الرئيسية / صفحات المستقبل / قضايا سورية ساخنة

قضايا سورية ساخنة


التدخل الدولي في سوريا :

تصدرت دعوة خدام للتدخل العسكري عناوين الكثير من المقالات والنشرات الاخبارية، لتسلط الضوء بشكل اكبر على ابعاد هذه القضية وتدفع بالاطراف الاخرى لتحديد موقفها من هذا المشروع علما ان هذه ليست المرة الاولى التي يتحدث فيها خدام عن تدخل عسكري في سوريا ولكن دعوته هذ المرة تأتي في وقت عصيب جدا بالنسبة لسوريا حيث تبلغ الازمة ذروتها ويشعر عدد غير قليل من المعنيين بالشأن السوري ان الامور وصلت الى طريق مسدود مع توسع دائرة النقاش في اوساط المعارضين والناشطين السوريين حول جدوى الاستمرار في العمل السلمي وظهور دعوات (فردية ولكنها كثيرة) تحث على تسليح الثورة واستنساخ ولو جزئي للتجربة الليبية ، على الصعيد الدولي لا زالت روسيا والصين ودول اخرى ممن يسمون بالدول الناشئة او الصاعدة تتحدث عن معارضتها لتكرار السيناريو الليبي وتدعو المجتمع الدولي للتعقل والحوار بينما ظهرت تصريحات اخرى في مقدمتها تصريحات امير قطر التي قال فيها ان عمليات القتل في سوريا مستمرة ، ورأى أنَّ “الإحتجاجات الشعبية لن تتوقف”، مؤكداً في هذا السياق أنَّ “الشعب السوري لن يتراجع عن مطالبه، وهذا أمر واضح”. وتاتي هذه التصريحات كرد على محاولة الاغتيال التي تعرض لها والتي قتل فيها 8 من مرافقيه والتي لم تظهر تفاصيلها الى العلن بعد بسبب التعتيم القطري الشديد على كل ما يتعلق بها

صحيفة المستقبل اللبنانية تحدثت عن تدخل من نوع اخر في سوريا عندما اوردت تقريرا ذكرت فيه ان حامد المطلك القيادي في كتلة العراقية وعضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي تحدث عن مشاركة عناصر عراقية مسلحة في قمع الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد ، وعن تبلور ملامح محور أمني ثلاثي جديد يضم طهران ودمشق وبغداد لمواجهة التصعيد في منطقة الشرق الأوسط.

وفي مسالة التدخل ذاتها تحدث صحف عديدة مدعومة او مملوكة لجهات تؤيد النظام السوري عن فكرة المؤامرة ضد سوريا والدور التحريضي (على حد زعمهم) الذي تلعبه قناة الجزيرة والعربية بالدرجة الاساس للنيل من نظام الاسد.

استمرار النظام في ممارسته القمعية وارتفاع وتيرة القتل والاعتقال وانخفاض اعداد المتظاهرين:

تناقلت الصحف والمواقع الاخبارية سقوط 17 شهيدا في سوريا في يوم البارحة لوحده وسعوط 13 قتيلا اليوم وهذا مؤشر واضح على الارتفاع المتزايد في وتيرة القمع ضد المتظاهرين والذي ترافق مع حملات اعتقال كبيرة في مناطق عدة وانخفاض في عدد المتظاهرين في بعض المناطق التي كانت تشهد تظاهرات يقدر عدد المشاركين فيها بالالاف ولا تزال الحملة التي يقوم بها النظام لمحاولة ايجاد النائب العام عدنان بكور والقبض عليه .

زيارة وفد الصليب الاحمر:

لقاء المعلم بالوفد والتصريحات التي ادلى بها رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر والتي اعرب فيها عن ارتياح اللجنة الدولية للصليب الأحمر للإجراءات التي تقوم بها القيادة السورية في تحمل مسؤولياتها للدفاع عن حياة مواطنيها وما ابدته من تسهيلات كبيرة خلال زيارة وفد اللجنة الدولية إلى سورية. ، كانت محط اهتمام وتداول العديد من الصحف ووسائل الاعلام خصوصا المؤيدة منها للنظام السوري بسبب كونها ايجابية جدا بالنسبة للتصريحات الدولية الاخرى التي تقال في حق النظام السوري هذه الفترة. واليوم سمح لهذا الوفد بزيارة بعض سجون وزارة الداخلية التي كان قد طلب زيارتها سابقا وقد تحدث اعضاء الوفد عن تسهيلات كبيرة تقدم لهم ولكنهم لم يتطرقوا الى وضع السجون التي زاروها او وضع الاشخاص المحتجزون فيها

زيارة الامين العام للجامعة العربية لسوريا:

اعلن الامين العام انه الاحد انه ينوي زيارة سوريا خلال الايام القليلة القادمة وبادرت سوريا الى الترحيب بزيارته في اي وقت وفيما يتعلق بطبيعة الزيارة او اسبابها فقد اوضح العربي ان زيارته تاتي لنقل القلق العربي مما يجري في سوريا وسيقدم مبادرة عربية لحل الازمة في سوريا ، وفيما يتعلق بتفاصيل هذه المبادرة فقد تداولت الصحف ما مفاده انها لن تخرج عن اطار المساعي الدولية لحل الازمة في سوريا وتدعو الى وقف العمليات العسكرية واطلاق سراح المعتقلين وبدء اجراءات الاصلاح السياسة ولكن لم يعرف الى الان التفاصيل الدقيقة للخطوات العملية لتطبيق هذه المبادرة والسؤال الاهم ما هو البديل التي يتوقع اتباعه في حال رفض النظام في سوريا التعامل مع هذه الكباردة بايجابية وهو ما يتوقع ان يقوم به.

تعيينات جديدة في هيئة الاركان والاجهزة الامنية تتضمن عودة رجالات الحرس القديم:

عين بشار الاسد اللواء (علي أيوب) نائباً لرئيس هيئة أركان الجيش السوري

علي أيوب يبلغ من العمر 60عاما شغل مناصب قيادية مهمة في الجيش وعرف بخبرته في الحرب البرية وبانه من اصحاب الخبرة الميدانية واللوجستية الواسعة

هذا التغيير هو الثالث في هيئة اركان الجيش السوري بعد تغيير وزير الدفاع ورئيس اركان الجيش

وهناك تعيينات جديدة في الاجهزة الامنية تضمنت عودة عدد من رجالات الحرس القديم ، حيث عاد إلى القصر الرئاسي بصفة مستشار رجلا الاستخبارات علي دوبا ومحمد الخولي، ومؤخرا أعيد للعمل بصفة مستشار أيضا الجنرال الدرزي نايف العاقل.ممن كان لهم نفوذ ودور كبير خلال فترة حكم حافظ الاسد والقاسم المشترك بين هؤلاء هو «تورطهم في الماضي الدموي لعائلة الأسد»،

ا يمكن فهمه من هذه التغييرات  :

    تدعيم هيئة اركان الجيش باشخاص ذوي خبرة استعدادا لمرحلة قادمة يبدو انها ستكون مرحلة مواجهة وصدام

    الاستعانة باشخاص مجربين ومعروفين بولائهم الكبير للاسد وال الاسد لتجنب حدوث انشقاقات تضعف موقف النظام

    تقاعس المسؤلين او الضباط الحاليين عن القيام بالاوامر المنوطة بهم بالمستوى المطلوب ربما من باب عدم القبول بها او الاعتراض عليها او عدم رغبتهم بالتورط بما تورط به سابقيهم في فترة الثمانينات

    فشل المسؤولين الحاليين في كبت الاحتجاجات بعد مرور ما يقرب من 6 اشهر على اندلاعها اضافة الى الفشل الذريع في اداء بعض المهمات الخاصة مثل محاولة ايجاد عدنان بكور وغيره من المطلوبين الذين تمكن بعضهم من الفرار من سوريا بينما لا زال البعض الاخر يعمل متخفيا في سوريا دون ان تتمكن قوات الامن والجيش من القاء القبض عليهم

    هناك قناعة عند بشار ومن حوله بالحل الامني والقمع الدموي ، وهو الحل الذي عمد والده الى استخدامه في فترة الثمانينات وهو يقوم باستدعاء الحرس القديم الذين شاركوا في مرحلة الثمانينات ليلعبوا نفس الدور اليوم .

الاعترافات الكاذبة التي يبثها اعلام النظام السوري على مدار اليوم

النظام السوري ومنذ ثلاثة ايام يقوم بحملة اعلامية كبيرة تضمنت بث عدد من الاعترافات لاشخاص من مناطق مختلفة تحدثوا باسهاب عن عمليات اشتراكهم بعمليات ارهابية تتضمن قتل وترويع المواطنين اضافة الى تشويه صورة الجيش والامن في والصاق تهم القتل بهم ، و تضمنت هذه الحملة اضافة الى الاعترافات التعرض لاسماء معروفة في المعارضة السورية والحديث عن كونهم من يقف وراء القلاقل والجرائم التي تحدث في سوريا عبر عناصر يقومون بتجنيدها وتزويدها بالمال والسلاح للقيام بعمليات التخريب

العقوبات الجديدة المفروضة على النظام السوري

فرض الاتحاد الاوربي قبل ايام عقوبات جديدة على النظام السوري تضمنت حظرا شمل شراء واستيراد ونقل النفط والمنتجات النفطية الأخرى من سوريا ، عدد كبير من وسائل الاعلام والمتابعين ناقشوا هذه العقوبات وامكانية فرضها عمليا والتاثير الحقيقي الذي سيلحق بالنظام جراء تطبيقها وما مدى تأثيرها على الشعب وكيف ستكون ردة فعل النظام اتجاهها واهم ما يمكن استنتاجه او التنبؤ به لدى متابعة هذا الموضوع:

*** واردات النفط تشكل جزءا كبيرا من الدخل للنظام في سوريا وتوقفها سيشكل ضربة قوية لاقتصاده

***شركات النفط التي توقفت عن تصدير وتسويق النفط السوري في العالم لن تتوقف عن استخراجه وتسويقه في داخل سوريا لان قرار الحظر لا يشمل الاستخراج والتداول داخل سوريا

***الولايات المتحدة سبقت اوربا بفرض هذه العقوبات وكانت عقوباتها اوسع نطاقا لانها شملت كل اشكال التعامل مع سوريا

*** التعاملات السورية الامريكية بخصوص النفط ضئيلة جدا ونسبتها لا تكاد تذكر وبالتالي فالعقوبات من طرفها ليست بذات تاثير كبير على النظام السوري

***الاتحاد الاوربي يستورد ما يقرب من 95% من نفط سوريا ليوفر ما يقرب من 30% من الدخل السوري

***الاتحاد الاوربي يستعد لمزيد من العقوبات على سوريا والولايات المتحدة ترحب

***العقوبات المفروضة قد يكون لها تاثير على الشعب السوري نفسه الذي يعاني اصلا من وضع اقتصادي سيء

***النظام السوري يحاول التقليل من تاثير العقوبات عليه ويريد ان يظهر بمظهر المتماسك القادر على الاستمرار

باسل حفار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

41 − 32 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيينا تحذف سوتشي/ إياد الجعفري

    فشلت المقايضة بين فيينا وسوتشي، التي جرت بين الغرب وروسيا، في تحقيق تفاهم ...