الرئيسية / صفحات العالم / تأزم الحل السياسي في سورية

تأزم الحل السياسي في سورية


داود الشريان

اختلف العرب على تحديد المعارضة السورية. بعضهم قرر الاعتراف بـ «المجلس الوطني السوري»، باعتباره يمثل الشعب، وإعلان ذلك في مؤتمر»أصدقاء سورية» المقرر عقده أواخر الشهر الجاري في تونس، وآخر اعتبر الاعتراف بالمجلس سابقاً لأوانه، وهو محل خلاف، وطالب بتأجيل البحث في الموضوع… وثالث لم يرق له احتكار المجلس الوطني لتمثيل المعارضة، موضحاً أن هناك أطيافاً اخرى، ينبغي عدم تجاهلها. موقف العرب من المعارضة سيفضي الى اعطاء الآخرين فرصة العبث بالساحة السورية، وإثارة نزاع مع بعض المعارضة.

الارتباك العربي، وإن شئت، التصرف برد الفعل، لم يقف عند هذا الحد. فالجامعة العربية اعادت ملف سورية الى مجلس الأمن، من دون تمهيد لهذه الخطوة مع اصحاب «الفيتو»، ولهذا أعلنت روسيا رفضها البيان العربي المتضمن ارسال قوات حفظ سلام، واشترطت ايجاد حل للعنف قبل الوصول الى هذه الخطوة، كأنها تقول للعرب: كان عليكم التحدث معنا قبل اتخاذ قرار بالذهاب مجدداً الى الأمم المتحدة. لذلك أصبح العرب بين خيارين أحلاهما مر: إما التماهي مع رغبة روسيا والصين، وإما تكريس رفضهما خطة الجامعة العربية وتعقيد تحركها على الساحة الدولية.

لا شك في ان الدول العربية لا تملك سوى التحرك السياسي، لكنها تتعامل مع خيارها الوحيد في شكل غير محترف. الجامعة لم تهتم في البداية بالمعارضة السورية، وغابت عن تشكيلها، وترددت في الاعتراف بها، وحين قررت استخدامها في المعركة السياسية، اختلفت على اختيار من يمثلها. وهذا النهج سيزيد عدم قدرة العرب على الإمساك بالملف السوري، ويمنح الآخرين فرصة التدخل من دون إذن من العرب.

الأكيد ان الأطراف الإقليمية والدولية لم تعد تنظر الى الأزمة السورية من زاوية إنسانية. القضية أصبحت صراع نفوذ، وتصفية حسابات بين أطراف إقليمية ومحلية. والمطلوب من الجامعة معاودة النظر في طريقة ادارتها للأزمة، وعدم الرهان على ما يسمى «اصدقاء سورية»، والسعي الى حل إشكالية تمثيل المعارضة قبل أن تتفاقم، والتعامل مع دولتي «الفيتو» على نحو يشعرهما بأن الجامعة تتعامل مع الأزمة بذهنية منفتحة، وتتفهم مصالح الأطراف في المنطقة. بغير ذلك فإن القوى الدولية والإقليمية ستخطف سورية، مثلما خطفت العراق.

الحياة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 − 89 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لعبة الجولان انتهت سوريا… وبدأت إيرانيا/ خيرالله خيرالله

    طرح وزير الاستخبارات الإسرائيلي إسرائيل كاتس قبل أيام فكرة الضغط على الإدارة الأميركية ...