الرئيسية / بيانات الانتفاضة / بيانات لإدانة الاعتداء السافر على الفنان علي فرزات

بيانات لإدانة الاعتداء السافر على الفنان علي فرزات


بيان إدانة لجريمة الاعتداء على الفنان السوري العالمي علي فرزات

مثقفون ديموقراطيون وأكاديميون عراقيون

علي فرزات فنان استعار أدواته من صميم الحياة الإنسانية إغناء لجمالياته ولقيمه الفكرية عبر خطوطه التي اختار لها الإنسان من وسطه الشعبي فانطلقت عالميته من محليته العميقة تلك… هذا المبدع الذي لا يملك سوى أنامله تمْسِكُ بالريشة والقلم وتضع خطوطها معالجة موضوعات وقضايا جوهرية هوجم بالأمس من مجموعة من السوَقة والأشقياء من عصابات شبيحة النظام لتستهدف فيه تلك الأنامل وتصيبه بالكسور والجروح فيها مثلما مورست معه أبشع أفعال قوى الهمجية والتخلف من أزلام نظام قمعي يواصل التقتيل والاعتداءات اليومية على أبناء الشعب..

إن الاعتداء على هذا الفنان العالمي متأصل الجذور حيث الشعب السوري وقيمه وتطلعاته، لهو رسالة أخرى من رسائل النظام الفاشي التي تمثلت في تطاوله على المثقفين والمبدعين السوريين الذين يمثلون شموس التنوير المتقاطعة مع عتمته والظلمة التي يريد إشاعتها تمريرا لأشكال بشاعاته وجرائمه..

لقد بات مثقفو سوريا ونخبة العقل الوطني فيها أنجما هادية في مسيرات الانتفاضة المظفرة في دياجي ليالي الديكتاتورية والاستبداد؛ ومن هنا تأتي تلك الغضبة الوحشية للنظام وأدواته القمعية وأفعالهم الإجرامية بحق المثقفين وبحق كل مبدعي سوريا من منتجي الفكر التنويري فكر السلام والتقدم والديموقراطية..

إننا مجموعة من المثقفين الديموقراطيين والأكاديميين الذين التقطنا مشاعر الغضب الشعبي المحلي والأممي نلخصها هنا بأسطرنا هذه التي نحذر فيها النظام وأزلامه وعصاباته من مغبة التمادي في سياساته الطائشة تجاه الشعب ومن الجرائم التي يرتكبها ومن الأفعال القمعية التي يبعث بها رسائله العدائية ليل نهار إلى ثوار سوريا ومثقفيها كما فعل مع الفنان السوري العالمي علي فرزات.. وندعوه بجميع مفاصله إلى أخذ الدروس والعبر من الانتفاضات الشعبية التي انتصرت للتو في عدد من بلدان الربيع العربي الثائر…

مؤكدين هنا أنّ الرسالة المقابلة لعنف السلطة وسوقيتها وجرائمها هي رسالة أدواتها وجوهرها وهدفها السلام والديموقراطية حيث احترام الإنسان وقيمه ومطالبه وحاجاته الروحية السامية النبيلة التي عبر ويعبر عنها منتجو الفكر والثقافة أمثال علي فرزات..

ستبقى أعمال علي فرزات ومبدعينا كافة شموس تنوير وأعمالا نقدية ومعالجات لقضايانا الإنسانية على الرغم من كل أسلحة العنف والهمجية والتخلف التي تستخدمونها ظلما وعدوانا..

والسلامة لمبدعينا ولأصحاب الفكر الحر النيِّر والانتصار للشعب السوري في انتفاضته من أجل بناء الدولة المدنية الديموقراطية وفتح آفاق الحريات للإبداع والمبدعين ولنخبة العقل الوطني السوري الحرة المستقلة.. نشدّ على يديك وأناملك أيها المبدع النقي علي فرزات ونثق بأنك ستعود عاجلا لإبداعك وخطوطك التي ترسم بها دروب الثائرين وترسل بوساطتها إشعاع الإبداع وقيمه الغنية الثرّة..

الموقعون:

الشخصيات

الدكتوركاظم حبيب أكاديمي وكاتب

الأستاذ جاسم المطير أديب وكاتب

الدكتور غالب العاني طبيب وناشط في قضايا المجتمع المدني

الأستاذ نهاد القاضي مهندس استشاري وكاتب

تيسير عبدالجبار الآلوسي أكاديمي وكاتب

المنظمات والجمعيات

البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

إدارة الشؤون الثقافية في جامعة ابن رشد في هولندا

المعهد الكوردي للدراسات والبحوث في هولندا

لجنة الأكاديميين العراقيين في المهجر

رابطة الكتّاب والفنانين الديموقراطيين العراقيين في هولندا

الجمعية العربية لأساتذة الأدب العربي الحديث

الجمعية العربية لأساتذة الأدب المسرحي

الجمعية الهولندية لأساتذة اللغة العربية

نص بيان الفنانين التشكيليين لإدانة الاعتداء السافر على الفنان علي فرزات

 “علي فرزات” اسمٌ من ثمانية أحرف تبث على الفور آلاف الصور لرسوماتٍ زرعت الضحكة والأمل في جراح السوريين .. وقاومت قبحَ الظلم والفساد والعنف …

اليوم اجتاحَتْ الوحشيّة الأمنيَّة جسدَه في رسالةٍ إرهابيّة مُباشرةٍ لكلِّ سوري وللإنسانيّة جمعاء.. إنَّ جسَدَه المُدمى وإنسانيته المنتهكة هي الصورة”الإرهاب” التي يقترحها النظام السوري لسورية .

حباً “لعلي فرزات” وعرفاناً لإنسانيته المبدعة … وصوناً للإنسان في روحه وجسدهِ وذكائه وحريّته.

ندعو نحن “.الفنانين التشكيلين السوريين” اتحاد التشكيلين السوريين و الفنانين التشكيلين المقيمين داخل وخارج سوريا و الأساتذة بكلية الفنون الجميلة وطلاب الفنون الجميلة المعارضين والموالين سواء إلى اللقاء في الإنسانيّة من خلال التصدي العملي للجريمة التي لحقت بعلي فرزات .

1-    تحديد يوم تضامني مع الفنان علي فرزات للاحتجاج على العنف اليومي وانتهاك حقوق الإنسان.

2-    توجيه رسالة موحِّدةٍ وموَّحَدَة إلى “اتحاد التشكيليين العرب وإلى مجلس حقوق الإنسان وإلى الأمين العام للأمم المتَّحِدة لنطالب معنا النظام السوري بالكشف العلنيّ والفوريّ عن كلِّ من خَطَّطَ وأمَرَ ونَفَّذَ هذه الجريمة.إنّ السكوت عنها يعني مباشرةً الضلوع بها.

3-    تشكيل خليّة حقوقيَة تتولى قضيّة المُبْدِع العالمي “علي فرزات” في كل منبر للعدالة

استنكار واسع للاعتداء على الفنان السوري علي فرزات

إثر حادث الاعتداء على الفنان السوري علي فرزات فجر أول أمس، أصدر عدد من المثقفين السوريين البارزين بياناً استنكروا فيه هذا العمل الوحشي. وقد جاء في البيان ما يلي:

بعد أن تعرض عشرات من الفنانين السوريين لصنوف التضييق والمحاصرة والإهانة والمحاربة بلقمة العيش، بغية منع أي تصريح أو موقف مؤيد، ها هي السلطات الحاكمة تنتقل إلى خانة العنف الجسدي في تعاطيها مع المثقفين السوريين.

تعرض فنان الكاريكاتور السوري المعروف علي فرزات فجر اليوم لاعتداء وحشي من قبل عدد من شبيحة النظام، فخطفوه من وسط دمشق وقيدوه وكمموه ثم انهالوا عليه ضرباً وركلاً، ملحقين أذى كبيراً بصدره وأصابعه وعينه اليسرى، ثم رموه على طريق المطار والدماء تنزف منه.

إن المثقفين السوريين يستنكرون هذه الجريمة بحق أحد رموز الثقافة السورية المعاصرة، وأحد أكثر فنانين الكاريكاتور موهبةً ونقداً، ويدينون مرتكبيها، ويحملون مسؤوليتها كاملةً لأجهزة الأمن السورية، ويعتبرونها رسالةً بربريةً لبث الخوف في أوساط المثقفين، في محاولة للجم تضامنهم مع حركة الحرية التي تعم المدن السورية وقراها منذ ستة أشهر. وأخيراً يناشدون كل المثقفين والفنانين في البلاد العربية والعالم إدانة هذه الجريمة النكراء والتضامن مع أبناء شعبنا ومثقفيه وفنانيه.

وقع البيان كل من: صادق جلال العظم، رياض سيف، برهان غليون، يوسف عبدلكي، ميشيل كيلو، فارس الحلو، حيدر حيدر، طيب تيزيني، عبد العزيز الخير، اسامة غنم، منير الشعراني، ناصر حسين، غزوان زركلي، منذر المصري، بسمة قضماني، سلام كواكبي، عائشة ارناؤوط، سمر يزبك، بيليكان رياض، اسامة محمد، مرام المصري، دارينا الجندي، حسان عباس، علي اتاسي، فؤاد كحل، بيان صفدي، صبحي حديدي، محمد عمران، عبد القادر عزوز، ناهد بدوية، زهير دباغ، جاد الكريم جباعي، ادوار شهدا، ياسر صافي، هالة العبد الله، ابراهيم صموئيل، محمد رضوان، رشا عمران، عادل محمود، ريم جحا، نبيل سليمان، ثائر ديب، رباب هلال، منذر حلوم، منذر خدام، دريد جبور، علي رحمون، مازن شمسين، جمال صالح، هنادي زرقة، رولا ركبي، شادي ابو كرم، جود كوراني، اياد العبد الله، عامر مطر، اياد الإبراهيم، فادي يازجي، علي الكردي، ريم خوري، حسام الشاه، نوار بلبل، عبد القادر حصني، خطيب بدلة، نذير جعفر، تاج الدين موسى، عبد العزيز الموسى، خير الدين عبيد، ماهر شرف الدين، حسين الشيخ،  سليمان عوكان، عساف العساف، فياض الشعار، مأمون الشرع، عبد القادر عبداللي، غسان نعنع، ضياء الحموي، نجاح بقاعي، عبد الرزق شبلوط، محمد مسعود، الحارث النبهان، منير شحود، جمال سعيد.

4 تعليقات

  1. محمود حمد / كاتب وفنان تشكيلي

    أبجدية الفن أفصح من أبجدية الرصاص، فلذا يخشونها .

  2. سميرة الوردي / كاتبة وفنانه مسرحية

    مهما طال العذاب فالفجر قادم .

  3. عبدالرزاق علي حاجم

    فرزات لايملك الاريشته لكنه هز اركان قبيلة المخابرات تعامل معهم بلغة لايفهمها هؤلاء انهم يتعاملون بشرائع ابشع من شريعة الغاب

  4. العراقيون الذين ذاقوا من نفس الكأس المليئة بالمرارة والمعاناة يعرفون أكثر من غيرهم بحقيقة ما يجري لسوريا والسوريين، وما حدث لفرزات هو عينة واحدة فقط من سلسلة طولها نصف قرن من امتهان كرامة الإنسان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 + 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...