الرئيسية / كتاب الانتفاضة / فلورنس غزلان (صفحة 4)

فلورنس غزلان

حاء الحرية وحاء الحريق!

فلورنس غزلان قلنا سابقاً أن ” الحرية ” هي بطاقة نعوتنا..هي بطاقة مرورنا إما نحو الحياة أو نحو الفناء..وأقول كذلك أن للحجر دوره اللغوي ..فقد كان لغة انتصار الفلسطيني بانتفاضته الأولى عالمياً وفتح أمامه أبواب الاعتراف بالوجود…فهل لأحجار وطني دور ...

أكمل القراءة »

المجلس الوطني السوري، الأخوان المسلمين، وروسيا!

فلورنس غزلان مايجمع هذا الثلاثي في طرحنا هو مصلحة سوريا وثورتها، هو مناقشة نقاط الإعاقة واللبس في المواقف ومحاولة إلقاء الضوء على مواقف هذه الأطراف الثلاثة وعلاقتها ببعضها ، ومن ثم تأثيرها على الأرض وعلى الثورة بالذات ومستقبل الوطن السوري.

أكمل القراءة »

أريد جواباً على محبتي لسوريا دون سيف

فلورنس غزلان تسكن بعد نشيج ، تهدأ بعد معركة مع الضمير ومع الغياب ، تقتلع روحك من غضبها وجموحها، ترفع مراسيها وتبحر في جنونك..تطلق العنان لنيرانك علها تصيب مقتلاً في عدو لم تستطع خلال عقودِ أن تطاله يداك، ولم تغفر ...

أكمل القراءة »

ملاحظات حول المجلس الوطني السوري

فلورنس غزلان هل سبق لك أن عرفت كيف يطير الإنسان دون أجنحة؟..يطير بفعل لهيب يستعر في جسدك، ينخر اللحم ويدخل إلى ذرات كيانك العقلي ..فترحل هارباً من الأرض وماعليها من بشر لم يعودوا بنظرك سوى سكاكين تلاحقك لتذبح روحك المطاردة ...

أكمل القراءة »

بين إبرة الدم وإبرة الحياة!

فلورنس غزلان أحاول جاهدة أن أرقب تحولات الطقس ، وقراءة البوصلة المرتجفة بين إبرة الدم وابرة السلاح، فتتحول أعصابي إلى مفرزة من خراطيم نار تؤسس للاحتراق، أتساءل فيما تبقى لي من يقين الايمان أين تقف جمهرة الحياة في شراييني التي ...

أكمل القراءة »

للخروج من عنق الزجاجة السوري

فلورنس غزلان تدخل الثورة السورية شهرها الحادي عشر، نزيف متواصل للحياة بكل مايحمله اسم الحياة من فواصل وتقسيمات..صار الموت السوري مسرحاً يومياً مفتوحاً على الهواء مباشرة لكل عين تعشق رؤية الدم وتعتاد على العنف لشحن مخيلتها السينمائية بمزيد من الفنون ...

أكمل القراءة »

قوس الحرية

فلورنس غزلان تعلمنا أن نجرثياب الذل والعار ، أن  نخبَ باذيال الانكسار والانشطار.. تدحرجنا مراراً وركلتنا بيادر الساسة وأصحاب  السيادة. تعلمنا أن نقرأ تاريخنا المكتوب بأيدٍ لاتعرف أسرارنا..لاتفهم زواريب مدننا..ولا أصول الحُكم والقيادة. تعلمنا الهمس ليلاً والضحك نهاراً..تعلمنا مباديء القراءة ...

أكمل القراءة »

الحلقة المفقودة عند المعارضة السورية

فلورنس غزلان أن نختلف فلا ضير,فهذه سنة الكون ومعنى من معاني الديمقراطية، التي ندب على أربع أو نزحف لتعلمها مسلكاً قبل أن نحملها نظرية ونخطب بها ..أن نفترق على نقطة ونتفاهم على نقاط ، فهذا أمر منطقي ولابد من تفعيل ...

أكمل القراءة »

الآن والآن فقط.

فلورنس غزلان الآن والآن فقط…تغص حلوقكم بدمي..تلفظون جثمان ولدي..وتعلن مشاعركم  بصوتها الأنثوي النائم فجأة..أنها حزينة للمطر الأحمر المنهمر غزيراً من سحابات الموت العربي فوق دمشق الآن فقط يتبرع بعضكم بمالديه من فضل للوقت..ليجلس أمام العدسات ويشهق ..ليتلفظ بما يعطي المشاهد ...

أكمل القراءة »