الرئيسية / صفحات الثقافة

صفحات الثقافة

تدوير الخردة/ د. مازن أكثم سليمان

    يبدو للوهلة الأولى أنه في ضوء الانفتاح غير المحدود لوسائل الاتصالات والتواصل الاجتماعي، والتعدد المُدهش للمواقع الإلكترونية والجرائد والمجلات، أصبح أمام المرء فرص غير مسبوقة لاكتناه الثقافة والمعرفة، ولا سيّما أننا في التعيين التحقيبي السياسي/ الفلسفي للمرحلة الحالية ...

أكمل القراءة »

سحر الكلمة/ ريبر يوسف

    فعل ترديد كلمة بعينها على الدوام ولمرّات عديدة خلال اليوم الواحد، ذلك الفعل موثوقٌ عبر طرق لا متناهية وتاريخية بجوهر انتماء المرء الديني أو القومي أو حتى الإنسان المجرد من هذين المفهومين باطنياً، الإنسان المؤمن بالطاقة التي تحيط ...

أكمل القراءة »

الجثة.. المرور من القتل إلى العرض البصري/ حكيم عنكر

    يتيح “العرض البصري” الحوثي لجثة علي عبدالله صالح، وتصويب جسده الخاص لطلقات الكاميرات، بعد أن أدت طلقات الرصاص مهمتها، وهو ملفوف بتلك الطريقة المهينة، والمقصودة، في بطانية صوف ملونة، ومرمي مثل متاع متروك في خلفية سيارة نقل، بينما ...

أكمل القراءة »

تكعيب ياسوناري كاواباتا/ صبحي حديدي

    نشرت صحيفة «جابان تايمز» سلسلة مقالات بعنوان «كيف شكّلت الفنون البصرية أدب اليابان»، وقعها داميان فلاناغان، الناقد البريطاني المختصّ بالأدب الياباني. الحلقة الأخيرة، التي نُشرت قبل أيام، كان عنوانها «نافذة ياسوناري كاواباتا السيريالية على العالم»؛ وفيها يساجل فلاناغان ...

أكمل القراءة »

بسام حجار.. أو كيف نمدح الخائن/ يوسف بزي

    في خانة البحث على موقع جريدة “المستقبل”، كتبت اسم بسام حجار، واخترت عشوائياً عام 2005. أتت النتيجة سلسلة طويلة من المساهمات والكتابات. المدهش فيها هو كمّ النصوص المترجمة ونوعيتُها، أذكر منها:

أكمل القراءة »

في فخ كوليت/ عبده وازن

    لا أصدّق حتى الآن أن الممثل زياد عيتاني عميل إسرائيلي. هذا الشاب الذي نشأ في كنف جده الفنان الكبير محمد شامل هل يمكنه فعلاً أن يكون عميلاً لإسرائيل؟ اعترف زياد للفور منذ أن بدأ التحقيق معه ولم ينكر ...

أكمل القراءة »

زهور متيبسة كالأضاحي/ جاينتا مهاباترا

    جاينتا مهاباترا شاعرٌ هنديٌ وأستاذ فيزيائي معروف من مواليد 1928. يعيش في الكوتاك ، ويكتب باللغتين الإنكليزية والأوريية ، حازعلى جائزة جاكوب غلاتشتاين  للشعر. يعرّف عن نفسه بأنه الشاعر الأوريسي الذي يكتب بالإنكليزية.

أكمل القراءة »