الرئيسية / صفحات المستقبل / عزيزي المؤيد

عزيزي المؤيد

 


عزيزي المؤيد بداية اذا كان تأييدك لقناعة شخصية مبنية على تفكير وتحليل للأمور وما زلت ثابتاً عليها بعد كل ما حصل فأقول لك هذا رأيك أنت حر به وأحترمه ولكني سأقابلك عند أول صناديق اقتراع حرة نزيهة أو سأقابلك عند نزول الملايين إلى الشارع بما لا يقبل مجالاً للشك أن المعارضين أكثرية.

أما إذا كان تأييدك مبنياً على أحد الأمور التالية فأنا أدعوك أن تغير قناعتك بسرعة لتستفيد من الأيام القادمة…

اذا كان تأييدك لأنك من جماعة “منحبك” فأقول لك أن الموضوع ليس رومانس وشموع وحب وغرام… الموضوع سياسية ومصير شعب وبلد.

وإذا كان تأييدك لأنك تحب تسميات “سوريا العرين….الخ من هذه العبارات” فأخبرك آسفاً أن هذه دولة وليست حديقة حيوانات حتى نسمي الأمور بهذه المسميات.

وإذا كان تأييدك لأنك من جماعة “أبو سليمان” فأذكرك أننا في القرن الواحد والعشرين ولسنا في باب الحارة حتى يسمى الرئيس أبو فلان.

وإذا كان تأييدك لأنك من المنتفعين السابقين فأنصحك أن تفكر ملياً كيف ستنتفع بالمستقبل عندما تنجح الثورة وأن تلعب على هذا الوتر.

وإذا كان تأييدك لأنك من المتورطين أنت أو أحد أقاربك فأبشرك أن الشعب سيسامحك إذا وقفت بصفه وسينسى كل ما بدر منك سابقاً ولكن أسرع قبل فوات الأوان.

وإذا كان تأييدك لأنك من الأقليات واستطاع النظام تخويفك من الأكثرية فأجمل ما قرأته “في سوريّة الجديدة لا وجود لأقليّات .. أن تكون سوريّا مخلصاً يعني أنّك أكثريّة” وبإمكانك أن تقرأ التاريخ وتستنتج أن التعايش في سورية منذ مئات السنين وليس النظام من ابتكره وأمثلة الخمسينيات كثيرة.

وإذا كان تأييدك نابع من خوف من الأسوأ ومن القادم فأحب أن ألفت انتباهك أن أسوأ من الآن لا يوجد والقادم نحن نصنعه لا هو يصنعنا.

وإذا كان تأييدك لأن النظام داعم للمقاومة فأنا اؤكد لك أن الشعب لن يقبل بحكومة لا تكون مقاومة (وليست داعمة فقط للمقاومة)

وإذا كان تأييدك نابعاً عن قناعة بأن هناك مؤامرة خارجية فأنا أدعوك بصدق أن تغلق قناة الدنيا وأن تستقي أخبارك من مصادر متعددة ودع الحكم لعقلك.

أما إذا كان تأييدك من باب التميز و “الجكارة” والمعاندة فاعذرني أنك أضعت وقتك “الثمين” وقرأت الأسطر السابقة.

http://omarassil.wordpress.com/

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيينا تحذف سوتشي/ إياد الجعفري

    فشلت المقايضة بين فيينا وسوتشي، التي جرت بين الغرب وروسيا، في تحقيق تفاهم ...