الرئيسية / أرشيف الوسم : خالد خليفة

أرشيف الوسم : خالد خليفة

الكتابة العارية/ خالد خليفة

    لا نستطيع الحديث عن تغيير جوهري في الأدب السوري حتى الآن، رغم أن سوريا القديمة انتهت، وقرار دفنها ينتظر حضور المعزين والقتلة لإكمال تكفين الجثمان والدفن. كل التحولات في الكتابة السورية خلال السنوات السبع الماضية كانت شكلية، رافقها ...

أكمل القراءة »

اللاجئ ، عيش في الفراغ/ خالد خليفة

    تخبرني أختي التي لم أرها منذ أكثر من سنيتن بأنها ستعبر البحر في قارب مطاطي، تغلق الهاتف ولاتريد سماع رأيي، إكتفت بكلمات عاطفية عميقة، وأوصت بأبنائها الثلاثة في حال غرقها، وبعد دقائق حاولت الاتصال بالرقم التركي الغريب لكنه ...

أكمل القراءة »

“الموت عمل شاق” لخالد خليفة: الأدب يرشحُ دماً/ علاء الدين العالم

    في بلاد “مجنونة تريد أن تعتقل جثة”، وعلى الطريق الممتد بين دمشق والعنابية القرية الواقعة في شمال حلب الشرقي، لا يقدم الروائي السوري خالد خليفة حياة شاقة في روايته وحسب، بل موتاً شاقاً في بلدٍ لم يعد الموت ...

أكمل القراءة »

اللاجئ ، عيش في الفراغ/ خالد خليفة

    تخبرني أختي التي لم أرها منذ أكثر من سنيتن بأنها ستعبر البحر في قارب مطاطي، تغلق الهاتف ولاتريد سماع رأيي، إكتفت بكلمات عاطفية عميقة، وأوصت بأبنائها الثلاثة في حال غرقها، وبعد دقائق حاولت الاتصال بالرقم التركي الغريب لكنه ...

أكمل القراءة »

الروائي خالد خليفة: هل نحن سوريون أم مجموعة طوائف؟

    علياء تركي الربيعو خالد خليفة، روائي سوري من مدينة حلب. كتب خليفة روايات عدة من بينها “دفاتر القرباط”، “مديح الكراهية”، “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”، ومؤخراً صدرت روايته “الموت عمل شاق”، كذلك تُرجمت روايته إلى اللغات الفرنسية ...

أكمل القراءة »

الموت عمل شاق/ خالد خليفة

      كما هو الموت كذلك هي الحياة/ حسن داوود الأخوة الثلاثة، بلبل وحسين وفاطمة، يحملون أباهم في رحلة شبيهة بتلك التي نٌقلت فيها تلك الأم العجوز في رواية وليم فولكنر «فيما أرقد محتضرة». الأم العجوز والأب عبد اللطيف، ...

أكمل القراءة »

لو أنك أكياس كمّون/ خالد خليفة

    قبل موته بساعتين، نظر عبد اللطيف السالم بما بقي له من قوّة في عيني ابنه بلبل، كأنّه ينتزع منه وعداً مؤّكدًا، ثم أعاد طلب دفنه في مقبرة قريته العنابيّة. عظامه سترتاح بعد زمن طويل هارب قرب رماد أخته ...

أكمل القراءة »

فنجان قهوة مع خالد خليفة

    يعود بنا ضيفنا الروائي وهو يرتشف قهوتنا بذاكرته الى حلب، ويحدثنا عن معنى الكتابة الباردة *في “مديح الكراهية” و”لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” تطرح أسئلة عن الحياة والتعصب والموت والحيرة، هل هناك أجوبة في ازدحام أسئلتك عن ...

أكمل القراءة »

نصوص “نوافذ” عن المشرق… مسيحيين ومسلمين

  حين دقّت مسز عايدة بوابةَ الأهل وردّت الولد التائه إليهم/ وضاح شرارة لا يذكر الولد الناشئ أو المترعرع في بعض أسر المسلمين الصيداوية، المدينة الساحلية والمختلطة، أو البنت جبيلية، الداخلية الريفية والشيعية من غير استثناء والقريبة من عين إبل ...

أكمل القراءة »