الرئيسية / كتاب الانتفاضة / فلورنس غزلان

فلورنس غزلان

انحسار الوطنية وبروز المذهبية والقومية/ فلورنس غزلان

    هذا الوهن الظاهر للعيان في رابطتنا الوطنية، يشكل اليوم ظاهرة خطرة، تشير إلى  انحدار في القيم والأخلاق  كما في العلاقات الاجتماعية ، ويؤشر إلى ضعف لُحمتها ويؤدي إلى بروز ظواهر أدنى حلت محل هذا الرابط الوطني وغدت هوية ...

أكمل القراءة »

دور الأنتلجنسيا السورية/ فلورنس غزلان

      وضعت الهدنة أوزارها  بقرار وتوافق روسي ــ أمريكي، رغم حوادث الخرق  ، فمازالت قائمة، ونأمل لها أن تستديم وتتخذ درباً آمنا يوصلنا إلى حل سياسي ينهي هذه الحرب المقيتة، وأن تتمكن اليد الروسية التي تراقب المناطق الحساسة ...

أكمل القراءة »

حوار بين الماضي والحاضر كي يكون لنا مستقبل/ فلورنس غزلان

    ــ لن تستطيع القول أو الفعل أيها الحاضر … يامضارعاً مكسور الخاطر ومعوج الساقين…إن لم تلتفت لورائك وتقرأ ماضيك وتجيد منطق أجدادك ، لن تستفيق أعضاءك وتتكون مفاصلك إن لم تربطها بتضاريس ماضيك التليد ..وتعيد على مسامعها..كل السور والآيات ...

أكمل القراءة »

في الزمن المنفلت من المعايير والأخلاق/ فلورنس غزلان

مع وحدتي وخفوت الحلم، مع فقدان الرغبة في الحياة، مع جروحي النازفة النزقة في غورها وكثافتها..تنخر الروح في ليل يمتليء بالفراغ…إلا من غمام العيون..في بيت ترحل أهدابه كل يوم نحو فضاء جديد ..خالٍ من أرض ثابتة يقف عليها…يلهث مع رياح ...

أكمل القراءة »

الاستقرار والثبات السياسي

فلورنس غزلان أربعة عقود ونيف ..عمر ماسمي ” بالاستقرار والثبات السياسي” في سوريا…استقرار احتل الحياة العامة ..احتل الرؤوس والفكر…استقرت معه الثقافة على لون واحد …يهتف باسم القائد ويصفق لمنجزات القائد ولمكاسب أزلامه…استقرار وثبات يمنع على المواطن أن يفكر خارج السياج ...

أكمل القراءة »

من المنتصر ومن المهزوم؟

فلورنس غزلان نقطة الدم فاضت جداولاً امتد سيلها يغرق أرض الياسمين،  وهاهو يشهق بشهية الوحش المتعطش للمزيد، فيذهب في ذبحه بعيداً ويتخطى الحدود، بعد أن تخطى حدود العقل والمعقول، فالورود التي ترعرت على الندى ..تعيش اليوم بين أصابع الديناميت، والصوت ...

أكمل القراءة »

رسالة مفتوحة للمجتمعين في إستنبول

   فلورنس غزلان     الائتلاف ..أثبت بالواقع العملي …على الأقل حتى الآن…أنه بعيد عن اسمه وعن امكانياته الأقل من متواضعة ، بل الباعثة على الشفقة لرخص مافيه من بعض النفوس، ومن قيمة الفكر وتداوله وكأنه بضاعة، وقيمة المواطن القابع تحت ...

أكمل القراءة »

بين حاضر قبيح وماضٍ جميل

    فلورنس غزلان     تموت فينا لغة الحاضر …تندحر مفرداته أمام أنبياء الساعة وأصدقاء الساعة…واندحارهم جميعاً أمام التاريخ…يجعلنا نفقد الثقة بإمكانية أنوثة اللغة على غواية مُلاك الكلمة وانشغالهم بوضعها في مكانها الصحيح من قاموس الجغرافيا والتاريخ ..وقاموس الطقس السياسي السارق ...

أكمل القراءة »

سوريا من البارحة إلى اليوم

      فلورنس غزلان     حولوها لجمهورية تمتلك ناصية الشارع ورقاب الشعب…جمهورية تورث وتتجاوز كل القوانين…هكذا فبركها العسكر الخارجين للتو من دفاتر الانقلابات …على رفاق الأمس وزملاء ” الثورة” …! ثورة تؤمن بحرق المراحل وحرق الكائنات..حرق الأرض وحرق العقول ثم ...

أكمل القراءة »

سوريا الأنثى تقرر مصيرها

    فلورنس غزلان     أيتها الرأس المحشورة بين كتفين مهدودتين توقفي عن النواح على من تركوكِ في العراء…في الصحراء تهيمين على وجهك أخرسك الذل وأعارتك بياناتهم ..لمن يدفع أكثر في سوق النخاسة العربية..توقفي عن الغياب…فلابد من أن تنفذي نحو البحر ...

أكمل القراءة »