الرئيسية / بيانات الانتفاضة / بـــيـــان حول النازحين السوريين إلى لبنان

بـــيـــان حول النازحين السوريين إلى لبنان


إن الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في قطرنا السوري ضد نظام الاستبداد و الفساد و المطالبة بالحرية و الكرامة المهدورة و التي واجهتها قوات امن النظام بالاعتقال و القتل الذي وصل إلى ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، مما اضطر بأعداد من أبناء شعبنا السوري إلى اللجوء إلى دول الجوار و خاصة إلى لبنان الشقيق، و قد أكدت جماعات حقوقية و في مقدمتها منظمة حقوق الإنسان من أن السلطات اللبنانية قد منعت مواطنين سوريين من دخول الأراضي اللبنانية كم قامت باعتقال عدد من الذين نزحوا إليها، و أنها تنوي تسليمهم إلى نظام القتلة و الفاسدين في سورية تحت ضغوط ما يسمى بحزب الله و حلفائه و عملاء النظام في لبنان، و قد نسيت أو تناست هذه الجماعات الضالة ما قدمه الشعب السوري إلى شقيقه الشعب اللبناني في أثناء العدوان الإسرائيلي الغاشم على لبنان في حرب تموز 2006.

إننا في اللجنة السورية للعمل الديمقراطي ندين و نستنكر و نشجب بشدة هذه التصرفات غير المسئولة و التي لا تمت بصلة للقيم العربية الإسلامية الأصيلة و لا للقيم الإنسانية، كما إنها تخالف كل شرائع حقوق الإنسان، و لهذا نحذر هذه الجماعات المأجورة و العميلة بالتوقف فوراً عن ممارسة هذه الضغوط و نحملها كافة المسؤوليات السياسية و الجنائية في الحفاظ على سلامة مواطنينا السوريين، و ندعو الشعب اللبناني الشقيق بكافة مكوناته الوطنية لنصرة أشقاءهم في سورية.

كما تطالب اللجنة من السلطات في لبنان و الأردن و العراق و تركيا باستقبال من تضطره الأوضاع للنزوح المؤقت و تقديم كافة المساعدات الإنسانية له.

و على الجميع أن يعي و يدرك إن التغيير في سورية آت لا محالة بسواعد شباب سورية الأبطال و إن سورية في طريقها نحو النظام الديمقراطي.

المجد للشهداء

عاش الشعب السوري و الحرية و الكرامة له

عاشت سورية

اللجنة السورية للعمل الديمقراطي

دمشق 21-5-2011

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...