الرئيسية / صفحات سورية / كلمتان الى العربي الغاضب

كلمتان الى العربي الغاضب

 


هديل مرعي

أسعد أبو خليل

أكتب لك وانا مواطنة سوريه يعتصرني الالم لما يجري في بلدي سوريا اليوم

الالم ليس فقط لما يحدث في سوريا و انما لما يحصل في فلسطين و في العراق و في البحرين و في اليمن و تطول اللائحه

فالعربي الحق هو من يتألم لكل عربي و الأمور لا تتجزأ

لا افهم كيف يمكن ان تحزن لشهداء غزه و لا تحزن لشهداء سوريا

كيف يمكن ان تحزن لفلسطين و لا تحزن على من يسقط من شهداء على أيدي ايران في العراق

فالدم العربي واحد أينما سال

أسعد أبو خليل

المعارضه السوريه ليست كما حاولت ان تزعم هي ليست رفعت الأسد و خدام و غيرهم و أرى انك اخترت الاسماء بعنايه فائقه

المعارضة السورية هي 99 انسان خاطروا بأرواحهم في 2001

و أطلقوا اعلان دمشق و ربيع دمشق

منهم عل سبيل المثال لا الحصر

عبد الرحمن منيف . رياض الترك, ميشيل كيلو. حميد مرعي  فايز سارة , علي الاتاسي , مردم بيك و غيرهم من القامات التي يحترمها الشعب السوري و كلهم دفعوا أثمانا باهظه لهذه المواقف التي اتخذوها  اما بالسجن أو بالنفي أو بسجن أولادهم و طردهم

مهما بلغ غضبك فلن تنال من ناس من قامة عبد الرحمن منيف

انت يساري متطرف على عيني و لكنك صرت متطرف للمتدينيين المتطرفين , كيف توازن نفسك في داخلك

أنت شيوعي و صرت تطبل و تزمر لمن قضوا على و جود الشيوعيين في لبنان

أنت تقدمي و تطبل و تزمر لمن قضى على المقاومه الوطنيه في لبنان

ألهذه الدرجه عمتك رغبتك في ان تظهرك شاشات الجزيرة عن مبادئك

أيها العربي الغاضب , غضبك ما عاد يضحكنا

واننا كسوريين  أو على الأقل جزء كبير منا  نعلمك ان دماء شبابنا الاحرار خط احمر أرجوك أن  تكف عن التطاول عليه

و ان كنت تحب أن تمزح  فهناك مواضيع اخرى أقل قدسيه يمكن أن تحاور و تناور عليها

يكفينا ما فينا

بين بطش رئيسنا و محبه ايران و اسرائيل له

ما عدنا نحتمل أصوات مثل أصواتك تبث الخبث و الكذب

فهؤلاء الشهداء الابرار اخوتنا و الاطفال الذين عذبوا أطفالنا و الناس الذين ذاقوا الامرين هم أباؤنا

قارحمنا ببعدك عن شهداء سوريا

أطال الله في عمرك و هداك

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...