رفيق شامي

كل اللاجئين مسلمون بلا ملامح إنسانية/ رفيق شامي

    قبعة الإخفاء يحتاج محترفو صناعة الخوف إلى الإسلاموفوبيا كقبعة إخفاء لمواقفهم العنصرية. الغاية من استخدام هذه الكلمة المركبة (قبعة الإخفاء) هي النفخ في نار التحريض على كره الأجانب – اللاجئين والمسلمين، مؤخراً. لا فرق بين الأجنبي من أبناء ...

أكمل القراءة »

حجب الشمس بغربال: ملاحظات حول مرتزقة الكلمة/ رفيــق شامي

  ملاحظة اولية عن التسامح إذا أردنا بناء دولة ديمقراطيةٍ حرّة فلا بد لنا من التخلي عن العشائرية والثأر كي نؤسس معاً مجتمعاً إنسانياً تسود فيه الحرية والعدالة. في هذا المجتمع يقوم قضاء عادل نزيه بالفصل بين الحق والباطل، بين ...

أكمل القراءة »

الروائي السوري رفيق شامي في حوار مع موقع”جدار”

جرى الحوار من بداية فبراير/ شباط  حتى نهاية مايو / ايار2006 ونشر الحوار على ثلاث دفعات   الحلقة الأولى لم أخرج من دمشق طوعاً وأكره العسكر   تنازعت روحي جاذبيتان: العلوم والأدب..وتصورت في مخيلتي أن أصبح أستاذا للعلوم وكاتبا .لم ...

أكمل القراءة »

إعراب ليس فقط للمبتدئين: مدحَ شاعرٌ حماقةَ الطاغيةِ/ رفيق شامي

  مَدَحَ: فعل ماض، لكنه سيظل حاضراً ما دام هناك بشرٌ يرزقون. والمدح نقيض الهجاء والذم. يقال أيضاً مدحة (جمعها مِدَحٌ) ومديح (جمعها مدائح). والمادح يثني على المفعول به، وهو هنا الممدوح، بما له من صفات حسنة. لكن الممدوح لا ...

أكمل القراءة »

حول الأمل في زمن السلاح: ملاحظات نقدية على اليأس كظاهرة مرضية/ رفيق شامي

      الحلقة الثالثة والأخيرة: الأمل وطول النفس هو السلاح الأكثر سلمية   “لست مهزوما ما دمت تقاوم” شهيد المعرفة الشجاع مهدي عامل 1- قطار الثورة البطيء قطار الثورة يسير ببطء شديد فالقوى الظلامية تعمل بدأب على تخريب سككه. ...

أكمل القراءة »

إعراب ليس فقط للمبتدئين: كادَ المُعَلِمُ أن يكونَ رَسولا/ رفيق شامي

كادَ: فعل ماض مبني على الفتح يُطلَقُ عليه  لقبي ناقص وناسخ، صفتان تثيران الفضول. نقول أحياناً، مثلاً: هذا فعل ناقص بمعنى فعل حقير بحق إنسان، فتعذيب إنسان مهما كان جرمه، مثلاً، فعل ناقص. وسرقة أموال الإغاثة ستين مرة فعل ناقص. ...

أكمل القراءة »

إعراب ليس فقط للمبتدئين: كَفَّرَ أُمِّيٌّ مُفَكِّرَاً/ رفيق شامي

إلى المعلم الكبير صادق جلال العظم كَفَّرَ: فعلٌ ماضٍ، لكنه حاضرٌ وباقٍ ما دام هناك بشر، وهو من أغرب الأفعال التي يصادفُها المرءُ وأكثرُها تناقضاً وتأثيراً في تاريخنا القديم والحديث. أصل الفعل كَفَرَ، وهو بمعنى سَتَرَ شيئاً، ولذلك سُمي الفلاح ...

أكمل القراءة »

فسيفساء الحاضر/ رفيق شامي

 الحلقة الثانية حول الأمل في زمن السلاح: ملاحظات نقدية على اليأس كظاهرة مرضية “اعجب لمن لا يجد قوت يومه ولا يخرج شاهرا سيفه” ابو ذر الغفاري بعد صدور الحلقة الأولى في “صفحات سورية”  بدأت بترتيب وصقل مواد الحلقة الثانية لهذه ...

أكمل القراءة »

ضَرَبَ صَاحٌ صَيَّاحَاً/ رفيق شامي

ضربَ: فعل ماضٍ وحاضرٌ في كل زمان وأغلب الأمكنة، والضربُ طريقٌ ذو اتجاه واحد يمتد من القوي باتجاه الضعيف. والضرب له معانٍ كثيرة منها: ضَرَبَ في الأرض، بمعنى نهض وأسرع في السير طالباً الرزق… وهي فضيحة الفضائح في تاريخنا الحديث ...

أكمل القراءة »

حول الأمل في زمن السلاح: ملاحظات نقدية على اليأس كظاهرة مرضية/ رفيق شامي

الحلقة الأولى أين إنتصرت الثورة؟ نحن محكومون بالأمل سعد الله ونوس اليأس والإحباط ظاهرة مرضية في مسار كل ثورة ولكي أبين مدى خطورة هذه الظاهرة لا بد من إلقاء نظرة وإن سريعة على التطورات التي عصفت بوطننا…

أكمل القراءة »