الرئيسية / صفحات سورية / مطالب الشباب السوري

مطالب الشباب السوري

 


الوصف

نؤكد على ان مطالب الشباب السوري هي مطالب اقتصادية اجتماعية سياسية حقوقية، تخص كل السوريين بدون استثناء في جميع انحاء الوطن

المهمة

أولاً: معالجة الوضع الاقتصادي والمعيشي بشكل جذري، بعد أن عرّض سورية لأزمة مجتمعية عميقة، وذلك من خلال:

1- رفع الحد الأدنى للأجور إلى ثلاثة أضعاف الحد الأدنى الحالي، أي بما يساوي 20 ألف ليرة سورية، في القطاعين العام والخاص.

2- خفض أسعار المواد التموينية و الغذائية الأساسية والمحروقات والسلع الخدمية مثل الاتصالات والانترنت إلى مستوى يسمح بالعيش الكريم، وربط الأجور بالاسعار في القطاعين الحكومي والخاص.

3- معالجة مشكلة البطالة من خلال إعادة الاهتمام بالزراعة والصناعة كونهما أساس توفير فرص العمل والحاجات الضرورية والثروة المجتمعية. وتخصيص راتب يساوي نصف الحد الأدنى للأجور لكل عاطل عن العمل.

4- محاربة الفساد المستشري ومحاسبة المسئولين عن كل أشكال التجاوزات والرشاوى والسطو على أموال الدولة المجتمع.

5- التأكيد على مبدأ الشفافية وحرية تداول المعلومات و إجبار القطاعين العام والخاص على إتاحة كافة المعلومات المتعلقة بالنشاط الاقتصادي الذي يمارسه .

6- التأكيد على مجانية التعليم، وإعادة النظر في السياسة التعليمية والقبول الجامعي. من خلال تطبيق سياسة تعليمية تشجع على التفكير والبحث والفهم وإلغاء كافة المعيقات التي تعرقل الحياة الجامعية للطلبة، مثل تحديد نسب النجاح وتحسين ظروف السكن الجامعي وغيرها.

7- إعادة النظر في السياسة الصحية والعودة إلى تأكيد الحق في الضمان الصحي والضمان الاجتماعي.

8- اعتماد الكفاءة والمهنية في التوظيف والعمل في المؤسسات الحكومية.

ثانياً: المطالب الديمقراطية:

1- رفع حالة الطوارئ والأحكام العرفية وتقييد استخدامها في الحدود المتعارف عليها دستورياً، وعدم وضع أية قوانين تقيّد الحريات العامة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، والتعويض عن الذين جرى اعتقالهم على أساسها، وعودة المنفيين، ومعرفة مصير المفقودين.

2- تعديل الدستور لكي يعبّر عن التوق لتأسيس دولة مدنية حديثة تنطلق من مبدأ المواطنة. وهذا يقتضي العمل على إلغاء المادة الثامنة التي تقرر قيادة حزب البعث للدولة والمجتمع، وأن يقوم على فصل السلطات وإقرار الحريات العامة، حرية تشكيل الأحزاب و النقابات و الاتحادات المستقلة والحق في إصدار الصحف وكل الوسائل السمعية والبصرية عبر الأخطار الخطي للوزارات المختصة. وكذلك حرية التظاهر والتجمهر والإضراب وكل أشكال الاحتجاج السلمية، والتأكيد على حق الانتخاب وتداول السلطة.

3- التأكيد على استقلالية القضاء ونزاهته، وعدم خضوعه إلى أي سلطة أو لضغوط من أي جهة كانت، سواء أمنية أو سياسية، ومحاسبة كل من يحاول ذلك.

4- أن تكون السلطة التشريعية، أي مجلس الشعب، هي الممثل الحقيقي للشعب، وأن تقوم باختيار رئيس الوزراء وتحاسب الحكومة.

5- التأكيد على وحدة الوطن، وإقرار الحقوق الثقافية للمواطنين الأكراد، للتكلم بلغتهم ونشر ثقافتهم، وإعادة الجنسية لكل الذين جرى سحبها منهم.

6- ضبط دور الأجهزة الأمنية، بعد إعادة هيكلتها وحصرها في جهاز واحد، و منع تدخلها في الشأن السياسي، ومحاسبة كل المخالفين.

7- تجريم الميل الطائفي من أي طرف كان، وتقديم اعتذار رسمي للشعب السوري عن كل الشهداء الذين سقطوا خلال الاحتجاجات ومحاسبة كل الذين أصدروا قرارات بإطلاق النار على المتظاهرين، وكل من يريد استخدام العنف.

8- كل ذلك يقتضي حل مجلس الشعب وإقالة الحكومة والمجالس البلدية والمحلية، والتحضير لانتخابات حرة ونزيهة تخضع لرقابة جهات سورية حقوقية مستقلة.

ثالثاً: نحن الشباب السوري المنادين بهذه المطالب، نؤكد على أننا والشعب السوري، الطرف الوحيد المعني بتحقيق التغيير الديمقراطي, وليس أي طرف آخر وبالتالي نرفض أي تدخل خارجي, مهما كان شكله و مبرراته فيما يتعلق بحقوقنا وخياراتنا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...