الرئيسية / صفحات الثقافة (صفحة 4)

صفحات الثقافة

زهور متيبسة كالأضاحي/ جاينتا مهاباترا

    جاينتا مهاباترا شاعرٌ هنديٌ وأستاذ فيزيائي معروف من مواليد 1928. يعيش في الكوتاك ، ويكتب باللغتين الإنكليزية والأوريية ، حازعلى جائزة جاكوب غلاتشتاين  للشعر. يعرّف عن نفسه بأنه الشاعر الأوريسي الذي يكتب بالإنكليزية.

أكمل القراءة »

ملاجئ الإبداع ومصانع المعنى/ صبحي حديدي

      في أواخر آذار (مارس) 2002، بمبادرة من محمود درويش وفصلية «الكرمل»، قام وفد من «البرلمان العالمي للكتّاب» بزيارة إلى فلسطين، تزامنت مع الحصار الذي خضع له الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، الذي استقبل الضيوف في «المقاطعة». كان الوفد ...

أكمل القراءة »

في سيرة الحب/ رشا عمران

      كتبت، قبل أيام، على صفحتي على “فيسبوك” منشوراً عن نماذج من النساء القويات والمتحققات المستقلات، وتساءلت: لماذا تتعرّض هذه النماذج من النساء تحديداً إلى حالاتٍ متكرّرة من انعدام الثقة بالنفس. المدهش في التعليقات التي جاءت على المنشور، ...

أكمل القراءة »

سوق تنافسية/ فوّاز حداد

      لم تعد الكتابة عن الحدث السوري سبقاً صحافياً يتسارع إليه الكتّاب بمختلف أنواعهم، ليسجّلوا انتصاراً في سوق تنافسية يعلن فيها عن وصولهم إلى خط النهاية قبل غيرهم في استشفاف المستقبل.

أكمل القراءة »

البحث عن قراقوش/ ممدوح عزام

    يسخر إريش ماريا ريمارك، في روايته “كل شيء هادئ في الميدان الغربي”، من الدعاية العسكرية التي تزعم أن الجبهة هادئة أثناء الحرب العالمية الأولى، بينما يموت فيها عشرات الآلاف من الجنود.

أكمل القراءة »

حين نفضتِ يدك من عشائك/ بسام المسلّم

    (إلى الجميلة، الشابة أبداً، توتشه البيرق) يسألني والدكِ، لمَ أصرّ على الكتابة إليكِ مع يقيني بأنكِ لن تجيبيني؛ أجيبكِ: إنّي إذ أخاطبكِ يتكثفُ لديّ حضوركِ، فأجدُ من الورق رائحتكِ، أبصرُ بين ذرّات الحبر سوادَ عينيكِ، وألقى حسّكِ في ...

أكمل القراءة »

سِحر القراءة/ لطفية الدليمي

    استوقفتني كثيراً عبارات كان الكاتب ألبرتو مانغويل قد صرّح بها بشأن الكتابة ومفادُ تلك العبارات أنّ “رغبة اقتناء كتابٍ ما لا يمكن مقارنتها بالرغبات الأخرى بسبب أنها لا ترتبط بالأنانية أو الجشع أو الشهوة؛ بل إنها الدافع الذاتي ...

أكمل القراءة »

مَن يذكر دعد حداد… التي حملت الزهور الى قبرها؟

    في مبادرة شجاعة، نفضت «دار التكوين» في دمشق الغبار عن قصائد لم تنشر لتلك الشاعرة العزلاء (1937- 1991) إلا من نصوصها المتوحشة. تحت عنوان «أنا التي تبكي من شِدَّة الشعر»، تصدر المجموعة قريباً ضمن أعمالها الكاملة. نصوص مسكونة ...

أكمل القراءة »