الرئيسية / كتاب الانتفاضة / مازن أكثم سليمان

مازن أكثم سليمان

دعد حداد: مرآة أنثوية متشظية في عقود الخراب السوري/ مازن أكثم سليمان

    ■ إن أي فعلٍ تأويلي متمعنٍ ينبغي أن يقلب مستويات القراءة تقليبا مستمرا، وأن ينقح بعض الدلالات الممكنة التعين ـ ولو إلى حين ـ لعل ذلك يقود إلى فهمٍ أبعد من مستوى السطح البصري الظاهري، وصولا إلى رحلة ...

أكمل القراءة »

بينَ هُوِيَّتيْن/ د. مازن أكثم سليمان

    إذا كانَ التعريف الأوَّلي للهُوِيّة ينهَض على فكرة السمات المُشترَكة التي تميِّزُ شخصاً ما عن غيره، أو مجموعة بشرية ما عن غيرها، فإنَّ الهوية القومية قد تأسَّسَتْ بوصفها إيديولوجيا في أواخر القرن الثامن عشر في أوروبا لتؤكِّدَ مفهوم ...

أكمل القراءة »

استشرافاتٌ ثوريّة: (أو ما يُشبِهُ لوحةً بانوراميّة)/ د. مازن أكثم سليمان

    تُروّج على نحو واسع فكرة “هزيمة الثورة السورية”، ولا يعنيني في هذا الإطار تحليل دوافع من يرى ذلك، إنما يهمني تحليل مدى مشروعية هذه الفرضية، انطلاقًا من إيماني بشفافية الاختلاف وحرية إطلاق الرأي والتعبير، وانفتاح الاحتمالات والممكنات، في ...

أكمل القراءة »

تذكُّر هاني الراهب: عروبة تنويرية/ د. مازن أكثم سليمان

      يعود لقائي الأوَّل مع الرّوائي السّوريّ الكبير هاني الرّاهب (مواليد مشقيتا 1939 _ 2000) إلى أواخر عام 1995 في منزل الشّاعر والنّاقد السّوريّ وفيق خنسة في اللاذقيّة، بحضور أدونيس والقاصّ حسن صقر وكوكبة من مُثقفي السّاحل وأساتذة ...

أكمل القراءة »

إشكاليّات جامعيّة بينَ المُستويين العلميّ والإبداعيّ/ د. مازن أكثم سليمان

    اشتُقَّ مصطلح (الجامعة)، في اللغة العربية، من مفردتي الجمع والاجتماع، وحمل دلالة هدف بلوغ العلم، ومن اللافت في التصنيف العالمي -وربما من المؤلم لنا- أن أول جامعتين، في المفهوم الحديث للجامعة، تأسستا عند العرب، هما جامعة (القرويين) في ...

أكمل القراءة »

تدوير الخردة/ د. مازن أكثم سليمان

    يبدو للوهلة الأولى أنه في ضوء الانفتاح غير المحدود لوسائل الاتصالات والتواصل الاجتماعي، والتعدد المُدهش للمواقع الإلكترونية والجرائد والمجلات، أصبح أمام المرء فرص غير مسبوقة لاكتناه الثقافة والمعرفة، ولا سيّما أننا في التعيين التحقيبي السياسي/ الفلسفي للمرحلة الحالية ...

أكمل القراءة »

منجم سليمان عوّاد الذهبيّ/ د. مازن أكثم سليمان

    يحتفظ الأرشيف التّأريخيّ للشعر السوري بمكانة خاصة للشاعر سليمان عوّاد، من مواليد السَّلميّة (1922 _ 1984)، وإن كان كثيراً ما يعلو هذا الأرشيف غبارُ الإهمال وقلّة الاكتراث، وهو الأمر الذي ألمسه بعمق في حالة شاعر بحجم عوّاد وخصوصيَّتِهِ ...

أكمل القراءة »

نظَرات في الحوار والذّات والآخَر/ د. مازن أكثم سليمان

                               وَرَدَ في (تاج العروس) أنَّ (الحوار) يعني: تراجُع الكلام، والحوار في (لسان العرب) مُشتقّ من الجذر (حَوَرَ)، وهُم يتحاوَرون؛ أي: يُراجعونَ الكلامَ.

أكمل القراءة »