أحمد عمر

الأسد بين”العار”و”الأب الروحي”/ أحمد عمر

    باكرا، تذكّر أحد الكتّاب، قصة العرّاب، تأليف ماريو بوز، وإخراج فرانسيس كوبولا، وهو يراقب وحشية الأسد. كان أسداً على شعبه، يبيدهم بالبراميل والسارين، وفي الحروب نعامة، يهدد بالرد على العدو المغير في الزمان والمكان المناسبين. أما رده الحقيقي ...

أكمل القراءة »

حرق المراحل/ أحمد عمر

      قد تصلح حكاية الأخوين غريم، تأويلاً لغير ما أراده المؤلفان. في الحكاية يعيد الضفدع، الذي وصفته القصة بالقذر، كرة الأميرة اللاهية، التي سقطت في البركة الآسنة، إليها، فتأخذه إلى القصر شكراً له على مروءته، ثم تنهض في ...

أكمل القراءة »

وسام جوقة الشرف/ أحمد عمر

    كان أبو عودة، النازح حديثا إلى المانيا، يواجه صعوبات في لمّ شتات أسرته الممزقة في ثلاث دول، وهو واحد من أعلى علماء الآثار في سورية كعباً، قال: سأروي لك نصف قصة أهم اكتشاف أثري في حياتي. وكنت أطمع ...

أكمل القراءة »

مطابقات سورية/ أحمد عمر

    في القصص الكبرى والصغرى؛ نجد طباقاً في الأحداث والمصائر. في أحسن القصص، والتي تسربت إلى رائعة البؤساء لفكتور هوغو، فهي طبعة فرنسية منها، وكذلك إلى رواية الكونت دي مونت كريستو لألكسندر دوماس، وهي طبعة ثالثة منها، عدّها غبرييل ...

أكمل القراءة »

وليد الشريف السوري/ أحمد عمر

    وجد المهندس عبد العظيم نفسه في مأزق جاهد أربعين سنة في تجنّبه. دُعي إلى مكتب مدير معمل الكهرباء الذي يعمل فيه، فوجد رجلاً بملابس مدنية، نهض ليصافحه مبتسماً، كأنه صديق قديم مشتاق. عرّفه المدير به: المساعد أبو علي ...

أكمل القراءة »

الأسد وأفوجادرو ولا فوزييه/ أحمد عمر

      الشرطان النظاميان في الكيمياء، قيمتان معياريتان من الضغط ودرجة الحرارة، احتسب عندهما العالم الإيطالي أفوجادرو حجم الغاز الذي يجري عليه صراع كبير في البحر المتوسط، حتى أنّ سورية تتبخر مثل الغاز، في نهاية التفاعل الدولي على ثرواتها، ...

أكمل القراءة »

السوخوي تتكلم وسورية تتألم/ أحمد عمر

    كنا ثلاثة في سيارة امتحان شهادة السواقة، المهندسة سابينا، وحضرتي وجنابي، وثالثنا المدرب إحسان اوغلو. كل أفلام التدريب على شبكة اليوتيوب، والتي تطوّع لإنشائها سوريون كثر، فتكاثرت مثل الفطر، تنصح بالحنان على المشاة، تودداً إلى المهندس الفاحص.

أكمل القراءة »

يوم سوتشي/ أحمد عمر

    قال الراوي يا سادة يا كرام: عاد شيبوب ومعه غادة من غادات بني الأصفر، وهو يتمطى ويتبخر، ودخل ليبني بها في الفرصة، بناء عشوائيا من غير رخصة، وترك عنترة في شوارع فسيبوك يمشي، ويتابع أخبار مؤتمر سوتشي، وكانت ...

أكمل القراءة »

حمصي في أربعاء ألمانية/ أحمد عمر

      تُسعد معلمتنا الحسناء، باولينا، باجتهادات التلميذ تيسير الحمصي، ونشاطه المدرسي. ويُسرّ بها الصف كله، وهي لا تعلم أن أهل حمص ظرفاء، ويوم الأربعاء من أيامهم المشهودة، فقد أنقذوا مدينتهم من أقسى الغزاة في التاريخ، بخدعةٍ في هذا ...

أكمل القراءة »

“سنو وايت” وممحاة الشمس/ أحمد عمر

      يروي خالد معروف هذه الملحمة الصغيرة: “في الصف الخامس، كنت أصاحب زميلة اسمها ميس، بيضاء مثل الثلج. كنا في مقعد واحد، نتبادل كل ساعة شمَّ ممحاتينا، أشمُّ “محايتها” وتشمُّ “محايتي”، لنعرف أي الفريقين أطيب ربيعاً، وكانت “المحايات” ...

أكمل القراءة »