الرئيسية / صفحات الثقافة / شعر بكلمات قليلة/ دامر شودان

شعر بكلمات قليلة/ دامر شودان

 

 

الأندلس

في الأندلس

في الحرارة التي تشحذُ

إحساساً بالعدالة والشهوة

تدور

وأنت متوتر

لأن ذلك الحيوان

(ولستَ متأكداً أي حيوان)

لم يعد يطيع أوامرك

كلبٌ إلى جانبك مباشرة

مقطوع الساق

يشم ذيله القلق

في غياب أي هبة ريح

في درجة حرارة عالية في الظل

يشعل السائق سيجارته بعصبية

ويقذف عود الكبريت الملتهب

من النافذة

على القمة

(إذا صدّق المرءُ الدليل السياحي)

ينام الموتى

مدفونين واقفين

سنبتعد عن هذا المكان عاجلاً أو آجلاً

وأظن

هذا كل شيء عنه.

 

تولستوي

اهتدى تولستوي في الغابات كما يقولون

في يوم من أيام أواخر الربيع

سمع نوعاً من ضجيج غريب

فتذكّر فجأة أن عصوراً مرّت ولا بدّ

منذ بدأ ينسى ما يتعلق بالله

ونعمه المبهجة

هذا ما تودُّ أن تقرأه لها

وهي تتعرّى ببطء مثل قطة حذرة

تفكّرُ (وهي تكره شرابك)

أن حجم ثدي امرأة

هو يوم نهاية العالم

يوم تقفز منه إلى الهاوية

فقط لتعود إليه مرة أخرى متهيئاً

حين يُقال ويتم عمل كل شيء

ولكن تولستوي اعتنق

حياة فلاح عادي

كما لو أنه يعانق ساقيها

الزيتونيتين

النابتتين من تربة أخرى

كما لو أنها كانت جذور

سعادتك كلها؛ عمودا ملح

تعلن منهما مثابراً

لاهوت تحررك

أعرج مثل رغبة.

 

فهد لامبيدوزا

لا.. هو ليس نبيلا ضعيفاً سكيراً:

عِرقُ كرمةٍ عتيقة مقوّس ومعترش

ولا أداة آلية سريعة تستجيب

لنداء بوق صيد من القبّة العليا.

هو في الحقيقة أكثر شبهاً بنمر “بليك”

أو بأحد وحوش بورخيس الخيالية

ناظراً باستمرار خلفه وأمامه

تعميه لمعة فرائه

فهد1 لامبيدوزا ذو فم مزبد

ينتصب مع مئوية عقدة جنون عظمتنا

إنه سربروس، كلب جحيم مدرب جيداً، من معسكر اعتقال تربلنكا

خوف “ديلوميه” ذاته مجسّداً في الغرب

هو الذي يواصل منعنا

من فهم حقيقة شعب “هوبي” القديم البسيطة

ذلك الذي نحن لا غيرنا

من ينتظره طيلة هذا الزمن.

 

شعر بكلمات قليلة

مثل جرس كنيسة

في قرية نائية

يُقرع بصمتٍ

في فضاءٍ أليفٍ عتيق

ناسياً ذاته

ومكتفٍ بذاته تماماً

– قد يقول امرؤ-

لولا هذين الزوجين من الخراف

المتعبين الرابضين في مواجهة المطر

على قطعة أرض خالية

أمام حظيرة حجرية

يديران رأسيهما الصغيرين المائلين للبياض

نحو الهُنا والهُناك

لمجرّد أن يعرّفاكَ

أن الرسالة، بغض النظر عن الوسيط،

ستصل دائماً إلى غايتها.

* Damir Šodan شاعر من كرواتي

** ترجمة من الإنكليزية محمد الأسعد

 

1 الفهد عنوان رواية (1958) للإيطالي جوسيبي توماسي لامبيدوزا تسجل انحدار مكانة النبالة الصقلية القديمة خلال ظهور حركة تحرير وتوحيد إيطاليا (1850-1870)، وهي أيضاً عنوان فيلم (1963) من إخراج لوتشيو فسكونتي، وتمثيل برت لانكستر وكلوديا كاردينالي وآلن ديلون.

العربي الجديد

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

61 − = 51

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما يصنعه الرخاء بالشعر/ عارف حمزة

      اللجوء إلى أوروبا، وبالنسبة لي إلى ألمانيا، أعطانا فرصة جيّدة لمشاهدة الأمسيات ...