الرئيسية / كتاب الانتفاضة / أكرم البني (صفحة 19)

أكرم البني

المعارضة السورية أمام تحدي حماية المدنيين

أكرم البني ليس غريباً أن تتواتر الدعوات لحماية أرواح المدنيين السوريين وممتلكاتهم، رداً على تصاعد القمع المروع والتنكيل وأعداد الضحايا، وعلى تمسك النظام بخياره الأمني والعسكري والادعاء بأنه بات مطلباً شعبياً متوسلاً عبارات السحق والتطهير التي عادة ما يجري استخدامها ...

أكمل القراءة »

سر الفيتو الروسي: هنا موسكو!

أكرم البني * كثيرة هي الأسباب المنطقية للفيتو الروسي ضد المشروع العربي في شأن الحالة السورية، فلا يخطئ من يعتبره تمسكاً بآخر موطئ قدم في الشرق الأوسط، للاحتفاظ بالقاعدة البحرية في مدينة طرطوس كبعد استراتيجي مهم لموازنة الحضور العسكري الغربي ...

أكمل القراءة »

على مشارف حرب أهلية؟

أكرم البني نعم، يجيب كثيرون على هذا السؤال، بعضهم بصورة عفوية تأثراً بجديد المشهد السوري حيث تتراجع أهمية صور التظاهرات اليومية الضاجّة بالفرح والرقص والغناء وشعارات الحرية والكرامة، أمام شعارات الثأر والانتقام وإعلان الجهاد، وصور المعارك العسكرية وأخبار المكاسب التي ...

أكمل القراءة »

لا سيناريو ليبيا في سوريا!

 أكرم البني والمعنى أنه ليس ثمة تدخل عسكري في الحالة السورية شبيها بما حصل في ليبيا، وأن ليس هناك فرصة أن يتخذ مجلس الأمن قرارا وفق البند السابع يجيز استخدام القوة لحماية المدنيين.

أكمل القراءة »

حدود المسؤولية عند المعارضة السورية

أكرم البني * هو أمر مفهوم ومبرر أن تتعرض المعارضة السورية على اختلاف أحزابها وتحالفاتها لنقد صريح يسلط الضوء على أخطائها ومثالبها، وإن بدا حاداً وجريئاً، لكن ما ليس مفهوماً استسهال تحميلها كامل المسؤولية عما تؤول إليه مسارات الثورة السورية، ...

أكمل القراءة »

حديث المؤامرة!

أكرم البني في أيام الخطب والكوارث عادة ما يبحث الناس عن الأسباب والدوافع، يستخلصون الدروس والعبر ويرسمون الخطوات الكفيلة بالتجاوز، لكن في سوريا، وعلى الرغم من مرارة ما يكابده المجتمع ويعانيه، يظهر أن أهل الحكم لما يتخلصوا بعد من ظاهرة ...

أكمل القراءة »

عن استمرار الثورة السورية

أكرم البني ليس ثمة اختلاف على أن العام المنصرم، كان عام التغيير العربي أو عام الثورات التي أعادت الناس إلى السياسة بعد تغييب قسري دام عقودا، وفتحت طريق الحرية أمامهم، وبدايته تمكينهم من تقرير مصيرهم والمشاركة في صنع حاضرهم ومستقبلهم.

أكمل القراءة »

… عن السيادة الوطنية والتدخل الإنساني

أكرم البني * «لم يعد مسموحاً لأية سلطة أن تتعامل مع حقوق الناس بصفتها قضية داخلية صرفة»، هي عبارة بدأت تأخذ حظها في الحضور والتداول كإشارة لمسار جديد في العلاقات الدولية ولدور أممي يتنامى لحماية المواطنين من بطش حكامهم، ولنقل ...

أكمل القراءة »