الرئيسية / أرشيف الوسم : علي جازو

أرشيف الوسم : علي جازو

عن الرواية السياسية السورية../ علي جازو

    إفراطُ الميل السردي في تدوين الخراب السوري، كسجل قتلى ومعذبين، يخنق حدود الكتابة الروائية، وإنْ كانت الرواية، على أصل ومشتق معانيها، ترصد تحولاته القاسية، فإنما من جهة النتائج، فيما يظل الواقع تحت فصل الجهل. هكذا يكون التدوين أقرب ...

أكمل القراءة »

ملاحظاتٌ حول اليوميّ والشفاهيّ/ علي جازو

    لا يُعرَفُ على وجه الدقة متى نشأ اليوميّ والشفاهيّ كمصطلحٍ يميز ويفصل شأناً واحداً (اليوم الواحد الكثير في وحدته) إلى شكلين منفصلين: مكتوب منضبط بسياق فوق يومي إذا صح التعبير، وشفاهي ينزل منزلة الثانوي وقليل الشأن. لا شكّ ...

أكمل القراءة »

جمال شحيّد: رواية الثورة السورية مدهشة

    علي جازو للمترجم والناقد السوري جمال شحيّد أكثر من وجه؛ يظهر ذلك في جمعه بين أمرين: غزارة الإنتاج والتدريس. بدأ حياته بدراسة اللاهوت، وانعطف بعد ذاك صوب الأدب والنقد والترجمة من لغة موليير وإليها، وهو أيضًا أستاذ قدير، ...

أكمل القراءة »

مقالات لكتاب سوريين تناولت ” داعش”

          داعش أوروبا: المنبع قبل المصبّ/ صبحي حديدي محيرة، بدورها، تلك الحيرة التي تنتاب غالبية ساحقة من المختصين بالحركات الإسلامية المتشددة، والجهادية؛ إذْ يُطرح عليهم، أو يطرحون على أنفسهم السؤال المتكرر: ما الذي يجذب شاباً أوروبياً، ...

أكمل القراءة »

عن عبيد الثورات…/ علي جازو

  ماذا يُنتظَر وماذا يمكن أن يلي عالماً موبوءاً، كعالمنا المعاصر، لو لم تنقطع عادة القتل، لا سيّما أن ليبيا (العظيمة) ومصر (العريقة) واليمن (السعيد) ولبنان الـ (قطعة سما) وعراق (الخير) وسورية (مهد الحضارات)، وغيرها حتى تخوم القرم المحتلة حديثاً، ...

أكمل القراءة »

كلام في البدايات والنهايات…/ علي جازو *

من تفجــــير انتحاريّ إلى آخـــر، ومن مذبحة مرعبة إلى أخرى، يتوالـــى سقوط آلاف الضحايا، مدنيين كانوا أم غير مدنيين! يحدث أن يمرّ أحدٌ ما في مكان الحادث، أو يتصادف وجوده هناك، حتى يتحول إلى جثة متفحمة في رمشة عين. سبل ...

أكمل القراءة »

أحزابٌ لا تشبهُ شعوبَها: علي جازو

علي جازو * أخلى البعثُ السوري، في طوره الأمني الكاتم المديد بُعيدَ مجازر 1982، الساحة السورية من أي تمثيل سياسي، وحوّل النقابات والجمعيات إلى روافد بعثية. كانت المدرسة والجامعة والجيش أقرب إلى معتقلات منها إلى حيز للتلاقي العام والتشارك الحيوي ...

أكمل القراءة »

الشّعب السّوريّ: لعنة الأصول: علي جازو

  علي جازو * لم يدَّخر السّوريون مناسبةً، منذ بدء الثورة، إلا ملأوها تذكيراً ومديحاً لـ «مكوّنات الشّعب السّوري»، سواء عادت المكوّنات إلى أصول قومية: عرب وكرد وأشور وأرمن، أو دينية وطائفية: مسلمون ومسيحيون/ سنّة وشيعة وعلويون. ترافقَ المديحُ الثوريّ ...

أكمل القراءة »