الرئيسية / كتاب الانتفاضة / علي جازو (صفحة 7)

علي جازو

“قربَ كنيسة السّريان”ديوان عارف حمزة الجديد: رثاء ناقم ورقيق

علي جازو هذا العمل الشعري الجديد محاصَر بالحنين والشكوى. فيما يتجه الحنين إلى الماضي والمستقبل، تمسك الشكوى بالحاضر، باللحظة الحرجة. قصيدة الشاعر السوري عارف حمزة (المولود في مدينة الحسكة سنة 1974)، كما ظهرت في مجموعته الجديدة، وهي السادسة له، بعد ...

أكمل القراءة »

تَبْغُ الفَجْر

علي جازو ذاكرتي ضعيفة، منفعلة وقصيرة. تتداخل حواسي، سرعان ما تمضي إلى قاع كئيب. قال إنه يشك في تفسّخٍ أخلاقي، إضافة إلى حرمان عاطفي، كما إنني، حسب رأي الطبيب انتقلتْ نبرةُ صوته من حال الشفقة إلى نفاد الصبر- رجلٌ بجسد ...

أكمل القراءة »

كافيتيريا أحلى عالم

علي جازو في صباح شتائي بارد قليل الغيم، بينما تحاول شمس الصباح لأوّلَ مرّةٍ أن تعكس ضياءها على لوحةٍ تعلن عن افتتاح كافيتيريا (أحلى عالم)، في بلدتنا التائهة والمتحمسة لكل تيه ورداءة، وقد برزتْ خلف واجهته الزجاجية العريضة رؤوسُ سبع ...

أكمل القراءة »

سورية الأقليات والأكثريات

علي جازو * تظن المجموعات الســـكانية التي تنتمي إلى أقلية دينية أو عرقية أو مذهبية في سورية، أن وجودها ومصالحها ومستقبل عيشها مهددة من قبل الغالبية؛ فإن تراخت الغالبية أو ضعفت كانت الأقليات لها بالمرصاد. هذا من جهة. ومن جهة ...

أكمل القراءة »

روايةُ الدُّمى البلاستيكية

علي جازو إفراطُ الميل الروائي- ذي النفحة الأخلاقية الضرورية؛ مجبِرة الكلام على التكلم، حتى لو لم يجد غير اللغو على فمه، على اعتبار أن في المناوأة تميزاً وفضلاً- تدوينَ الخراب المحلي، يخنقُ حدودَ الكتابة الروائية، وإنْ كانت ترصد تحولاته؛ فمن ...

أكمل القراءة »

عن ماضي المسيحيّين ومستقبلهم في ظلّ الانتفاضة السوريّة

علي جازو من الخطأ اعتبارُ مسيحييّ سوريا أقلية دينية طارئة. على العكس، هم من السكان الأصليين، ولهم تاريخ يسبق الوجود الإسلامي على الأرض السورية. هذا إذا اتفقنا على أخذ وجهة النظر الدينية في تصنيف بنية المجتمع السوري السكانية، مع إبدائنا ...

أكمل القراءة »

حزبٌ علمانيّ في بلدتنا الصغيرة !

علي جازو قرابة الساعة الحادية عشرة، اكتملَ اجتماعُنا المفاجئ والضروري. لم أتلقّ أي نبأ عن الموعد من قبل، لكنني سبق أن علمت بالفكرة. صعوبة الوقت الذي يمر علينا منذ أشهر، تجعل الأفكار تأتي من كل صوب، تسيل وتشتعل، تفور داخل ...

أكمل القراءة »

مكوّنات الشعب السوري!

علي جازو لا يُراد بذكْر الحقائق دائماً فائدتُها الحقيقية. ربّما تصحّ هذه الإشارة عندما يتعلق مضمونها بما يُسمّى “مكوِّنات الشعب السوري” التي ترد في سياق يحوّلها إلى مرتبة المصطلح الغامض وغير القابل للدحض معاً. فسوريا الشعب مزيجٌ مختلط، منسجم ومتنافر، ...

أكمل القراءة »

محنة المجنّدين السوريين «الحياديّين»!

علي جازو * يشكّل مجنّدون، في مقتبل العمر، عمادَ الجيش السوريّ «النظاميّ» وغالبية أفراده، ممّن يؤدون خدمة العلم الإلزامية أو ما يدعى بالتجنيد الإجباري. ويحاول العديد التهرّب منها أو إرجاءها عبر ماكينة الفساد الشرهة المعهودة.

أكمل القراءة »

نظام دمشق يحصد ثمرة سياساته المتناقضة

علي جازو ما كانت سياسات نظام دمشق الخارجية، طوال عقود الاستبداد البعثي الأمني، سوى شهادة دامغة على تناقضات غريبة، بلبلت هوية سوريا الداخلية كـ”دولة تبنّت العلمانية والنهج الاشتراكي”، وأقامت سمعتها الخارجية على دعم ومساندة قضايا “وحدة ومصلحة العرب”.

أكمل القراءة »