الرئيسية / صفحات العالم / سورية والاختيار الصعب

سورية والاختيار الصعب


داود الشريان

 «تباً لروسيا»، هذا هو موقف الشعب السوري من روسيا التي تقف ضد صدور قرار عن مجلس الأمن يدين نظام الأسد، وهي تبدو أمام بعض السوريين والعرب كمن يعيق تحرك اعضاء مجلس الأمن لاتخاذ موقف تجاه ما يقوم به النظام من قمع وقتل للمدنيين. لكن الحقيقة ان الدول الغربية لم تحسم أمرها، لذا فإن الموقف الروسي لن يكون عائقاً إذا قرر الغربيون تبني دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للتحرك، فضلاً عن أن دور روسيا انتهازية سياسية مكشوفة، يقوم على تكذيب شعب كامل وتصديق النظام.

تردد الدول الغربية تجاه حسم الازمة السورية ، ليس ناتجاً من خلاف على اقتسام الثروة، فسورية ليست بلداً نفطياً، لكنها بلد يمتلك موقعاً سياسياً مؤثراً في الصراع العربي – الاسرائيلي واستقرار دول الجوار، وتغيير نظامها يتطلب اتفاقاً على بديل من النظام، يكون قادراً على قبول شروط التدخل او ثمنه، لكن هذا البديل متعذر اليوم في ظل اختلاف المعارضة التي تعيش حالاً من الفرقة، فبعضها يتمسك بالسيادة واستقلال البلد ويرفض مبدأ التدخل، على رغم ايمانه بأن رحيل النظام يحتاج الى دعم خارجي، وآخر ينادي بفرض «منطقة حظر جوي مع إقامة منطقة أمنية على الحدود مع تركيا» تقوم القوات التركية والأطلسية بتأمين حمايتها، ولا مانع لديه، لاحقاً، من تفسير قرار الحظر بالطريقة التي انتهى اليها قرار الحظر في ليبيا.

لا شك في أن المعارضة السورية تواجه أزمة ضمير، وإن شئت أزمة اخلاقية، والكثير منها يتمنى أن يجد مخرجاً يعفيه من هذا الاختيار الصعب. فرفض التدخل يعني إطالة امد سقوط النظام وانقسام البلد ودفع تكاليف بشرية وسياسية باهظة. والقبول بمبدأ التدخل سيعجل بسقوط النظام، لكنه سيفضي الى خسائر بشرية بعشرات الآلاف، فضلاً عن التفريط بسيادة سورية واستقلالها، وخطف قرارها الوطني.

الأكيد ان المعارضة السورية تتصدى لقرار تاريخي صعب. والقول بأن اختلاف المعارضة مؤشر الى التعددية التي تفتقدها سورية تبسيط خطر، في أحسن الاحوال. لهذا يجب تقديم المصلحة الوطنية على صراع التيارات القوى، ولا بد من اعطاء المعارضة في الداخل دوراً في قضية المفاضلة بين التدخل واستمرار المواجهة المدنية المدعومة بالمقاطعة. وتجربة بعض الدول العربية الذي شهد تغيير نظامه بالقوة تشير الى ان المعارضة الخارجية لا ترى أبعد من أنفها.

الحياة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لعبة الجولان انتهت سوريا… وبدأت إيرانيا/ خيرالله خيرالله

    طرح وزير الاستخبارات الإسرائيلي إسرائيل كاتس قبل أيام فكرة الضغط على الإدارة الأميركية ...