الرئيسية / كتاب الانتفاضة / علي جازو (صفحة 9)

علي جازو

خارج الخلود، ضدّ الأبدية

علي جازو ألغى دستور 1973، وهو أكثر إلغازاً من “منطلقات” حزب البعث النظرية، و”مهاويه” التطبيقية، ذاكرةَ سوريا البرلمانية بعيد استقلالها عام 1946. كثير ممن يشدهم الحنين إلى ليبيرالية وطنية، ترافقت وتمدناً اجتماعياً مع حالة اقتصادية جيدة في العموم، يجدون في ...

أكمل القراءة »

رسالة صعبة إلى سوريا الحزينة

علي جازو كانت بلادنا بلاد الفقر المتكاثر، الخوف المتكتم، والقتل الخفيّ. فشلت دولة البعث التي لم تكن سوى سلطة عصبوية جعلت إدارة المجتمع مزيجاً من الإخضاع المهين والنهب المدمر. قبلت أجيال واقع الحال الصعب، سعت إلى توازن مستحيل مع الرعب، ...

أكمل القراءة »

التباس الدور الكردي في الحدث السوري

علي جازو * الوضع السوري المعقد راهناً، يدفع الساسة الأكراد إلى التردد والتحفظ، مما يؤجل انخراطهم الكامل في تغيير الأوضاع في سورية لمصلحة المعارضة، المنقسمة والمتباينة مواقفها إزاء المطالب الكردية، والتي ترى في إسقاط النظام هدفاً أولياً مشتركاً، يليه ما ...

أكمل القراءة »

في هيبة الدولة

علي جازو إما أن السلطة الحاكمة في دمشق غير واعية لما حدث ويحدث في معظم مدن سوريا وقراها أو أنها لا تراه، ولا تريد أن تراه على حقيقته، والنتيجة المتحصلة عن اللاوعي المرادف للعمى المختار، ليست سوى إعادة سوريا المرئية ...

أكمل القراءة »

الاستبداد والغباء، الثقة والعمل

علي جازو لا يخلّف طول سنيّ الاستبداد الدمارَ فحسب، بل يفشي الأخطر: طغيان الغباء وتناسله جيلاً إثر آخر، والتكرار الأخرق لمواجهة الرأي بالعصا الغليظة، وتهييج روح الاستعداء، وما طوفان نموذجي “الشبّيحة” من جهة، و”العرعور” من جهة مقابلة، سوى مثالين محبطين ...

أكمل القراءة »

الشارع السوري وأقنعة الفصاحة

علي جازو() على مدى قارب خمسين سنة، ازدرى حزب البعث وقائع حياة السوريين، ملغياً التجربة بالمثال الجامد، والحقيقة بالوهم. قيّدَ اللغة بتحجر إيديولوجي، وكرَّس “نشاطات” منظماته- معتقلاته، على حساب اقتصاد الدولة وانفتاح أفق الثقافة وارتقاء مستوى التعليم. كرسها وظيفياً للتعتيم ...

أكمل القراءة »

رسالة من شاعر إلى العائلة

علي جازو الذين قُتلوا بحقد بغيض وغدر بهم، الذين عذبوا بوحشية حاقدة وصفعوا ببشاعة وركلت وجوههم، وأهينت كرامتهم، المعذبون الذين لم نر والضحايا الذين لا يعرف كيف دفنوا، والمعتقلون الذين لا تختصر آلامهم في أعدادهم، كل أولئك لهم قلوب كقلوبنا.

أكمل القراءة »