الرئيسية / كتاب الانتفاضة / رستم محمود (صفحة 13)

رستم محمود

وجوه لبنانية جافة في زمن الربيع السوري

رستم محمود [ 1 يحمل معوله بيده ذلك العامل السوري، واقفا في آخر شارع الحمرا. ومع المعول يحمل في تقاسيم وجهه تراكم سنوات عجاف مرت عليه، جوعا وتشردا وخوفا وفقدا للأمل. يقف بحياء الغريب ووجومه ووجله، وكأنه يقف للمرة الأولى ...

أكمل القراءة »

انتفاضة الطمأنينة والاعتراف

رستم محمود يشكل المنتفضون السوريون بطبيعتهم النفسية والاجتماعية، مادة أولية لفهم الجذر التكويني للمشكلة السياسية ـ الاجتماعية السورية التي تكونت خلال العقدين الأخيرين من تاريخها الحديث.

أكمل القراءة »

نساء الثورة السورية… القريشيات الجدد

رستم محمود “لكني أخجل من النساء القريشيات”. يتداول هذا المثل بشكل واسع في ثقافتنا الشعبية وذلك حينما يصر المرء على القيام بفعل ما، بالرغم من اقتناعه بخطورته وآثاره السلبية عليه، مقابل أن لا يقال عنه إنه تراجع وأنحى. فالإصرار ينبع ...

أكمل القراءة »

حلم تياما ينتظر مستقبل سوريا

رستم محمود في مرات كثيرات، نمازح صديقتنا الصغيرة نسبيا “تياما كرم دولي” البالغة من العمر اثني عشر ربيعا. حين تقرأ بعض النصوص الأدبية ببلاغة بالغة، وتجتهد في كتابة بعضها الآخر، نمازحها بالقول إنها يجب أن تكون مندوبة بلادنا سوريا في ...

أكمل القراءة »