الرئيسية / صفحات سورية / عن انفجاري دمشق… تقييم وصل بالإيميل!

عن انفجاري دمشق… تقييم وصل بالإيميل!


في كتير ملاحظات حول الانفجار ما فيني اكشفها بنفسي لاسباب هامة بالنسبة الي، حاولي تكشفيها او تسلميها لحدا من شباب التنسيقيات

اكيد الكل شاف التلفيق، بس في شوي اشيا يمكن مو كتير ناس انتبهتلها

افتحي على هاد اللينك، واعتبري الصور مرقمين بالتتالي:

http://www.alforaat.com/t24734-topic

1- الصورة الاولى: على وجه الضحية تراب كتير، غير مبرر وما في الو اي تشابه مع الوسط المحيط بالنفجار، الركام اللي عالوش لو كان من موقع الانفجار كان صار اسمنت وحجار، بس هاد عليه تراب، يعني شي متل تربة كأنه من منطقة زراعية

2- الصورة التانية هامة جدا، ولها نظرة اقرب بالصورة رقم 4، الشخص اللي مكان التفجير براسه هو مخرج رصاصة، الأهم انه الجرح اللي بين كتفيه عند رقبته تقريبا هو جرح قاطع، يعني طعنة حربة مثلا او سكين حربي، مستحيل انفجار يؤدي لهاد الشكل من الجروح تحت أي ظرف وبدون آثار انفجارية على الجلد، ويوجد جرح قاطع تاني على الكتف الايسر في بداية ساعد وايضا ما في اي اثار انفجار على الجلد

– الصورة التالتة ما ممكن تكون لجثة عمرها ساعتين فقط ووجود نزف مستمر من الرقبة ما بيتماشى مع كونه ناتج عن انفجار ادى لخلع جزء من صدره

4- الصورة رقم 6 هي الأهم في كل هذا، تم عرض هالصورة ضمن الفيديو، ورح ابعتلك لينك الفيديو الخاص بالتقرير الرسمي للتلفزيون السوري، وبعد عرضه مرتين تقريبا تم اعادة متجة الشريط وازالة هذه اللقطة مع لقطة اخرى، ركزي معي، الاشخاص الموجودين بهالصورة ايديهم مربوطة لورا، واضح جدا جدا بالصورة والفيديو، ولا يمكن حدا بانفجار يحترق ويبقى قطعة وحدة قاعد هيك بمكانه، المخ بقي ابيض رغم تفحم الجثتين، لكن الاهم تربيط ايدين الضحايا من الخلف، الفيديو اوضح بهاد الموضوع http://www.youtube.com/watch?v=bgZ_o1LWgBI&NR=1&feature=endscreen

الفيديو مصنف من قبل اليوتيوب بأنه عنيف ويتطلب تسجيل دخول من طرفك

5- الصورة السادسة متل ما حكوا انه الدم لون لونه احمر، ومو هيك بيكون بالحريق

 – الاشلاء بالصورة 8 قديمة، ما بدها شطارة

7- الصورة العاشرة للسيارة علة جنبها كله طلق رصاص، على جنب السيارة، هنن قالوا انه اطلاق النار صار بعد الانفجار، بعدين لو اطلاق الرصاص عليها كان قبل لازم تكون الاثار على مقدمة السيارة، وليس جهة اليسار، وين السائق بالسيارة؟؟ السيارة فيها راكب جنب السائق مستلقي بوضعية الجنين على الكرسيين الاماميين (ظاهر بالفيديو) ومكان السائق فاضي، واتنين من ورا ايديهن مربطة للخلف ولا يوجد سائق، والجثث ال3 مع السيارة تتماشى مع احتراق كامل في المكان مو مع انفجار (لا يوجد اي اثر لقوة تفجيرية ممزقة) مع العلم انه قناة روسيا اليوم الوحيدة الاجنبية اللي انسمحلها تفوت موقع التتفجير ذكرت انه بحسب خبراء عسكريين تم استخدام ما يقرب من 100 كيلو ت ن ت ويب فور، كمية كافية متل ما بتعرفي انه تزيل حي كفر سوسة من قاعدته

8- صور الاشخاص المحروقين في السيارة والمربطين، طالع مخهم الابيض، خصوصا الراكب الايسر (الصورة 13)، لا يوجد ابدا جمجمة، وين طارت واذا الانفجار بيطير الجمجمة كان طير معها باقي المادة المخيهة اللي هي بالاساس هشة جدا

9- الصورة 17 ، جمجمة مفلوعة، وغير متحطمةومع ذلك اللون الاحمر للدم بقي عليها، تتماشى مع تحطيم الجمجة بشي متل “مهدّة” او حجر ضخم، وليس انفجار

10- الصورة الفضيحة رقم 18: الدم موجود فقط على مقعد الكرسي، مسند الضهر لنفس الكرسي نضيف تماما، عليه بقايا دماغية تظهر بصورة اخرى، بدون دم، وبدون تمزق لقماش الكرسي ابدا وحتى ما في دم مطرش لنقول انه انشلفوا عليه نتيجة الانفجار، بعدين الدم الي بينشلف نتيجة الانفجار غير انه بيطرش كمان بيتغير لونه، طريقة تجمع الدم حسب الصورة هيي طريقة سكب وتوضيع للمادة الدماغية اللي ما بعرف كيف طلعت بدون بقايا عمية حولها

 11- الصورة 20 تظهر دم على الجدران، انسكاب الدم بطريقة الطرش من الاعلى لاسفل من مكان قريب جداهلأ شوفيلي الصورة العجيبة رقم 25، كل اللي صار، و100 كيلو ت ن ت وسي فور، وامخاخ تطير بنفس الميكرو ودم مكوم، بس الماغ بعدو بمطرحو، ما انشعر ولا انقلب على جنبه او طار (السلام ع اسمو)

12- الصورة 32، التفجير عند الباب، والشحار بالطابق الخامس، كمان التفجير اذا عند المدخل متل ما عم يحكوا، هيك تفجير قوي ما بيخلع الطينة والاسمنت ويكشف حديد التسليح؟

13- الصورة 33، فوق ضهر الشب االي لابس كحلي، الانفجار مطير شقفة من الجدار، الجدار اللي بعده فورا يعني بينهم اقل من شبر مو طاير بنفس الابعاد، الانفجار لو فايت بهالمكان كان قبع الدهان من حول الفوهة اللي اخترقها، اساسا ما لخترق الجدار بشكل فوهة، هاد الجدار انهد بمهدة، متل ما يعملوا بأبنية المخالفات، بعدين في بالجار اللي بعده فتحة بمستوى اعلى من فوهة الانفجار المزعومة فوق الشباك (الانفجار الذي لف الكوع)

14- الصورة 34، الاثار على السيارة البيضا لا يمكن ان تحدث من انهيار قرميد فوقها، ولا يوجد ركام بيتوني، كمان الانبعاجات الجانبية على جوانب السيارة لا تأتي من انفجار مجاور او من انهيار قرميدي، كمان انتبهي منيح كتير عالسيارة اللي جنبها، عليها اثار حطامية متل تراب وخلافه، غير موجود على السيارة البيضا اللي جنبها تماما وبينهن 50 سم مع العلم ان دائرة الانفجار تتحرك بشكل افقي وعامودي متوسع نحو الاعلى

15- بالفيديو الثانية 46،

كمية الركام لا تتماشى مع حالة الجدار الي ما وقع من عليه حتى احجار الزينة، منين اجا كل هالركام هاد اذا الحيط بعده بمطرحه ومتل ما هو

16- موضوع كتير كتير هام ركزي معي كتير، عند الدقيقة الاولى و46 ثانية من الفيديو، ركزي كتير منيح ووقفي الصورة بالبوز، في حبل رابط جثة الضحية اللي وقعانة على الكرسي بوضعية مقاربة للجنين، انتبهي على الحبل، هاد مو حزام امان، والحبل مارق ضمن حديد الكرسي ورابط الجثة، الاهم من هيك انه هاد الربط تم بعد التفجير او حرق السيارة، لان الحبل مربوط بالهيكل المعدني، كيف فات الحبل وانربط بالهيكل المعدني لو كان الكرسي بعده محتفظ بتنجيده، كمان بالدقيقة التانية الثانية ال15، ركزي بالحبل وين فايت، فاية بين اضلاع الصحية تحت لوح الكتف الايمن وبين الهيكل العظمي والانسجة، مستحيل يكون حزام امان، كل هالمشاهد تمت منتجتها بالفيديو الرسمي التاني بعد تعديله، يمكن حدا نبههم، كمان الجثث عم تخد، لكن السيارة ما عم تدخن، والحديد لو كان سخن متل ما بيكون بالدرجة اللي لازم يكون عليها اذا بعدا الجثث حرقها حديث وبمرحلة التدخين ما كان قدروا يمسكوه بايديهن، كان حرفن، لاحظي كيف عم يمسكوه بالدقيقة 2 والثانية 33، السيارة لحتى تنحرق بالكامل ويحترق كل ما فيها من تنجيد مستحيل يكون بالامكان لمسها بعد ساعة او اتنين

17- كل العالم عم تفتح الابواب وتشيل شو ما بدها، لا تحقيق ولا جنائية ولا شي، بعدين ليش ليفتحوا الابواب اذا الموجودين متفحمين؟

18- الحبل او السلك اللي كان مربوط فيه الضحية لو كان من نسيج كان احترق، هاد اما معدن وهيك بهالعرض بيكون كابل، او اذا قماش فكان لازم يحترق ، الاحتمال الاكبر يكون ان السيارة محروقة من احد مواقع القصف وتم توضيع الجثث فيها وتقييدها وحرقهم

19- في القيقة التالتة و27 ثانية، لو كان هاد الركام واقع من البناء، مو لازم يكون فوق الموتوسيكلات مو بينها؟

كل شي بيشير للتلفيق، المكيفات ما صار عليها اي شي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...