الرئيسية / صفحات سورية / بالنسبة لحادثة القطار المفبركة

بالنسبة لحادثة القطار المفبركة


هذه ملاحظات حول حادث القطار المزعوم من مهندس حمصي عمل بالخطوط الحديدية السورية (قسم الجر – المنطقى الوسطى – مدير الصيانة) وأيضاً عمل كمشرف على التحقيق بحوادث القطارات:

 1.توجد رحلتين فقط من حلب لدمشق يومياً : رحلة تنطلق الساعة 3:10 ص وتصل حمص الساعة السادسة صباحاً، والرحلة الثانية تنطلق من حلب الساعة 3:15 عصراً وتصل حمص الساعة السابعة مساءاً، بينما لحظة الحادث الساعة 3:00 صباحاً، أي ليس بموعد رحلة حلب دمشق العادية.

2.المنظر العام للقطار والحادث وكما ظهر على التلفزيون السوري، لا يدل على وجود ركاب بالقطار ، لأنه لم يتم مشاهدة أثار الركاب بالحوادث المماثلة ، مثلاً (حقائب منتشرة – ثياب مقطعة – أحذية متناثرة – أكياس نايلون – محارم -علب مياه – أيشربات نسائية… إلخ) كل هذه تدل على عدم وجود ركاب بالقطار لا أطفال ولا نساء ولا حتى جيش.

 3.القاطرة (أي رأس الجر) والتي ظهرت بالفلم هي قاطرة منسقة (أي خارج الخدمة) منذ عام 1995م وهي روسية الصنع 1200حصان وهي موجودة بمقبرة السكك الحديدة بالمسلمية بحلب ، بينما القاطرات الحالية المستخدمة هي فرنسية وأمريكية والجديدة صينية (والدلالة: نلاحظ بالفلم وجود دركسيون دائري، وهوعبارة عن مبدل السرعة، بينما القاطرات الحديثة المستخدمة حالياً مبدل السرعة يشبه مبدل السرعة لسيارات الأوتوماتيك ، منزلق

 4.أين عربة الأمان (عربة الأمان هذه توضع بين القاطرة والقطار، وهي هامة جداً ولا يسمح لقطار الركاب نهائياً بمغادرة المحطة بدونها، لأنها تمنع إنتقال الحريق من القاطرة إذا أشتعلت إلى عربات الركاب وبذلك تحمي الركاب من خطر الحريق، وقد إعتمد بالخطوط السورية تركيب عربة الشحن وهي نفسها تعتبر عربة الأمان – والتي لا نلاحظها بالفلم، بينما بالنظام الأمريكي تكون عربة الأمان عربة فارغة تماماً حتى من الجدران وتكون عبارة عن دواليب وجسم مسطح فقط

 5.عربات الركاب التي ظهرت بالفلم لونها أخضر وأبيض والبعض الآخر لونه أحمر وأبيض، وهذه العربات منسقة منذ عام 1998م وهي عربات ألمانيا الشرقية وهي ايضاً موجودة بمقبرة السكك الحديدة بالمسلمية بحلب، بينما العربات المستخدمة الحالية لونها برتقالي وبيج فاتح، ويمكن ملاحظة ذلك بجميع البرامج والمسلسلات السورية.

6. 100% من حوادث جنوح القطارات لاتؤدي لوفاة السائق لأن جنوح القطار يعطي مهلة للسائق للهرب ويوجد على يمين ويسار السائق أبواب للنجاة والهرب ومغادرة القطار قبل أن ينقلب ومن ثم يشتعل، مع العلم أن السرعة المحددة بالأنظمة السورية عند مررو القطار فوق الجسور تكون 25كم وفي حال أكتشاف سرعة زائدة عن ذلك من شريطة السرعة المسجل بالقاطرة يعاقب السائق، وهذه السرعة بطيئة جداً تعادل سرعة دراجة هوائية وتسمح بكل سهولة للسائق بالهرب.

 7.نقطة مهمة ويصعب شرحها وهي إختيار منطقة الحادث (وكأن الذي أختار هذه المنطقة لا يرغب بتوقف حركة القطار ولحاجته للخطوط لنقل البضائع أو الفوسفات أو القمح أو آليات ومعدات الجيش… إلخ ، وذلك كون تلك المنطقة يوجد خط بديل وهو من ضمن خطة اللوجستيك أيام الأزمات، أي أنه في حال قصف الجسر المار فوق المعبر المائي يوجد خط بديل لإستمرار وتأمين عميلة النقل بسهولة ودون إنقطاع)، ولو أنه من عمل عناصر مخربة لماذا لم تقم هذه العناصر المخربة بنسف الجسر كاملاً وهذا أسهل بكثير من فك جزء من السكة.

 8.نأتي على فك أجزاء من السكة والتي من الأستحالة فك السكة من قبل أناس عادين حتى لو استخدموا معدات الصناعة كلها، حيث لا يمكن للإنسان العادي فك السكة إلا بالشلمون (بصهر وصلات التثبيت) بينما الظاهر بالفلم أنه تم فك براغي الوصلات فك محترف، والتي تحتاج إلى معدات هيدرولكية خاصة خاصة متوفرة فقط عند صيانة السكك الحديدة، وإضافة لذلك إن جمع الحالات التي يتم فيها تخريب السكة أيام الحروب والأزمات يتم عن طريق التفجير حصرياً وهذه الطريقة التي أستخدمها الألمان والروس والأمريكان وحتى الهنود الحمر (للذي يتابع الأفلام الأجنبية يلاحظ ذلك.

 9.من ضمن قوانين القطارات وبشكل دائم قبل إنطلاق أي قطار بنصف ساعة يتم إرسال كشاف على طول الخط بين المحطات (والكشاف هو عربة صغيرة بغرفة تتسع لعدد أربع عمال صيانة تسير على السكة الحديد)، وتستغرق عملية فك السكة مع وجود معدات الصيانة الهيدروليكية الخاصة مدة ساعة ونصف، فكيف لم يكتشفها قطار الكشاف قبل وقوع الحادث وبلغ عن تخريب بالسكة.

 10.بأخبار التلفزيون السوري وحسب وكالة سانا للأعلان أن جميع الركاب من النساء والأطفال – وتداول بعض المصرحين عن وجود عناصر من الجيش (بينما كل الذين تم مقابلتهم بالمشفى هم من الشباب والرجال المدنين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

51 − 43 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حسم الصراع السوري محلياً وتأجيجه عالمياً ؟/ عادل يازجي

    خطوط التماس الإقليمية في المشهد السوري ساخنة ومتوترة سياسياً وعسكرياً، وهي تحتمل أكثر ...