الرئيسية / كتاب الانتفاضة / برهان غليون / كلمة مابعد الجمعة العظيمة

كلمة مابعد الجمعة العظيمة

 


ياشباب سورية المكافح، ياشعبي العظيم

شهدت سورية في اليومين الماضيين مجازر مهولة، أعدها نظام ظالم، متمرس في القهر والطغيان. كان يهدف إلى ترويعكم وكسر إرادتكم وردعكم عن العمل من أجل استعادة حقوقكم الطبيعية والشرعية .

من حقكم أن يكون لكم وطن تشعرون فيه بالأمان والحرية والعدالة، يحترم تنوعكم وقيمكم وتاريخكم، يصون حقوق الضعيف والفقير والعاجز من بينكم، ويؤمن الخبز والعمل لأبنائكم.

من حقكم أن يكون لكم دولة تحكم بالعدل وتطبق القانون وتساوي في ما بينكم، تسهر على راحتكم، وتعمل على ازدهار بلادكم وتأمين مستقبل أبنائكم.

 

من حقكم أن يكون لكم قيادة تنظر إلى معاناتكم وترأف بكم، وأجهزة تسهر على أمنكم ولا تروعكم لتحرمكم من حقوقكم وتقاسمكم على رزقكم، وتكرم السفهاء منكم.

معركتم التي تخوضنها اليوم، معركة الكرامة والحرية، هي أيضا معركة العدالة والمساواة والحق والأمل والمستقبل.

لا تصدقوا وعود جلاديكم، ولا تدعوا غطرسة القوة، وفورة جنون القتل لنظام يتهاوى، تخدعكم. لا تسمحوا لصوت التخاذل أن يدب في صفوفكم. وحدوا صفوفكم وحافظوا على سلمية مسيرتكم بأي ثمن.

هذه فرصتكم الأخيرة للخروج من موتكم، وكسر قيودكم، والانتصار لحقوقكم، وفرض إرادتكم على مضطهديكم.

أنظار شعوب العالم التي تعرف معاناتكم موجهة جميعا إليكم، و قلوب جميع احرار العالم ترافق بأعمق مشاعر الحب والتضامن مسيرة تحرركم، معجزة خلاصكم، بطولتكم.

برهان غليون

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حان الوقت لمبادرة أممية لإنهاء المحنة السورية/ برهان غليون

    شكرا للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الذي دعا يوم 17 /3/ 2018 ...