضة الحرية و الكرامة. ندعوكم للمشاركة و الإنضمام إلى اليسار الديمقراطي السوري لنكون معأ صوتأ لكافة فئات الشعب, للفقراء و المحرومين و الطبقة الكادحة و صغار الكسبة للدفاع عن حقوقهم في العيش الكريم و الضمان الصحي و الإجتماعي و حقوق العمل الأساسية و محاربة تسلط أرباب العمل و إستعبادهم تحت ضغط الحاجه و غياب القوانين التي تنظم العلاقة بين العمال و أرباب العمل.

إن حزب اليسار الديمقراطي السوري هو دعوة تجديد للأفكار اليساريه, يسار يرفض القوالب الفكرية الجاهزة و الإيديولوجيات المعلبة و المستوردة, يسار يحترم الإنسان لا الإيديولوجيا و فكر يسخر لخدمتة و يحترم خصوصيتة و معتقداته الخاصة الدينية و المذهبية و الثقافية. يسار يتفهم الخصوصية الحضارية و الثقافية و الدينية لمجتمعنا و تنوعه العرقي و المذهبي و الإجتماعي و الثقافيو يسار منفتح للتطور و بما يلاءم حركة المجتمع و تطوره الطبيعي..

إن حزب اليسار الديمقراطي جاء ليعبر عن تطلعات و آمال الشعب السوري و خاصة جيل الشباب أبناء الثورة السورية وأحلامهم بحياة حرة كريمة و مستقبل آمن.

إن ما نصبوا إليه و نعمل لأجله في حزب اليسار الديمقراطي هو وتوحيد صفوف اليسار الشريفه و نبذ الخلافات المصطنعة من قبل قيادات باتت جزءأ من النظام تعمل على الفرقة للحفاظ على مناصبها و إمتيازاتها بعد أن حولوا الأحزاب و المنظمات إلى مزارع عائلية يتوارثونها و عملوا إلى تدمير الروح الثورية للفكر اليساري ,التي تريد الوقوف الى جانب الثوره السوريه, ومطالب الشعب المشروعة بالحرية و الديمقراطية و الكرامة وإنهاء حكم الفرد الواحد و الحزب الواحد و تغول الأجهزة الأمنية في كافة مناحي الحياة و أدق تفاصيلها.

إن حزب اليسار الديمقراطي إنطلق من رحم الإنتفاضة السورية يتبنى و يناضل من أجل تخقيق أهدافها الرئيسية بإسقاط النظام و محاكمة القتلة و الفاسدين و نعلن بأننا جزء من الحراك الشعبي و وقودأ لإنتفاضة الحرية و الكرامة ضد الطغمة الحاكمة التي أمعنت في إستباحة الدم السوري و التعامل بوحشية لانظير لها مع الإحتجاجات السلمية, و الإعتقالات التعسفية لكل الرموز الوطنية و الألاف من أبناء شعبنا, و نشر فرق الموت للقتل و التنكيل بالأبرياء. ندعوا كافة أبناء شعبنا للمشاركة بقوة و نصرة إخواننا في كافة المدن و البلدات المحاصرة بفرق الموت و الدبابات, حتى نخلص الوطن من هذه الطغمة الحاكمة التي غاب عنها أية سمات نظام و تحولت إلى عصابة مافيوية تحكم سوريا بالحديد و النار, بمنطق المزرعة العائلية. و إذ نؤكد على سلمية ثورتنا و تمسكنا بكافة أشكال النضال السلمي. ندين بشدة إستخدام العنف الوحشي من قبل السلطة كما و نرفض كل أشكال العنف, كما و نطالب بمحاسبة كل من تسبب بأذية الشعب و تقديمهم للعدالة طال الزمان أم قصر, الجريمة لا تسقط بالتقادم. لنساهم جميعأ بتخليص الوطن من هذه العصابة و فرق الموت للإنتقال بسوريا إلى دولة مدنية ديمقراطية حرة, يسودها العدل و المساواة و حكم القانون وإنتخاب قيادات تعبر عن تطلعات الشعب و طموحاته بالحرية و الحياة الكريمة و المساواة.

عاشت إنتفاضة شعبنا الشجاع

عاشت سورية حرة ديمقراطية وطن كريم لكل أبناءه

حزب اليسار الديمقراطي السوري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

9 + 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...