الرئيسية / صفحات الناس / طيف من ذاكرة الثمانينات السورية/ عساف العساف

طيف من ذاكرة الثمانينات السورية/ عساف العساف

                                             [بطولة

أكلت علقة موت من أمي بالخرطوم البلاستيك المخطط لأني أضعت شحاطتي وأنا ألعب الكرة في الحارة في دير الزور.

بعدها بفترة قصيرة أضعت شحاطة أخرى واعتبرتني أمي بطلها الصغير.. لأني عدت حافيا للبيت وبيدي علبة سمنة من ماركة بساتين احضرتها من فم السبع في المؤسسة الاستهلاكية.

[طابور خامس

ابو احمد الجوية، ابو علي أمن الدولة، النقيب فداء، ابو لؤي السياسية

المقدم ماهر، المدير العام، شوفير المدير العام، أبو علاء التجنيد

مفرزة الهجانة، مدير الشؤون القانونية، ابو يارا (بس أبو يارا ولا داعي لأي لقب أو منصب)

شعبة الحزب، الرائد محمد الامن العسكري، العقيد فواز من المطار. هؤلاء يحصلون على الخبز وساعات نوم اضافية من دون ان يحضروا أو يقفوا مثلي _وأنا الطفل_ في الطابور قبل الفجر أمام فرن الحي الاول للخبز السياسي ..

[فارسة الأحلام

نصيحة الأم في الثمانينات : يا ابني..صار لازم تتزوج وتشوفلك بنت حلال تكون موظفة ويستحسن أن تكون مثبتة بعقد دائم، ويفضل أن تكون معلمة ابتدائي (من أجل أن تكسب العطلة الصيفية والدوام القصير) ولا تنسى السؤال إذا ما كانت ساحبة قرض على الراتب ..

[تداعي أفكار

كانت أمي تمسح بلور النوافذ اسبوعيا بورق الجرائد. مرة بجريدة اسمها “كفاح العمال الاشتراكي، ومرة بأخرى اسمها أنباء موسكو”، ولا أعرف لماذا تصل هذا الصحف الى بيتنا، بيتنا الذي شهد الصلاة الاولى لأبي في العاشر من شباط في عام 1987، في هذا اليوم ولدت ابنة جيراننا ماريانا من اب سوري وام رومانية، الاب الذي درس الهندسة في رومانيا لحساب الحزب الشيوعي السوري، وعاد لينتسب لحزب البعث طمعا بمسيرة مهنية متطورة، مسيرة بدأت بعد سهرة استمرت لأسبوع وجارتنا الرومانية تتابع عبر الراديو الاخبار الواردة من بلادها عن سقوط تشاوشيسكو . تشاوشيسكو الذي زار مع حافظ الاسد مدينتنا الطبقة (ويقال أن حافظ الاسد تعلم من ضيفه مبادئ الادارة الرشيدة والحكيمة في هذه الزيارة ) عند افتتاح سد الفرات العظيم، سد الفرات الذي سميت مدرستي الابتدائية باسمه، وفيها حفظنا مزامير الخطو الأول لجيلنا جيل البعث والحركة التصحيحية المجيدة، الجيل الذي في يده المزامير وفي قلبه المسامير على ما يقول احمد عدوية، عدوية الذي يغني زحمة يا دنيا زحمة، الزحمة التي تحصل حين الدخول والانصراف من المدرسة وتنتظم في ما بينهما وتبدأ الانشاد..

سبعة نيسان يا رفاق .. ميلاد الحزب العملاق

اهلا بيكم اهلا بيكم .. طلائعنا بتحييكم

طلائعنا جيل الثورة.. طلائعنا اليوم وبكرا

طلائع البعث المجيد.. الله يرعانا

طلائع البعث المجيد. وداعنا حانا

صفقة طلائعية.. واحد اثنين.. اييي ابتدي..

أيييه أنت ليش ما تصفق يا ولد …

آني بردان كتير أستاذ …

[اقتصاد منزلي

مابين 250 و300 كيلو بندورة.. من أجل صنع رب البندورة

حوالي 80 كيلو مكدوس باذنجان ونوع أخر من المكدوس يسمى مكدوس الفاصوليا

20 كيلو بندورة + 20 كيلو سكر لصنع مربى خاص اسمه مربى البندورة

باذنجان + قرع +تين + ورد+ مشمش بكميات معقولة لصنع انواع مختلفة من المربيات

بين 75 و100 كيلو جبن غنم بلدي

20 او 30 كيلو لبن لصنع اللبنة ونوع آخر مطبوخ بنكهة مالحة يسمى الدبيركة

لاتنسوا ..25 كيلو زيتون اخضر ومعها 5 كيلو زيتون اسود.. أو ما نسميه العطون

احيانا واغلب السنين…3 كيلو شنكليش نعم الشنكليش العابر للطوائف

وأكيد أكيد من 3 الى 5 كيلو كشك لأجل الفورة التي تصنعها أمي صباحات الجمعة

حوالي 40 كيلو لانواع مختلفة من المخللات ومعها دبس الفليفلة الحريف

وطبعا كمية معقولة من السمن والزبدة العربية الشهية

بامية مجففة ( شجيج بلهجتنا المحلية)، باذنجان مجفف، بامية مضغوطة، باذنجان مضغوط… ومعها كميات كبيرة من الملوخية المقطوفة والمجففة

الفول الاخضر والبازلاء والثوم والبصل الاخضر لاتسألوا عنها

واشياء اخرى نسيتها بعد انتشار معامل الكونسروة والمأكولات الجاهزة

كل هذا كانت تمونه أمي سنويا لعائلتنا ذات الستة افراد ومن انتاج محلي وزيارات متكررة لسوق الهال القريب

ملحوظة، لم نكن نملك سوى الراتب المتواضع لوالدي الموظف الصغير والادارة الرشيدة لأمي وتحايلها على الشهور وأقساطها الكثيرة..

نعم..كنا مقهورين خائفين مضطهدين وتحت التراب وفي المعتقلات والمنافي ..لكن ليس جوعى

الآن.. نموت بالرصاص والسكود والبرميل.. وبالجوع ايضا

[خصاء

في مرة عاد ابي من العمل وهو يحمل صورة مؤطرة لحافظ الأسد بعد شفائه من المرض وعلقها في غرفة الضيوف

احتجت عشر سنوات لأستطيع انزالها من مكانها وسط معارضة وخوف شديدين من أمي

كانت رمزا للخصاء .. وربما لا تزال

( رغم اني مارست الحب لأول مرة عالكنبة التي تحتها بالذات)

[كريستان ديور بالأخضر الخاكي

كانت قمة الاناقة أن تحضر اجتماعاً حزبياً أو لاتحاد الشبيبة، وانت ترتدي بنطال قماش وقميص أخضر، وفوقها الفيلد العسكري الاخضر الخاكي، مع بوط عسكري أسود، مع ربطة عنق خضراء مفتوحة على مصاريعها . وقتها، ستكون محط إعجاب الرفيقات وحسد الرفاق….. يا رفيق يا أخضر يا حلو .

[ثقب أسود

أسخف المواقف التي كانت تحصل في البيت، عندما كنت أروي لأهلي نكتة سياسية سمعتها في المدرسة ويعم الوجوم وجهي أبي وأمي وكأن ثقبا اسود ظهر حالاً، وبدأ بابتلاع الضحكة والبسمة من المكان..

ويبدأ الجميع في عزف كونشيرتو ثقافة الخوف التي لا تنتهي.

[مزامير

مزامير الخوف التي كانت تتردد على مسامعنا في البيت حفظناها عن ظهر قلب ورعب.

وطي صوتك.. الحيطان ألها اذان.

لا تحكي شي قدام أي حدا حتى لو كان صديقك.

دير بالك من فلان.. يكتب التقرير حتى بأخيه.

فلان خطه حلو.. يعني تقاريره ما تخرش المية.

جارنا فلان راح بليلة ما فيها ضو قمر من ورا نكتة حكاها لزملائه في العمل.

[وكان عيد

العيد في دير الزور، على غير عادة الدنيا، اسم مكان .

يتموضع في الشارع العام في منطقتنا، يذكرك بموالد البندر في مصر، ازدحام شديد، كبار وصغار، العاب متنوعة، أحصنة تجري، كراسي تدور، كرات تتدحرج، مراجيح لغواية الهواء، حذاء الاطفال خلف صاحب الارجوحة… يا حجي محمد ..يويو يويو …

العيد في دير الزور العاب متنوعة..رماية بندقية الهواء (الخردق الصغير ) رماية السهام، طاولة الفتل(الفيشة) كان لي لعبة مفضلة ..اسمها الدلوعة، في حقيقتها لعبة قمار تشبه طاولة الروليت.

العيد. هو رائحة الكليجة والقطايف والهيطلية وزجاجات ستيم او خزنة الفارغة.

العيد في دير الزور. هو سينما الزهراء وافلام راقص الديسكو وأميتاب باتشان.

العيد في دير الزور. هو مسدسات البكرة البلاستيكية، هو حذاء فرجيني وبنطاله الجينز الكاوبوي.

العيد هو 3 او 4 ليرات عيدية من خالاتي وعماتي.

العيد هو زيارة المقابر في الصباح، وتذكر من رحلوا تحت التراب ومن في غياهب السجون.

السجون التي فاضت بساكنيها تلك الفترة.

لا عيد الآن في دير الزور مع البراميل وكل هذا الموت.

مرة اخرى.. العيد في دير الزور اسم مكان.

[ذاكرة .. لو أنها ليست لنا

لولا برازيل 82 والمعلق الشهير، ومارادونا 86 ونكتة الحمار الذي رفض الانتساب لحزب البعث لقلت أنه يجب محو هذي الأيام من ذاكرة السوريين.. وننسى .

المستقبل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القانون رقم 10: إعادة تركيب سوريا/ د. خطار أبودياب

        تشريع القانون رقم 10 يمكن أن يؤدي إلى حرمان مئات الآلاف ...