الرئيسية / بيانات الانتفاضة / بيان من التيار القومي العربي

بيان من التيار القومي العربي


يعلن الموقعون على هذا البيان ، من الشخصيات الوطنية السورية المعارضة للنظام الديكتاتوري العائلي وغير الشرعي في الجمهورية العربية السورية، وبعد التشاور المعمق فيما بينهم، ما يلي:

1  ـ الطابع الوطني المدني الديمقراطي التقدمي لتيارهم القومي العربي.

2 ـ تأييدهم المطلق لكافة ثورات وانتفاضات» الربيع العربي «التي انطلقت من تونس ووصلت إلى دمشق، مروراً  بجمهورية مصر العربية وليبيا واليمن، والتي يأملون أن يمتد لهيبها ليصل إلى كل الأنظمة العربية التي نصّبها الاستعمار الأوروـ أمريكي، تنفيذاً لاتفاقيتي سايكس ـ بيكو ووعد بلفور.

3 ـ اقتناعهم بأن هذه الثورات والانتفاضات الشعبية، إنما هي النتيجة الحتمية والطبيعية للاحتقان الشعبي ضد أنظمة الاستبداد والفساد التي حوّلت الأقطار العربية إلى مزارع خاصة بالحاكم وأسرته ومرتزقته ،وحوّلت بالتالي الجماهير العربية من مواطنين إلى رعايا ، بكل ما يعنيه ذلك من تغييب كامل ومتعمّد للديمقراطية وللحرية وللكرامة، الأمر الذي وصلت معه الأمة العربية إلى حالة من التصحر السياسي والتخلف الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، أصبح معها حتى البغاث بأرضنا يستنسر ( الهزائم العربية المتكررة أمام إسرائيل ).

4 ـ تأكيدهم على ضرورة تحالف وتكاتف كافة أطراف المعارضات في الدول العربية من أجل التسريع في التخلص من أنظمة الاستبداد والفساد، واستبدالها بأنظمة وطنية ديمقراطية، تحفظ للمواطن في هذه الدول حريته وكرامته، ويكون مرجعها الوحيد، صندوق الاقتراع النزيه، والدستور الموضوع من قبل هيئة وطنية منتخبة.

5 ـ وبالنسبة للجمهورية العربية السورية، التي ينتمي الموقعون على هذا البيان إليها، فسوف يتركز جهدهم السياسي والتنظيمي كجزء من المعارضة الوطنية السورية في الداخل والخارج، على دعم الحراك الثوري المتواصل في سورية منذ 15 ـ 3 ـ 2011 ، والمطالب بالحرية والكرامة، اللتين بات تحقيقهما مرتهناً بشعار ( الشعب يريد إسقاط النظام).

6 ـ لقد لاحظ الموقعون على هذا البيان، أنّ معظم أدبيات وبيانات المعارضة السورية ، ولا سيما تلك التي صدرت بعد 15 ـ 3 ـ 2011 قد تجاهلت البعد العربي لسورية، وباتت تتكلم عنها كما لو كانت جزيرة معزولة عن محيطها العربي.وعليه يؤكد الموقعون على  أن سورية جزء من الوطن العربي، و أن شعبها جزء لا يتجزأ من الأمة العربية.

7 ـ يطالب ويناشد الموقعون على هذا البيان، كافة أطراف المعارضة السورية، وبخاصة : المجلس الوطني السوري، وهيئة التنسيق الوطنية أن يتوحدوا في جبهة وطنية عريضة، تكون منطلقاً لتحرير سورية من قبضة الديكتاتورية الأمنية لعائلة الأسد.

8 ـ يرى الموقعون على هذا البيان، أنّ مرحلة ما بعد عائلة الأسد، ينبغي أن تقوم على أساس عقد اجتماعي جديد، يرتكز على القواسم الوطنية المشتركة التالية:

ا ـ المواطنة المتساوية لكافة مكونات الشعب السوري، تلك المكونات التي تشبه أصابع اليد الواحدة، من حيث اختلافها في الشكل، وتوحدها في الوظيفة والمضمون.

ب ـ نظام سياسي مدني ديمقراطي، يتجسد في مثلث متساوي الأضلاع، قاعدته: المواطنة المتساوية للجميع، وضلعاه الآخران: الدستور الموضوع من قبل هيئة منتخبة، وممثلة لكافة مكونات الشعب السوري، وصندوق الاقتراع النزيه الشفاف.

باريس في :  1  تشرين ثاني ،2011

الموقعون  من خارج سورية حسب تسلسل الحروف الأبجدية:

1-                   الدكتور إميل كساب – طبيب وأستاذ جامعي

2-                   المحامي أحمد أبو صالح – معارض سياسي ووزير سابق

3-                   أنعام الجندي – كاتب ومعارض سياسي

4-                   المقدم ألهيثم الأيوبي  – مفكر وكاتب استراتيجي

5-                   الدكتور أيهم محمد الزعبي – طبيب

6-                   أكرم دهون – معارض وناشط

7-                   أحمد الجبوري – معارض سياسي

8-                   أحمد خطاب  – معارض سياسي

9-                   أحمد دركزلي –  ناشط

10-                 أكرم أمين – ناشط

11-                 إياد عيسى  – ناشط

12-                 باسل فياض- معارض سياسي وناشط

13-                 بشار شبلي العيسمي  – كاتب وناشط

14-                 الدكتور توفيق بيطار  – طبيب و ناشط

15-                 جلال فلاح  – معارض وناشط

16-                 جان عبد الله – كاتب ومعارض سياسسي

17-                 جهاد حسن – ناشط

18-                 الدكتور حسان شفيق بالي – إعلامي

19-                 حمدو العمر  – ناشط

20-                 حنا ابراهيم  – ناشط

21-                 الدكتورة خديجة الحريري – أكاديمية وناشطة

22-                 الدكتور خليل سمارة  – طبيب و ناشط

23-                 ذياب الشتيوي – معارض وناشط

24-                 الدكتور رشاد غسان حداد – طبيب وناشط

25-                 رؤوف درويش  – أستاذ جامعي ومعارض

26-                 زاهي القائد  – كاتب ومعارض سياسي

27-                 الدكتور زياد الديري – معارض وناشط

28-                 سليم عوابدة – ناشط

29-                 سمير الأسعد – معارض وناشط

30-                 سليمان علاء الدين  – ناشط

31-                 الدكتور صالح رويلي – ناشط سياسي

32-                 صلاح طريفي  – ناشط

33-                 صلاح عياش  – مثقف ومعارض

34-                 عادل باشوري – ناشط ومعارض سياسي

35-                 الدكتور عبد الناصر الزعبي – طبيب

36-                 عبدالله قوجة – معارض وناشط

37-                 اللواء عبدو الديري – معارض سياسي

38-                 عبد الكريم الشريف – معارض

39-                 الدكتور عدنان محمد – ناشط

40-                 عز الدين جمعة  – معارض سياسي

41-                 الدكتور غسان حداد – أكاديمي ووزير سابق

42-                 غسان نادر – ناشط

43-                 فاتن سلامة – ناشطة

44-                 فؤاد بريك  – ناشط

45-                 ليلى قطوف – ناشطة

46-                 ماهر محمود  – ناشط ومعارض

47-                 الدكتور محمد أحمد الزعبي – أكاديمي ووزير سابق

48-                 الدكتور محمد خوام – طبيب وناشط

49-                 محمد الشريف  – ناشط

50-                 الدكتور مرهف ميخائيل – طبيب وناشط

51-                 محمد ناصر  – ناشط

52-                 الدكتور محمد الرفاعي – طبيب – معارض وناشط

53-                 الدكتور محمد فهد الأحمد – معارض سياسي

54-                 محمود الفيصل  – ناشط سياسي

55-                 ناصر سابا – ناشط سياسي

56-                 نبيل مسالمة – ناشط

57-                 نذير العقاد – أكاديمي وناشط

58-                 الدكتور نصر حسن – كاتب

59-                 الدكتور نوار عطفة – طبيب وناشط

60-                 الدكتور وائل الحافظ – طبيب  وناشط سياسي

61-                 الدكتور وليد دويدري – مثقف وناشط سياسي

ملاحظات :

1-                   لم تضاف أسماء الموقعين على البيان من داخل سورية لضرورات أمنية .

2-                   يرجى المراسلة على الإيميل التالي:

altayaralarabi@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...