تصريح 1

 

 

 

في اعتصام سلمي وحضاري دعا إليها أهالي المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي أمام وزارة الداخلية بدمشق بتاريخ 16 / 3 / 2011 وبمشاركة عدد من الفعاليات المجتمعية والنخب الثقافية للمطالبة بالإفراج عنهم وعن جميع معتقلي الرأي في سجون البلاد، وبدلاً من إيجابة السلطة لمطالبهم العادلة تدخلت قوى الأمن ومستخدمة العنف لتفريق المحتجين والاعتداء عليهم بشكل همجي واعتقال العشرات منهم.

إننا في المجلس العام للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا، في الوقت الذي ندين سلوك القمع الممارس من قبل السلطة تجاه مواطنين كفل الدستور والقوانين الشرعية حقهم في الاحتجاج والتظاهر.

ندعو السلطات الإفراج عنهم وعن جميع المعتقلين وسجناء الرأي وتبييض السجون والقيام بإصلاحات جادة وعاجلة من شأنها إزالة حالة الاحتقان لإحداث تحولات ديمقراطية حقيقية في البلاد.

17 / 3 / 2011

المجلس العام لتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...