الرئيسية / كتاب الانتفاضة / تهامة الجندي (صفحة 3)

تهامة الجندي

إبن “السلمية” معقل العصاة والثوار عاش معارضاً ومات مرتين/ تهامة الجندي

لم يكن كاتبا معروفا مثل أخوته: سامي، علي، إنعام وعاصم، وهب نفسه للسياسة، وهي لم تجلب له الشهرة أو المجّد، أهدته الفقر، أدخلته السجون، رمته في المنافي، وعرّضته لحملات تشّهير وتعّتيم واسعة، مثله مثل كل معارضي نظام حافظ الأسد، وقد ...

أكمل القراءة »

لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” لخالد خليفة

عار البعث الذي تقاسمه السوريون                                             معلّمة حلبية، أُغرمت بشاب ريفي، تزوجته، وانتقلت للعيش معه بجوار أهله في القرية، هجرها إلى أميركا مع امرأة أجنبية تكبره بثلاثة عقود، وهي لا تزال في الثلاثين، عادت بقلب محطّم إلى مسقط رأسها مع ...

أكمل القراءة »

هذي أنا بخجلي وصمتي.. ومخابئ قوتي/ تهامة الجندي

فزاعة الأب انتصبت في قلوب السوريين، وخيم الصمت والوجوم، حتى قبل أن تنتهي حملات التأديب، في مطلع الثمانينات، أدرك الجميع أن القبضة الحديدية التي تمسك بهم، أقوى من الدولة ودستورها، وفوق كل الشعارات التي تغنّت بها خطب التنّصيب والبداية الواعدة… ...

أكمل القراءة »

ذاكرتي مثقوبة ولا أرى البعيد/ تهامة الجندي

“الحياة معركة، علينا أن نخوضها بشرف”. وفي ساحة النزال، نحارب ونهادن على قدر الموازين، من نعتبرهم خصوما وأعداء، أو ربما منافسين. صراع خارجي، على ضراوته من طبيعة الوجود وطبائعه. ومن ضرورات الاصطفاء، تفعيل الذهن وحس المبادرة، والمضي نحو الأمام، إن ...

أكمل القراءة »

معرض “فنون سورية ـ بيروت” لدعم الأطفال اللاجئين/ تهامة الجندي

أن نبيع لوحة لنمحو عاراً ربما تكون الثورة السورية، هي الوحيدة في العالم التي أشعل فتيلها الأطفال، وسجّلوا مشاركتهم في مختلف مراحلها… الثورة التي بدأت بمشاكسات صبية، تتراوح أعمارهم بين العاشرة والخمسة عشر، خطّوا على جدران درعا نداء الحرية، وكان ...

أكمل القراءة »

“أيها السوط المجرم، ماذا فعلت بأمّتي؟”/ تهامة الجندي

سوريات تحت التعذيب والاغتصاب أسفرت المفاوضات التي أُجريت ما بين الحكومة السورية، والمعارضة المسلحة، ووسطاء دوليين من تركيا وقطر ولبنان وفلسطين، منتصف شهر تشرين الأول، بحضور قائد لواء التوحيد عبد القادر صالح، عن الاتفاق على إطلاق اللبنانيين التسعة المحتجزين في ...

أكمل القراءة »

من هوامش اللجوء البؤس العاري/ تهامة الجندي

“تحطمنا الأيام حتى كأننا/ زجاج لا يعاد له سبك” وبيت المتنبي يصف حال معظم السوريين بعد ثورتهم، حطام منثور في أصقاع الأرض، صنعته أيادي الطغاة، وأولئك الذين يتعاطفون معك في أول الدرب، ينفرون بعد حين، أيها العبء الثقيل على نفسك، ...

أكمل القراءة »

“الرقيب الخالد” لزياد كلثوم/ تهامة الجندي

  انحياز لسلمية الثورة وحق السوريين في الحياة للجيش منّزلة خاصة في تشكيلات الدولة السورية، على اعتبار أن البلد مهدّد ومُقاوم، بحكم جواره لكيان العدو، منزلة بدأت من التبجيل في النشيد الوطني “حماة الديار عليكم سلام، أبت أن تُذل النفوس ...

أكمل القراءة »

العلمنة والأسلمة/ تهامة الجندي

لماذا ارتبط مفهوم “العلمانية” بالإلحاد مذ أن ظهر في المنطقة العربية أواسط القرن التاسع عشر؟ مع أن المفهوم يعني في أبسط تعريفاته: الفصل بين السلطتين الدينية والسياسية، على اعتبار أن الدولة هي المسؤولة عن تسيير شؤون رعاياها الداخلية والخارجية دون ...

أكمل القراءة »

دار الإقامة الفنية في عاليه المناخ لبناني والهوى سوري: تهامة الجندي

حروبنا دمّرت الإسطبل القديم وثورتهم حوّلته محترفاً تشكيلياً إنها رحلتي الثانية إلى عاليه بحثا عن «دار الإقامة الفنية»، وفي المرتين أضعت الدرب كعادتي، لكني لم أشعر بالاستياء، شغلني الجمال الذي يسكن البلدة: جبلها الأخضر، يعلو سطح البحر بحوالي ثمانمئة وخمسين ...

أكمل القراءة »