الرئيسية / صفحات الثقافة (صفحة 2)

صفحات الثقافة

«باب الشمس» و»بابا عمرو»: مجاز الرواية ومأساة الواقع/ زياد ماجد

    ماذا تعني الكتابة الثقافية السياسية في مرحلة تشهد فيها المنطقة العربية تحوّلات وتصدّعات وثورات وثورات مضادة وانقلابات واجتياحات وتشظّي مجتمعات وتهجير وحروبَ أبادةٍ تتشارك في صناعتها أنظمةٌ وميليشيات أهلية ودول إقليمية وقوى عالمية؟ وماذا تعني الكتابة هذه في ...

أكمل القراءة »

أخذتَ معك المصباح، لكنّ الضوء معي…/ دولسي ماريا لويناز

    ترجمة الخضر شودار لم تعرف الشاعرة الكوبية دولسي ماريا ليوناز (1902 – 1997) شهرتها إلا بعد تكريمها بجائزة «سرفنتاس» الإسبانية للآداب عام 1992 وهي في التسعين من العمر. الجائزة التي كانت قد منحت قبلها للكاتب الكوبي أليخو كاربانتيي، ...

أكمل القراءة »

تحقيق: كيف تترجم؟ جولة في الفناء الخلفي لأربعة مترجمين

    حسين بن حمزة لم يكن الهدف من هذه الشهادات السؤال عن “جدوى الترجمة” أو “إشكاليات الترجمة” أو “علاقة النص المترجم بالأصل”، ولا بالطبع عن “الترجمة كخيانة” .. تلك فكرة قديمة. ربما تمرّ هذه الأسئلة وتحضر ولكن كتفاصيل ممزوجة ...

أكمل القراءة »

مَديحُ الكتابةِ السَهلةِ/ الصَعبةِ/ محمد المطرود

    حجُبُ الكتابةِ لا تكونُ حُجُبُ الكتابةِ مكشوفةً للجميعِ، فَثَمَّ ما تخفيه حيلةً أو دورانًا حولَ المعنىَ الذي يرادُ منهُ الكثير، ويثيرُ ريبةَ أحدٍ أو انزعاج أحدٍ، ما يجعلُ التعاملَ معَ الكاتبَ على أنّه شخصٌ مريب أمرًا واردًا، ومُطَمئِنًا ...

أكمل القراءة »

صورة «حالة سورية»… دهشة اللحظة وعفوية الوجع/ محمد حنون

    الجائزة الأولى لـ«حالة إنسانية» كانت الجائزة الأولى للموضوع الرئيسي «اللحظة» للدورة السابعة من جائزة حمدان للتصوير الفوتوغرافي قد حصل عليها المصور السوري الشاب محمد الراغب، عن صورته «حالة سورية» وهي الصورة التي حملت في معطياتها البصرية تلك اللحظة ...

أكمل القراءة »

بابلو نيرودا.. المومس المنافق؟ أم الحساس العاشق؟!/ محمد حجيري

    “نيرودا؟ انه مومس إيجاره أغلى من ان يتمكن بلد فقير مثل بلدنا من دفعه”. نيرودا المقصود بهذه العبارة هو شاعر التشيلياني بابلو نيرودا صاحب “النشيد الشامل” وقصائد الحب والانسانية، الذي يعتبر رمزاً من رموز الثقافة العالمية واليسارية و”الشيوعية”، ...

أكمل القراءة »

الكتابة النسائية: عري كتابة أم عري أنوثة؟/ د. فاطمة كدو

    مما لا شك فيه أن للكتابة النسائية مميزات وخصوصيات في إطارها الإنساني العام، الذي لا يعترف بالحدود الفاصلة بين أمة وأخرى، والذي يرفع دوما شعار الحس الإنساني المشترك أولا وأخيرا.

أكمل القراءة »