الرئيسية / كتاب الانتفاضة / محمد المطرود

محمد المطرود

مَديحُ الكتابةِ السَهلةِ/ الصَعبةِ/ محمد المطرود

    حجُبُ الكتابةِ لا تكونُ حُجُبُ الكتابةِ مكشوفةً للجميعِ، فَثَمَّ ما تخفيه حيلةً أو دورانًا حولَ المعنىَ الذي يرادُ منهُ الكثير، ويثيرُ ريبةَ أحدٍ أو انزعاج أحدٍ، ما يجعلُ التعاملَ معَ الكاتبَ على أنّه شخصٌ مريب أمرًا واردًا، ومُطَمئِنًا ...

أكمل القراءة »

إخصاء قصيدة النثر/ محمد المطرود

    سقوطات تعريف الشعر أولى المقاربات التي تصلُ إلى المسامع حول تعريف الشعر ترتبطُ مبدئيًا بالعلاقة مع الموسيقى. ذلك صَبو الفنونِ جميعها، من حيث تلازم الظاهر والمخفي، الشكل والمضمون، القوة والمنعة والبساطة والهشاشة، فالانتظامات التي تفترضها الموسيقى ويصعبُ الإمساك ...

أكمل القراءة »

تخومُ الشعرية الأنثوية/ محمد المطرود

    الجهوية الشعرية الجهوية الشعرية هي بالضرورة الجمالية، وإذا كانت الفلسفة تقدمُ شروحاتها للحياة بإفاضة، فإن الشعرية قدمت مفهومها المرتبط بالإيجاز والإشارة وفتح الطريق أمامَ التأويل ليكونَ الوجه الآخر للفلسفة والعمقِ والاشتباك مع الموجوداتِ، واستنطاقِ الأشياءِ الخام، لتكونَ في ...

أكمل القراءة »

هاجس روائي/ محمد المطرود

    ربّما هكذا نستطيعُ أن نفتتح روايةً، حديثٌ مجانيٌّ عنِ الحياةِ اليومية، طقوس الليلِ وإشاراتهِ، علاماتٌ تشي بالمكان وقدرته على استيعابِ التخيل، تأويلاتٌ ودلالاتٌ تربطُ اللحظةَ الميتةَ باللحظةِ المعاشةِ، أو قدرة سحرِية تربطُ بينَ خرافةٍ في الهاويةِ وحدثٍ يتربّع ...

أكمل القراءة »

بينَ الرقة وعفرين/ محمد المطرود

    الهتاف الذي رفعهُ السوريون ودفعوا من راحتهم ودمهم ثمنه صارَ في مهبِ الريحِ بل ومدعاة للسخريةِ والتندُر، كما لو أنَّ ذلكَ الهايكو الطافحِ بالبراءةِ ولايقلقُ أحداً إلّا من آلمتهُ حقيقتهُ وخافَ منه، بدا هذا المقطع الشعري الحياتي حادي ...

أكمل القراءة »

عفة التجنيس وأداة الهتك/ محمد المطرود

    تأخذُ الكتابة_ أيُّ كتابة_ بُعداً تأويلياً، وربّما هنا الكتابة ستقتضي الريبةَ أولاً، وستثير الشكوكَ حول صمودها وقدرتها على الكشفِ والدهشة واختراقِ السائد الذي شكلَ أعتىَ التابوهات، وقد يكونُ هذا الكشفُ والتّشوفُ والولهُ بالوصولِ إلى أراضٍ بكرٍ، لم يحرث ...

أكمل القراءة »

آلام مرئية بصيغة الفرد/ محمد المطرود

    (1) لستُ رجلًا طاعنًا في السن والتجربة، وفترة ما بعد الأربعين ذهبية لأي رجل، يخيطُ أيامه المهترئة بمسلةِ الأحلام، ويطارد غزالات المعنى المتعثرات وهن يَعبرنَ حدود المتاهة بتلك الخفة المعهودة وذلكَ الصفاء الذي يُحدِثُ خلخلة للكون وجواره، رباااه، ...

أكمل القراءة »

يوم كنتُ أمير الشعراء/ محمد المطرود

    هكذا ببساطة كنت أمير الشعر المرتقب، أميراً سورياً، يتوّج في دولة خليجية، سيأخذ اللقب والمال، وسترأف بحاله الشاشة الصغيرة، حتى يتقيأ من كثرة الظهور، ويتقيأ المتلقي من تخمة القصيدة ووسامة الشاعر الشاب، وهو يجمع سحنة تتوزّع على دمين ...

أكمل القراءة »

الهامش حماية والمتن تهجير: في تجربة الاتحاد الديمقراطي (الكردي) في الجزيرة السورية/ محمد المطرود

  فسرَّ الكردي رفع سقف مطالبه لنيل الممكن، فتبعَ المثقف والسياسي الشارعَ، بدلا من أن يُطوَّع الشارع للرؤية المستقبلية وينقىَّ من العاطفة. إذ صرحَّ سكرتير( البارتي) عبد الحكيم بشار لقناة العربية في بدء الثورة السورية، بأن نسبة الكرد في الجزيرة ...

أكمل القراءة »