الرئيسية / بيانات الانتفاضة / بيان عن استشهاد الرفيق فواز الحراكي

بيان عن استشهاد الرفيق فواز الحراكي

 


ودعت مدينة حمص الرفيق الشهيد فواز الحراكي الذي سقط بعد اصابته بطلق ناري بحي الخالديه في مظاهرات يوم الجمعة بتاريخ /22/4/2011 وهو يحاول انقاذ رفيقا له اصيب برصاص الأمن

لقد شارك الرفيق فواز في كل التظاهرات السلمية التي نفذها أهالي حي باب السباع بشكل نشيط ، وكان همه الدائم في هذه المظاهرات هو الحفاظ على الممتلكات العامة و اطلاق شعارات الحرية ووحدة الشعب السوري0 وهو إلى جانب كل ذلك كان واضحا في انتماءه السياسي للشيوعيين السوريين الرافضين للتبعيه للنظام أو الملتحقين به0 وكان يمثل و يتمثل تاريخ الشيوعيين المليء بالتضحيات في سبيل الشعب و الوطن وكان طوال نشاطه في السنوات السابقة يناضل من أجل أن يعمل الشيوعيين معا في النشاط الجماهيري ليوحدهم النضال المشترك وليعودوا ليصبحوا حزبا شيوعيا محترما و شعبيا ، هذا الحلم الذي اقتنع به مارسه و اسشهد من أجله ونبذ وهو شهيد من رفاقه الذين لم يعملوا سوى نشر بلاغ على صفحتهم الاكترونية و هو عضو لجنتهم القيادية الرئيسية اعتبروا فيه أنه كان متابعا للتظاهرات وهذه المتابعه ليست من صفات الشيوعيين هي من مهام الأمن كما يعرف الجميع وهو ليس كذلك ونحن تفاجئنا بالمهام التي تكلف بها القيادة رفاقها 0

إننا في هيئة الشيوعيين نعلن أن الرفيق فواز هو شهيد الشيوعيين السوريين الباسل الذي سقط وهو في قلب التظاهر السلمي ودفع دمه ثمنا لأفكاره و معتقداته وهو بذلك يشارك شعبه بكل تياراته النشاط الجماهيري و يعطي للحركة الاحتجاجية معنى وطنيا و يعمق الوحدة الوطنية و يزيد من فعاليتها

لقد قدم الشيوعيون في حمص العديد من الشهداء الذين تفتخر بهم مدينتهم ووطنهم من الرفيق طيب شربك الذي استشهد وهو يدافع عن برلمان بلاده إلى سعيد الدروبي الذي استشهد تحت التعذيب من أجل حقه شعبه بالحرية بالتنظيم السياسي و هذا ما نناضل نحن من أجله اليوم إلى عبد القادر الإخوان الذي استشهد تحت التعذيب أيضا رافضا استئثار حزب واحد بالسلطة إلى الرفيق نزيه الجمالي الذي استشهد بيد الغدر رافضا استخدام الرصاص في العمل السياسي وهذا شعارنا إلى العديد من شهداء الحزب في حمص الذين سقطوا في حرب تشرين دفاعا عن بلادهم ضد الكيان الصهيوني العدو الأساسي لشعوبنا العربية و هذه المهام لا تزال أمامنا …… وهكذا و بدماء شهدائنا الأبرار نكتب مع شعبنا تاريخ بلادنا و نصنع مستقبلها

لقد شارك الشيوعيون الحركة الشعبية المطالبة بالحرية و شاركوها بشهدائها وهم جزءا أسايسيا منها

إننا في هيئة الشيوعيين السوريين نعاهد الشعب و رفيقنا فواز باستمرار النشاط السلمي الاحتجاجي لتحقيق مطالب الحركة الشعبية في نيل الحريات السياسية .

ان نضالنا سيتصاعد من اجل الحريه 00حرية الوطن والمواطن والتقدم الاجتماعي والمقاوم لكل عدوان خارجي وسيشارك شعبنا في تنفيذ البرنامج الديمقراطي المعروف والمتفق عليه من الجميع

المجد والخلود لرفيقنا فواز الحراكي ولكل شهداء الوطن والحريه

23/4/2011

هيئة الشيوعيين السوريين

قيادة منظمة حمص

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...