سوري, بس…

 


انو من طول عمري سوري..و لا اتمتع غير بجنسيتي السورية.. اي نعم انو سوري….عالورق…و عالبسبور…و بحصص القومية و التربية العسكرية….بس بالاخير انا ابن مدينتي و ابن حارتي و عيلتي و بنتمي للفئة من العالم يلي بحتك معهون بشكل يومي و بطبيعتنا منلفي على بعض…يعني الطيور على اشكالها تقع……

أنا كنت بحس متل ما كلنا كنا نحس…انو انا سوري…بس لما بقولها ..يلي بيكون ببالي و بالصب كونشس تبعي انو انا شامي .او..انا حلبي..او..انا حمصي……يعني كلمة سوري مو هي الجوهر تبع الفكرة….هي كلمة عالبسبور…تاغ النا على شنتاية السفر…..مو اكتر….يمكن وقت فريقنا بيلعب بمباراة نهائية….او لما عدائة بتجبلنا ميدالية.. منصير منحس بشعور موحد… انو ليك كل هدول فرحانين او مبعوصين لنفس السبب..متلي متلهون..نحنا سوريين..في شي مشترك.. بهيك ظروف كلمة انا سوري..كان معناتا عن جد انا سوري……بس هلأ على اعتبار لا فريقنا وصل لنهائي و لا جيشنا حرر شي و لا علمائنا اخترعو شي..فيعني انو الشعور هاد شعور عابر و نادر..نزوة…و حكومتنا العتيدة ناكت نزواتنا بشكل و بأخر على مر الزمن… حتى فريق كرة قدم يوحدنا خلال بطولة ما عاد عنا…..

بينما بحياتنا…. بالظروف العادية و الحياة اليومية… انا بشوف انو انا سوري فالسوري لازم يكون هيك متلي..بيشبهني بشكل او بأخر…او يعني من ضمن الحارة يلي عايش فيها…غير هيك..ما بشوفو سوري متلي…انو سوري, بس..انا بنظري انا بمثل المواطن السوري اكتر منك….هيك دائما في بس براسنا..او على لساننا اذا كنا مع سوريين متلنا..انو هو سوري…,بس انو شاوي…,بس انو حوراني…,بس انو شامي….,بس انو لادقاني….بس انو علوي…بس انو مسيحي…بس انو مسلم…بس انو كتير شغلات…دائما في بس براسنا…بينما لما بتجي النا… انا سوري…و كل رفقاتي سوريين….و سوريين  بدون بس…هلأ غيري بشوفني سوري, بس…بس انو متل رجلي تماما مو متل رجلو….. نحنا منشوف انو نحنا سوريين و الباقي يلي من برات الحارة سوريين, بس…. نمط حياتنا و تشتتنا ببلد كل مين ايدو الو و اللهم نفسي فرض علينا هيك مناطقية سلبية بتوصل على مستوى اصغر من المحافظة…يعني ولاد المدينة الوحدة في تصنيف بيناتنا…في من جوا السور و من برا القلعة…….الشي الوحيد يلي كان بتخطى حاجز يمكن الدين…انو اذا عملنا تجربة و زتينا مجموعة من السوريين بعمرهون ما اجتمعو مع بعض سابقا بكيس و خضيناه ..لما منفتح الكيس منلاقي الحلبي المسيحي ضربها صحبة من الشامي المسيحي…و المسلم الشامي مع المسلم اللادقاني…لانو مافي مسلم شامي..لو كان في مسلم شامي..كان اللادقاني صفي لحالو…بأعتبار الكيس ما رح يسع اكتر من اربع زلم فكري…..

هلأ المناطقية والعائلية مالها اختراع سوري..و ما بدنا نلزقها بالنظام كأصل…هالشي موجود وين ما كان…كل ما كان المجتمع كولكتيفست…مجتمع جمعي…..كل ما كانت مفهوم الانتماءات الصغيرة اهم على المستوى الداخلي….انو الانتماء للعيلة..اهم من الانتماء للحارة و الحارة اهم من القبيلة و القبيلة اهم من المدينة و المدينة من المقاطعة و المقاطعة من البلد و…. لعية….بعكس المجتمعات الاندفيجوالستك..المجتمعات الوحدوية….متل كتير من الدول الغربية…يلي الفرد انتمائو لنفسو….المهم يلي بدو يعرف شو الفرق بين المجتمعات الوحدوية و الجمعية في عندكون غوغل رضي الله عنه…..بس الفكرة انو المجتمع الجمعي مو غلط.. عادي..اليابان متلنا…ايطاليا كمان..فهل الحالة بحد ذاتها مالها المشكلة…في حال كان البلد بلد نظامي و في قانون و بشر و هيك طبيعي يعني…..مو مزرعة او حديقة حيوان متل بلدنا…..يلي هي المشكلة تبعنا..

 

يلي صار عنا…صرلنا زمان مفرقين…بأسم الامن و الامان و الممانعة و مكافحة اسرائيل…ما في حرية…مافي مجتمع مدني..مافي ابداع حر بأي مجال…مافي انجازات وطنية..مافي شي ابدا….في انا..و في انت..و في توجه واحد بكلشي بحياتنا…نفس الدين…نفس السيارة…نفس الرئيس..نفس التلفزيون..نفس الجريدة..نفس الحزب..نفس العدو..نفس الخطوط الحمر…نفس كلشي..فمنشان هيك انا و انت..يمل منك اذا ما كنت متلي..مافي اي شي بيجمعني فيك..مافي شي حسو غير انك مو متلي…….اي نعم تنيناتنا سوريين…بس يمكن انا ما اعرف عنك غير الحلاوة يلي معروفة بمدينتك…او الناعورة..او سبيرو…انو هيك..غيرهيك مافي سقف يجمعنا و يحسسنا بأنتمائنا لبعض……انت اذا ما كنت من ملتي…بشو بتشبهني غير بالبسبور؟

ما بيجمعني معك الوطن…لا انا و لا انت النا اي كلمة بخصوص الوطن…مافي عنا رأي بوطننا..مافينا نحكي لنزبط بوطننا…مافينا نبنيه سوا..انا دوبي دبر حالي و امشي من الحيط للحيط و انت نفس الشي…شو بدي فيك و شو بدك فيني؟  اذا ما كنا رفقات او شركات بشغل او بشي قصة..مافي اي شي ممكن نكون فيه شركاء…ماعنا وطن بالمعنى الحقيقي لكلمة الوطن…..

فنتيجة كل هالزبالة يلي عشناها….و الخوف من الكلام و التسليم للواقع…انو خلص خيو…الحكومة سارقة و فاشلة و كلشي بدك ياه و مافينا نحكي انو شفت شلون شحطو سمير…فصار بدنا شي بديل نلومو على تخلفنا…..فأنا بالنسبة الي صرت بلوم الكل..انو شعب جحش..بلوم الموظف و الشرطي و بياع الفلافل و شوفير التكسي و العامل يلي مسطوح عالارض ناطر سوزوكي تشغلو و نازع منظر الشارع..بلوم الفلاح لما بيجي على المواساة و بينام عالعشب بالساحة برات المستشفى… بلوم الدين ..بلوم اسرائيل…بلوم اميركا…بلوم شرشبيل اذا بدي و ما حدا الو عند ربي…انا بلوم كلشي…..بلوم كلشي مسموح اني لومو…..هنن سبب تخلفنا….انو متخلفين و لازم يكون في سبب….فأكيد هنن السبب…

بس المشكلة…انو مو هنن السبب…هنن النتيجة..هنن المحصلة…هنن الضحية…بس ماكنت بسترجي لوم السبب…انو ما حدا بيسترجي…شو ذنبو الموظف يلي راتبو ما بطعمي كلب…شو ذنبو عامل السخرة اذا ما عندو شغل…شو ذنبو شوفير التكسي اذا بيضطر يشتغل شوفير و عرصة و عنصر مخابرات و ناصح ديني لانو بيضطر يقضى عشرين ساعة ورا الدركسيون ليقدر ياكل…شو ذنب الفلاح يلي جاية على مدينة غريبة عنو و مامعو مصاري ينام  بأوتيل لانو محصولو ما طلع هالسنة و مافي حكومة تساعدو و هو ناطر ابنو يا بيعملولو العملية يا لاء…شو ذنب اسرائيل و اميركا اذا هنن بدهون مصالحون متل اي دولة بالعالم…شو ذنب بياع الفلافل اذا بدو يغلي سعر الصاندويشة ليغطى على الاتاوة يلي بيدفعها لموظف الصحة او البلدية او مكتب الامن السري او التموين…

ما ذنبهون…نحن ضحية…ضحية النظام الشمولي الخرا يلي قتلنا و جمدنا…و خلى همنا بالحياة نلاقي لقمة ناكلها و سقف نتكاثر تحتو..مو لنعيش كبشر بدولة عندها امكانيات متل بلدنا و نبنيها و نبدع و ننجز…..نظام سرقنا و نهب بلدنا و ذلنا و خلى السوري يحلم يصير عندو بسبور تاني…نظام قمعنا و سرق روحنا..قتل الرابط بيناتنا…خلانا نكره بعض..خلانا نبعد عن بعض..خلانا نخاف من بعض..خلانا نلوم بعض…و هو عم يغنى و يتمردح….نظام ما قدر يحمي اراضينا و لا يسترجعها و لا يدافع عن سما بلدنا لما طارو الاسرائيلية و قصفونا…نظام شتتنا بأرض الله الواسعة…و ما عطانا فرصة نعمل شي ببلدنا…مو ذنبنا ليش ما منعرف بعض..ذنب النظام…

بلشت الثورة…و بين يوم و ليلة…عم يصير مصطلح شعب جحش اقل شمولا..صار في بيننا شي مشترك..شي جديد..ما حسيناه..صار ممكن انا و انت..مين ما كنت…شو ما كنت..شاوي و لا شامي…عربي و لا كردي ..انو يكون في عنا مصير فينا نقررو سوا…ممكن يصير عنا بلد…فينا ننتخب..فينا نحكي..فينا نبني…صار هالشي ممكن يصير..و يمكن رح يصير..ما بعرف…بس صار في شي عم حسو ما كنت حسو لما بسمع كلمة درعاوي او ديري او حمصي او حموي او جبلاوي او غيرهون من هالاسماء  يلي ما كانت تعنيلي اكتر من صفة..او جبنة..او بصرى..ما اكتر..صرت عم حس انو متلي متلهون..نفس المصير..نفس الطموح..صار في عنا هدف واحد..هدف طول عمري بحلم فيه بس بعمرو ما تعدا كونو حلم..و كنت مفكر انا الوحيد يلي بحلم فيه…في شي كبير عم ينمو بينا….شي بعمرنا ما حسيناه..شعور جديد…..

يمكن رح نصير سوريين…سوريين حاف…. بدون بس…

انو و يمكن لاء…كلياتنا شفنا خمسة و سبعين مليون سوري بساحة الامويين بمسيرة تأييد…..هدول بدهون يضلو خايفين مني و منك و من حالهون…و هدول يلي رح يأخرو كلشي…و يمكن يخربو كلشي…و يرجعو شعار الشعب الجحش

و انو يمكن لاء…انا ما بعرف…

بس يلي بعرفو انو هالبوست هاد كتبتو بعد صفنة بهل الفيديو

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيينا تحذف سوتشي/ إياد الجعفري

    فشلت المقايضة بين فيينا وسوتشي، التي جرت بين الغرب وروسيا، في تحقيق تفاهم ...