خولة دنيا

موتنا الملون في زمنهم الأسود/ خولة دنيا

يا لهشاشتنا! نعتقد ذلك نحن النسوة ونكابر في التعبير عن تمسكنا بالقدرة على الحياة أكثر من الرجال، نحاول أن نحافظ على خصوصيتنا بينما نغوص أكثر في التيه السوري اللعين. نستمر بالإيمان بأننا الأكثر قدرة على خلق الحياة من العدم. الحبُّ ...

أكمل القراءة »

في تذكر أيام الاعتقال وتجربة السجن السوري: خمسة أشهر على قدم واحدة/ خولة دنيا

تمر الأيام بطيئة، تمر السنوات سريعة، ربما هي عادتها، ولكن لن نألفها حتى نموت، فننسى. في سنة 2007، كتبت عن تجربة سجن سابق. كان الحديث ضرورة، كما حاولت أن أعبّر عن ذلك بالقول: “محاولة لنبش ذاكرة غيّبها التجاهل عنوة”. أهديتها ...

أكمل القراءة »

طريدة الوقت: خولة دنيا

خولة دنيا طرقاتُ الشامِ حواجزُ العبورِ منازلُ النازحينَ المرتعدةِ أطفالُ الحريةِ المكشوفةِ كعريٍّ لا يثيرُ انتباهاً على شواطئ العالم المتحضر طريدةُ الوقتِ يا أنا نوافذُ الضحكاتِ المصطنعةِ صَرَخاتٌ يُسكِتُها الغيظُ والخجلُ بقايا رِجالٍ يبتسمونَ للشاشاتِ يكتُمونَ الدَمعَ على أخوةِ الدمِ ...

أكمل القراءة »

حول العلويين والثورة

خولة دنيا من الظلم أن نتعامل مع العلويين ككتلة واحدة، وانهم جميعاً شبيحة.. ليس لأن أهلي ينتمون للطائفة، ولكن لأن هذا ظلم فعلاً. في بداية الثورة وانطلاق التظاهرات في عدة مدن، نزلت كثير من القرى لتتظاهر في جبلة، وتم قمع ...

أكمل القراءة »

المثقفون والارتداد إلى الطوائف….

خولة دنيا منذ بداية الثورة كان لدي سؤال بوسع سوريا: أين المثقفين؟ بعد سنة وسبعة شهور يعود السؤال مرة أخرى، وخاصة أن الفرز اصبح واضحاً بين من اعتنق الثورة، وبين من اعتنق الحياد، وبين من اعتنق النظام، وبين من اعتنق ...

أكمل القراءة »

النساء والثورة… ثورة مضاعفة

خولة دنيا عندما يبدأ الطاخ والطيخ.. تبتعد النساء إلى الخلف… الخلف لا يعني اللا مكان، قد يعني المكان تماماً ولكنه المكان المخفي، المكان الأكثر أمناً، الأكثر حمايةً، والأكثر عملاً في أحيان كثيرة.. هي المرأة السورية الرائعة.

أكمل القراءة »

الثورة والأقليات… وحالة عدم الوثوق

خولة دنيا بعد ثمانية أشهر من الثورة، مازالت بعض التساؤلات مدار نقاش لا ينتهي حول الوثوق بالثورة، وبمستقبلها، وباحتمالات القادم ما بعد انتصارها (إن انتصرت على رأي البعض)…!!  هؤلاء أنفسهم من يتحفنا على مدار الأيام والأسابيع بكلمة واحدة: “خلصت.. خلصت” ...

أكمل القراءة »

قبول الأسد للمبادرة العربية.. كيف يمكن أن نجعله لصالحنا؟

خولة دنيا قبول الأسد مبادرة الجامعة العربية بدون تحفظات، هل يعتبر مؤشراً إيجابياً للقادم من الأيام؟ أم مزيداً من ممارسة الحرتقة السياسية، وألاعيب كسب الوقت؟. كان البعض يراهن على عدم قبوله للمبادرة، وكأن عدم القبول سيكون مدخلاً لمزيد من الضغوط ...

أكمل القراءة »

هل على السوريين أن يموتوا كي يفرضوا عدالة قضيتهم؟

خولة دنيا تمر أيام جمعة جديدة.. تحمل أسماء جديدة.. تحمل تكثيفاً لآمال السوريين في هذه التسمية البسيطة التي لا تتجاوز الكلمات الثلاث وأحيانا تقتصر على كلمة .. وكأن الحلم والأمل والمعاناة تتكثف في هذه التسمية، لتكون رسالة مباشرة واضحة للداخل ...

أكمل القراءة »

المعارضة السورية بين رهاب الشارع واللعب على عواطفه

خولة دنيا قال أحد الأصدقاء أن الثورة تــــمارس نوعاً من الإرهــــاب الفكري على المعارضين والمثقفين، بمعنى أنه لا يستطيع إزاحة الشـــارع ومطالبه حين يريد طرح رأيه بما يحصل أو رؤيته للحل، فيكون محكوماً بشعارات الشارع، وردود أفعاله خوفاً من التخوين ...

أكمل القراءة »