الرئيسية / صفحات سورية / مزايدة علنية بالظرف الجماهيري المفتوح

مزايدة علنية بالظرف الجماهيري المفتوح


عماد يوسف

نظرا للسرعة الكلّية تعلن القيادة العامة ” جناح لجنة اللقاء التشاوري ” عن حاجتها إلى معارضين من الدرجة الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة، وموالين من جميع الدرجات، وفنانين ” ممثلين من كل المستويات ” نجوم وكومبارس، وذلك بالسرعة الكلّية نظراً للحاجة المّاسة. لهدف توقيع عقد ينبثق عن مؤتمر قطري لحل مشكلة الشارع المفتوح في مناطق عدّة.

–                     يتوجب بالعارض أن يكون مصفقاً درجة جيدة، له تاريخ كبير في الموالاة والاستفادة من النظام. مصالحه مستمرة فيما بعد نهاية الأحداث وأن يكون يتمتع بكاريزما ذات مواصفات حزبية شمولية بامتياز.

–                     يمكن الاطلاع على دفتر الشروط في مقابل الموافقة على البيان الختامي للقاء مركز الهيئة الواقع في مجمع منتجع ” A luxury resort “.

–                     التأمينات الأولية :حد أدنى خدمة عشر سنوات في النظام أو أحد المؤسسات المبتلعة منه.

–                     التأمينات النهائية:

1-                   على العارض أن يتبنى سياسة اللقاء التي تتناسب مع العملية التجميلية المعاصرة للبلاد.

2-                   أن يكون موافقاً وجاهة وعلانية على كل السياسات السابقة التي مارستها السلطة خلال الأربعين عاماً المنصرمة. وأن يكون لديه نزعة حالية ظاهرة للاحتجاج من خلال الكلام وتأييد السلم الأهلي الذي تضمنه الدولة بوصفها الوحيدة صاحبة امتياز السلم الأهلي أو عدمه .

3-                   أن يكون ممن يجنحون إلى ادانة الناس ومشاكلهم وليست لديه قدرة تحليلية موضوعية على رؤية الأزمات الجماهيرية العميقة.

4-                   أن يكون من أصحاب الملايين ومن فئات أصحاب العيش الرغيد والرفاه خلال حقبة السنوات الماضية.

5-                   أن لا يكون لديه أو عانى سابقاً من أزمة مازوت، أو مقترضاً من الدولة، أو لديه التزامات وأقساط متراكمة لأي جهة من الدولة وخاصة البنوك العقارية والزراعية والصناعية، وهيئات مكافحة البطالة، أو تعرض لها سابقاً. وأن يكون من راكبي السيارات الفاخرة، مرسيدس أو بم دبليو كحد أدنى، وأن يكون لديه فيض عن حاجته من البيوت والمزارع والشاليهات الجبلية التي تساهم في رفاه الوطن ومواطنيه وخاصة أبناء المناطق المهمّشة والمسحوقة والفقيرة.

6-                   أن يكون ممن ناصروا ويناصروا قضايا الشعب، في الفساد، والقمع الأمني، ومنع السفر، ومنع التوظيف، وسحق التظاهر، وكمّ الأفواه مهما كان سبب فتحها .

7-                   أن يكون قد ساهم، أو يساهم، أو لديه الاستعداد للمساهمة باللقاءات الجماهيرية على قناة الكون والتلفزيو ن الرسمي وأن يكون لديه قدرة نوعية على تسفيه مطالب الجماهير الواسعة التي لا تصب في خانة : الممانعة- السلم الأهلي- الصراع العربي الإسرائيلي- قضية دارفور، جون كارنك، كيم إيل سونغ- ماو تسي تونغ- شينغ ميانغ بينغ- وقضية ولاية تاييبي الصينية المتنازعة مع ولاية شاي وولاية قهوة التايلنديتن.

8-                   سيتم فضّ العروض ودراسة العارضين على عينك تاجر أمام كاميرا التلفزيون الرسمي ذو التاريخ الاعلامي العريق من أيام خلدون المالح و مسلسلات غوار وأبو عنتر بوند. وذلك في مؤتمر وطني شامل، كامل. حامل لقضايا الجماهير الموتورة في الشارع.

9-                   على العارض أن يصطحب معه :

أ‌-                    صورة عن عدد مقابلاته التلفزيونية، ويفضّل المعاصرة منها والتي تثبت عصره للجماهير عصراً قوياً.

ب‌-                  صورة عن تاريخه النضالي في الدولة والحزب.

ت‌-                  نسخة مسجلة عن آخر مسلسلاته في الدراما التلفزيونية.

ث‌-                  خطاب مسجّل يُثبت قدرته الوطنية العالية على استخدام المصطلحات الطنّانة التي تساهم في درء المؤامرة الكبيرة التي تعيق انجاز مشروعات تنمية الحزب الشمولي الواحد الأحد.

رئيس مجلس فضّ العروض وفحص العارضين :

مينو هادا المواطن.

ولاية أوكايو/ أوهايو مييتسوبيشي تومودا يا ما شودا

في 12/7/2011

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 85 = 90

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...