الرئيسية / صفحات الكتب / كتب ألكترونية / ثلاثة روايات للفائز بجائزة نوبل للأداب 2017 كازو إيشيغورو

ثلاثة روايات للفائز بجائزة نوبل للأداب 2017 كازو إيشيغورو

 

عندما كنا يتامى/ كازو إيشيغورو

ذاكرة الراوى فى رواية ” عندما كنا يتامى” موصومة بالتشوش، مثل كل الرواة فى كل أعمال إيشيجورو الروائية؛ فهو على مضض يمارس خداع ذاته؛ كما أنه يقمع الذكريات أو الأكاذيب المؤلمة ليجعلها أكثر لذة، فهو يقدم أيامه المدرسية على أنها أفضل فترات حياته، ويصر على هذا بعناد وتصلب شديدين.

 

لتحميل الرواية من الرابط الأول

 

عندما كنا يتامى/ كازو إيشيغورو

 

الرابط الثاني

 

عندما كنا يتامى/ كازو إيشيغورو

 

 

بقايا اليوم / كازو إيشيغورو

بقايا اليوم”، تداخل وتقاطع بين الذاكرة الفردية والتاريخ الوطني من خلال عقل رئيس خدم (ستيفنس) يعمل في قصر إنجليزي عريق (دارلنجتون هول)، يرى أنه خدم الإنسانية لا لشئ إلا لأنه سخر كل كفاءته وخبرته المهنية لخدمة رجل عظيم (لورد دارلنجتون). وباستعراض تاريخه في المهنة يكتشف “ستيفنس” ما يجعله يضع كل شئ موضع المساءلة: عظمة اللورد، علاقته بالآخرين، معنى حياته التي عاشها في عزلة عن كل شئ باستثناء وظيفته، معنى الكرامة المهنية، الزمن المفقود الذي يحاول استعادته.

والرواية مثل كل الأعمال الإبداعية الكبرى عمل عضوي متماسك متكامل الأجزاء، مكتوبة بأسلوب يناسب الموضوع تماما كما يناسب شخصية الراوي الذي يتنقل بين المراحل الزمنية المختلفة من خلال بنية ذكية، وهي الرحلة التي اخترعها “إيشيجورو” كي يقول لنا .. إن البطل كلما كان يبتعد عن القصر، كان يقترب من فهم حياته التي قضاها بين جدرانه.

 

لتحميل الرواية من الرابط الأول

 

بقايا اليوم / كازو إيشيغورو

 

الرابط الثاني

 

بقايا اليوم / كازو إيشيغورو

 

 

فنان من العالم الطليق/ كازو إيشيغورو

فنان العالم الطليق رجل مهزوم. رجل أرغم على إعادة النظر في قيمه بعد أن تملكه الإحساس بالخسارة والمسؤولية عن الأذى الذي لحق بشعب اليابان إبّان الحرب العالمية الثانية جراء تأثير مَن هم مثله: مَن طوعوا الفن لخدمة السياسة. خسر الإحترام الذي كافح طيلة حياته ليفوز به. حتى تلاميذه تبرءوا مِن فنه، مرة نبذاً واحتقاراً لما اعتبروه خيانة عظمى، ومرة خوفاً مِن أثر هذا الفن في ظل سيطرة أمريكية هيمنت عسكرياً وثقافياً عقب الحرب. إن علامات الموت والخراب تلوح فوق دولة لا تزال متذبذبة حول معنى الوطنية، ما بين جيل ارتضى أن يكرس قدراته لتحقيق أغراض توسعية نفعية، وجيل يتطلع إلى مستقبل أفضل في ظل السلام. تضحّي رواية “فنانة الجسد” بالاتساع مقابل العمق، فهي تضيّق منظورها على حياة واحدة، وموت واحد. لكنها تملك عليك منافذ الإحساس، بكل ما تطلقه من ملامس الأشياء فوق وعي جلدك، ومسامّ روحك. بطلة الرواية هي لورين هارتكي، التي نراها تشارك زوجها، راي، الإفطار بالصفحات الأولى. وهي صفحات تدلّ على ألمعية باهرة لروائي كبير. تمرّ أفكار مرحة على بال لورين وهي تصبّ الحبوب، أو تفتح الصنبور، أو تطلّ من النافذة، أو وهي تدير حواراً سخيفاً لا طائل من ورائه غير اللعب بالفن.

 

لتحميل الرواية من الرابط الأول

 

فنان من العالم الطليق/ كازو إيشيغورو

 

لتحميل الرواية من الرابط الثاني

 

فنان من العالم الطليق/ كازو إيشيغورو

 

 

 

ممن لا عزاء لهم/ كازو إيشيغورو

الكتاب روايه تدور أحداثها فى إطار غرائبى متفرد فى الخصوصيه، فنجد عازف البيانو “رايدر” يصل إلى قريه صغيره ليقوم بعمل مهم ليله الخميس .. وهذه الروايه تخلط ما بين الواقع والحلم، وتكمن عناصر الإثاره فيها فى عدم الاستقرار الذى تشهده الأحداث باستمرار، فتدفع القارئ بقوه للتفاعل معها متمردًا على حاله السأم التى قد تخلقها بعض المواقف. وتعد هذه الروايه علامه فى حياه صاحبها الذى يصوغ لأول مره أدبًا بهذا الشكل معتبرًا إياها محاوله لصياغه الحياه.

 

 

صفحات سورية ليست مسؤولة عن هذا الملف، وليست الجهة التي قامت برفعه، اننا فقط نوفر معلومات لمتصفحي موقعنا حول أفضل الكتب الموجودة على الأنترنت

كتب عربية، روايات عربية، تنزيل كتب، تحميل كتب، تحميل كتب عربية.

 

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حرب الكلب الثانية/ إبراهيم نصر الله

      جائزة البوكر الأخيرة/ أمير تاج السر منذ أيام قليلة أعلن في مدينة ...