الرئيسية / صفحات الحوار / حــــــوار مع الاستاد زيـــور العمــــر العضو في المجلس الوطني السوري

حــــــوار مع الاستاد زيـــور العمــــر العضو في المجلس الوطني السوري


حاوره : ولات احمه

                      إسمحوا لي في البداية أن اشكركم على هذه الفرصة لتوضيح بعض المسائل و القضايا و خاصة فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة في الساحة السورية إثر إعلان المجلس الوطني السوري في بداية أكتوبر الحالي.  و أريد ان أكد أن الميثاق السياسي للمجلس نص فيما يتعلق بالقضية الكردية في سوريا على الإعتراف الدستوري بالوجود القومي الكردي في سوريا و إيجاد حل ديمقراطي عادل للقضية الكردية في إطار وحدة البلاد.

2- هل تتقاطع مقررات المجلس الوطني السوري مع الحراك الشبابي السوري بشكل عام , والحراك الشبابي الكردي بشكل خاص ؟

اعتقد ان ما جاء من تفاهمات سياسية من جهة الإتفاق على تشكيل واجهة سياسية تمثيلية للثورة السورية كانت من اهم المطالب التي دعت إليها الثورة السورية من اجل تأمين الدعم الدولي لها و شرح القضية السورية للرأي العام العالمي و إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن المجلس الوطني طالب في ميثاقه و بيانه التأسيسي بإسقاط النظام السوري و هدم جميع أركانه و رموزه و على رأسها بشار ألأسد فإننا نستطيع أن نقول أن مقررات المجلس تتقاطع مع مطالب الحراك الوطني و منها الكردي على وجه الخصوص بإعتبار أنه تم التركيز على الحل الديمقراطي للقضية الكردية و إيلائها الأهمية الضرورية.

3- بماذا تحدثنا عن الكتلة الكردية المشاركة في المجلس من أحزاب ومستقلين و مجموعات شبابية ، وكيف تم توزيع المقاعد وتولي المهام بين الكتلة الكردية ؟

فيما يتعلق بالكتلة الكردية ضمن المجلس فقد تألفت من ممثلي بعض الأحزاب الكردية كحزب يكيتي و آزادي و اخرين عن إعلان دمشق و مستقلين بالإضافة الى ممثلي بعض أطر الحراك الشباب الكردي. فقد خصص للمكون الكردي 20 مقعدا ً من أصل 190 عدد مقاعد المجلس الوطني و تم الإتفاق على أربعة شخصيات كردية ثلاث منها حزبية و أحداها مستقلة للتمثيل في الآمانة العامة للمجلس الوطني و هذه الشخصيات كانت عبد الباقي اليوسف و كاميران حاجو و عبد الباسط سيدا و الشهيد مشعل التمو, على أن يتم فيما بعد إنتخاب شخصية من هؤلاء لتمثيل المكون الكردي في المكتب التنفيذي الذي تقرر أن يكون عدد أعضاءه سبعة.

4- برأيك هل كان هناك تواجد ومشاركة فعلية للشباب الكرد في المجلس ، آلم يتم إقصائهم حتى من قبل ممثليهم ؟

في الحقيقة  لم يتم تمثيل الشباب في الآمانة العامة بسبب  الإتفاقات التي قامت على إقصاء الشباب و حراكه من التمثيل الحقيقي و الشرعي كونه يقود الشارع الكردي. فقد تبين فيما بعد أن الكواليس شهدت إتفاق على الشخصيات التي سوف تمثل المكون الكردي في الأمانة العامة دون التشاور مع ممثلي الحراك الشبابي و أخذ رأيهم في المشاركة أو من الإتفاق نفسه و تاليا  عرضه على التصويت , أعتقد أن السبب فيما حصل كان سببه أيضا ً ليس محاولات التكالب على مقاعد الأمانة العامة فحسب و أنما كان أيضا بسبب موقف قيادة الحراك الشبابي التي تساهلت مع محاولات إقصاء الشباب.

5- مشاركة بعض الأحزاب الكردية في المجلس بالرغم من عدم تبنيها شعار إسقاط النظام الذي كان الشعار الأساسي للمجلس ،بماذا تعلل هذا التباين ؟

فيما يتعلق بمشاركة بعض الأحزاب الكردية في المجلس الذي رفع شعار إسقاط النظام فإنه يهمني أن أوضح أن مشاركة تلك الأحزاب ما تزال تحوم حولها الكثير من الشكوك فمن جهة تناقضت تصريحات رموز حزب آزادي حول صحة تمثيل ممثلهم في المجلس و هو ما يشير إلى خلافات فيما بينها  أما حزب يكيتي فقد أكد توقيع ممثلهم في الخارج على بيان تلي في اجتماع إستوكهولم على عدم إتفاق  على المشاركة في المجلس و لم يخفي كذلك الممثل الكردي في إعلان دمشق عن الصعوبات التي تعترض مشاركة الأحزاب الكردية في المجلس بسبب شعار إسقاط النظام و ما تزال مشاركة تلك الأحزاب الفعلية محل تساؤل , المهم أن هنالك تناقض واضح في مواقف تلك الأحزاب و الوقت كفيل بوضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بالموقف النهائي

6- لماذا تم استبعاد الشباب الكرد من المقاعد المخصصة في الهيئة التنفيذية من قبل الكتلة الكردية ؟

تم إستبعاد مقاعد الشباب الكرد في الأمانة العامة لعدة أسباب أولها عدم إتفاق المجموعات الشبابية على ترشيحات معينة من جهة و بسبب تكالب الشخصيات الحزبية على شغل المقاعد من جهة أخرى , و لم يكن أمامنا سوى أن نحرص على وحدة الصف الكردي حتى لا نعطي الفرصة لأحد للعب على تناقضاتنا و إختلافاتنا. و مع ذلك أعتقد أن هنالك توجه في الحراك الشبابي على عدم ترك الأمور تجري بهذا الشكل و بأنه يجب المطالبة الغير قابلة للمساومة بتمثيل الحراك الشبابي الكردي في الأمانة العامة.

7- الكثير من الأحزاب الكردية تغرد خارج سرب المجلس الوطني السوري ، كيف ستكون آلية العمل والتواصل معهم ؟

اعتقد أن التعامل مع الأحزاب الكردية سيكون في نفس سياق التعامل مع كافة القوى السياسية التي تطالب بإسقاط النظام و رحيل بشار الأسد كشرط لتحقيق الدولة المدنية الديمقراطية التي يطمح إليها السوريين , و  بالتالي سيتم تجاهلهم سياسيا ً كما يتم تجاهلهم شعبيا ً .

8- منح الإسلاميون بمختلف أطيافهم ما يقارب 60%من مجموع         أعضاء المجلس ،هذا ما أغاظ سخط الكثير من المراقبين ناعتين المجلس بالرغبوي الانتقائي  لافتقاده الآليات الديمقراطية المدنية في مسألة المحاصصة في التمثيل، آلا تلاحظ هذا الشيء؟

أعتقد أن مسألة إستئثار الإسلاميين بنسبة 60 بالمائة اوأكثر أمر مبالغ فيه , و لأعتقد أن نسبتهم في المجلس تتجاوز 25 بالمائة حسب علمي بالشخصيات المشاركة و في الأمانة العامة نسبتهم لا تتجاوز 20 بالمائة و يمكنكم التأكد من ذلك. أما فيما يتعلق بالتمثيل الكردي فأنا أوافقكم على أنه لا ينسجم مع نسبة الكرد من السكان في سوريا و الأمر سببه أن المفاوضين الكرد لا يحرصون على هذه القضايا المهمة في التفاوض بقدر اهتمامهم بتحسين صورتهم لدى الجهات العربية من المعارضة و هو ما ينعكس سلبا ً على موقع الكرد سياسيا ً و تمثيلا ً في المعارضة السورية و هي إشكالية قديمة ما تزال تمدد إلى يومنا الراهن.

9- الرمد أفضل من العمى ، و أخيرا توحدت أغلب فصائل         المعارضة تحت سقف المجلس الوطني السوري،الآفاق المستقبلية واليات العمل للمجلس في الفترة القادمة ؟

لا بد من التذكير أن المجلس ما زال هشا ً في داخله و يقوى عوده بسبب جملة من التناقضات التي تحكم بنيته الداخلية فهنالك قوى وجدت نفسها مضطرة للانضمام إلى المجلس بعد أن شعرت أنها أصبحت خارج اللعبة السياسية فحاولت اللحاق في اللحظات الأخيرة و هي ستحاول أن تعرقل عمل المجلس في المستقبل ما لم تسـتأثر بناصية القرار السياسي فيه و مع ذلك فالمجلس خطوة مهمة في المرحلة القادمة من أجل حشد الدعم الدولي للقضية السورية و الانطباع للمجتمع الدولي بأن هنالك بديل للنظام يمكن المراهنة عليه و التحاور معه.

10- كيف ترى مستقبل الثورة السورية بالرغم من الصمت العربي  والدولي ؟

الثورة السورية ماضية و ستنتصر في نهاية المطاف لأن إرادة التغيير و الإحساس بالكرامة تعززت لدى الشعب السوري بحيث لم يعد من الممكن التراجع بعد هذا الكم الكبير و العظيم من التضحيات إلى حد الآن .

11- ما هي الإجراءات المتخذة من قبل المجلس بخصوص مسألة اللاجئين ؟

دعني أكون صادقا ً معك و هو أن العديد من مكاتب المجلس إن لم أقل جميعها ماتزال مجمدة و غير مفعلة إلى حين الإنتهاء من الترتيبات النهائية المتعلقة بالشؤون السياسية و الإدارية في المجلس و لا أعتقد أنه سيكون هنالك تحرك جدي في إتجاه مساعدة اللاجئين قبل إتمام هذه المسائل بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون .

12- برأيك هل المشاركة الحزبية الكردية فاعلة في الحراك الداخلي ؟

و هل هنالك مشاركة حزبية كردية في الحراك الداخلي. أتمنى على الأحزاب الكردية أن تفعل  شيئا  واحد ا فقط عملا ً بالمثل الكردي و هو أن كنت لا تستطيع فعل شئ جيد فارجوا أن لا تفعل شيئا ً سيئا ً.

13- كعضو في ائتلاف شباب سوا ، كيف تقييم الحراك الشبابي الكردي في الداخل ؟

أعتقد أن الحراك الكردي حتى الآن دون المستوى المطلوب قياسا ً بأعداد المتظاهرين الذين يخرجون في أيام الجمعة و خاصة في مدينة قامشلو و ما يعرقل الحراك الكردي هو موقف الأحزاب الكردية السلبي إلى حد الآن.

14- كائتلاف شباب سوا ،هل لكم تواصل مع تجمع شباب الكرد السوريين في الخارج ( اسكيا )؟

هنالك تواصل على المستوى الشخصي مع بعض قيادات أسكيا لم تتطور بعض إلى المستوى المؤسساتي .

15- انبثقت رؤية سياسية مشتركة للحراك الشبابي الكردي في سوريا منذ فترة وجيزة ،هل تبنت هذه الرؤية بشكل واضح القضية الكردية ؟

حقيقة لم أجد  فيها تلك الرؤية الناضجة المتحررة من رواسب و مخلفات السنوات الماضية فقد كانت أقرب إلى الرؤية الإرتجالية منها إلى الرؤية الواقعية المستندة إلى متغيرات الحدث الداخلي في البلاد. و لم تختلف عن رؤى و تصورات الأحزاب التقليدية. و مع ذلك تبقى محاولة في اتجاه صياغة رؤية جديدة للحل بالنسبة للقضية الكردية لا بد أن تنضج في ميدان الممارسة السياسية التراكمية.

16- المجموعات الشبابية لم توافق على المشاركة في المؤتمر        الوطني الكردي ، ماهي الأسباب، وهل سينجح المؤتمر في النهاية ؟

  المجموعات الشبابية رفضت المشاركة في المؤتمر الوطني الكردي  و السبب يتعلق بسعي الأحزاب الكردية إلى الهيمنة عليه  بغية توجيه قراراته في اتجاه لا يخدم تطور الحدث السوري و مطالب الحراك الكردي , أم هل سينجح فأنا أتمنى أن ينجح و يسفر عن موقف سياسي حزبي كردي من ما يجري في سوريا حتى لو اختلفنا معه و هو ما أشكك فيه أيضا َ .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جوزيف عيساوي: “فايسبوك” منبري لتقصي الإلحاد

    حاوره: وليد بركسية “هذه المقابلة ستجعل أي تلفزيون يرفض العمل معي في المستقبل”. ...