الرئيسية / صفحات الثقافة (صفحة 10)

صفحات الثقافة

رحلة إلى القاهرة 90: أسئلة الواقع، أسئلة الشعر/ أمجد ناصر

    ملاقاة القاهرة   I   ها هي المدينة تلوح للقادم إليها لأوّل مرّة نثاراً لا متناهياً من الأضواء في ليل، له شبيه مُعلّق في الذاكرة، وكلّما دنت طائرة الخطوط المصرية من الأرض، بان النيل، وتلوّى كأفعى هائلة.

أكمل القراءة »

إليف شفق أعلنتها: أنا مزدوجة الميول الجنسية.. فضجّت تركيا/ عدنان نعوف

    بات بإمكان الكاتبة التركيّة الشهيرة، إليف شفق، أن تتضامن مع نفسها بوصفها جزءاً من “الآخر” الذي لطالما شكّل محور أعمالها ومواقفها. الأقليّات بالانتماءات أو بالميول؛ المنسيّون والمقموعون والهامشيّون وكل مَن “هم ليسوا في المركز”؛ أولئك الذين تغنّت إليف ...

أكمل القراءة »

عشر سنوات على رحيله: سركون بولص… تيه الحداثة العراقية

    سركون بولص: أينما كنت سيرته بقلمه وُلِدت بالقرب من بحيرة الحبّانية، وأذكر أنّ أمواجها الخاملة كانت، عند الفجر، وهي تنسحب، تخلّف أسماكاً صغيرة تتراقص على الرمال محاولة اللحاق بالموج. كنت ألتقط بعضها وآخذه إلى أمي لتطبخه. تجوّلت كثيراً ...

أكمل القراءة »

الشعر السوري في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين/ د. مازن أكثم سليمان

      غصَّتْ أدبيات الشعر السوري بمجموعة مقولاتٍ في العقود الأخيرة، وتزاحمت إلى حدٍّ بدتْ فيه أقرب إلى الضجيج الخاوي منها إلى الفعل المُؤسِّس، لتبلغ ذروتها في العقد الأول من القرن الحالي، إذ لا تكاد تخلو قراءة نقدية أو ...

أكمل القراءة »

لساندرا أطْلالٌ بِبُرقَة بريمن/ أحمد عمر

    ضاق العمال جميعا بالحذاء الثقيل، هذا حذاء سيزيفي، وزن النعل الواحد يبلغ الكيلو غرام وانتقام، وسوى ذلك رقبة الحذاء عالية، ولها وسادة قاسية، تنطح ربلة الساق عند كل خطوة، وهذا يجعل عاقبة من يمشي مترا وكأنه قطع ثلاثيناً.

أكمل القراءة »

رأسان في نصّ واحد/ مها حسن

    بأي لغة أكتب هذه الورقة؟ أتساءل طويلاً قبل القدرة على الكتابة. هذا السؤال الذي يحيرني، يعيق نصّي. الورقة أمامي لا تزال بيضاء. تتزاحم الأفكار في رأسي، باللغتين العربية والفرنسية.

أكمل القراءة »

أجدادنا السوريون: في حضن الفينيقيتين الجميلتين/ منصف الوهايبي

    في أواخر سنة 2007، أيامًا معدوداتٍ، قبل أن ينام أبي نَومَتَه الأبدية، وجدته جالسا على حاشية سريره في مدخل الدار؛ وكان قد هجر غرفته منذ أشهر، واستقر به المقام هناك، قريبا من الباب، الذي صار لا يُغلق أبدا، ...

أكمل القراءة »

ما هو طعم الإسمنت؟/ إلياس خوري

    الجبّالة تدور بالإسمنت، وتجبل الصور، وتقلب المدينة رأسًا على عقب، أما الذين يعمرون شاهقاتها فهم أيضا يدورون، ينقلب بهم المبنى حين يتحول في الليل إلى حفرة تحت الأرض، يأكلون فيها وينامون ويتدربون على موتهم.

أكمل القراءة »