الرئيسية / بيانات الانتفاضة / حول اعتقال الرفيق غياث عيون السود، الأمين الأول للجنة المركزية

حول اعتقال الرفيق غياث عيون السود، الأمين الأول للجنة المركزية

 


اللجنة المركزية لحزب الشعب الديمقراطي السوري

اختطف أحد أجهزة القمع بدمشق، صباح يوم الثلاثاء 12/4/2011، الرفيق غياث عيون السود، الأمين الأول للجنة المركزية لحزب الشعب الديمقراطي السوري، قرب منزله في صحنايا. جاء هذا الاعتقال بعد يوم واحد من اعتقال الرفيق جورج صبره عضو اللجنة المركزية للحزب، ورفاق آخرين من مدن أخرى، وحتى كتابة هذه السطور لا نعرف مكانهم ولا الجهة التي اعتقلتهم. هذا الاعتقال والاعتقالات الأخرى التي شملت كافة المحافظات السورية، إنما جاءت في سياق الحرب المجنونة التي تشنها السلطة على شعبنا السوري، منذ أن بدأت انتفاضته المجيدة، من أجل الحرية والديمقراطية والكرامة.

إن الوقائع الدامية التي يشهدها العالم أجمع في محافظة درعا وبقية المحافظات السورية، تدل على أن السلطة قد أدارت ظهرها لمطالب شعبنا الحقة، وأنها ماضية باستخدام أقسى درجات العنف ضده، وضد شبابه، الذي أوقد بعزيمته وتضحيته شعلة الانتفاضة. إلى جانب ذلك تبذل السلطة جهدها لزرع الفتنة، وعلى المكشوف، بين أبناء الوطن الواحد، وتقدم الوعود الكاذبة والرشاوى لحرف نضال شعبنا عن مطالبه في الحرية. وفي الوقت ذاته تسعى إلى تشويه سمعة المنتفضين المسالمين، مدعية أن عصابات مسلحة تقوم بالإخلال بالأمن وقتل المواطنين والشرطة. لكن هذه الأكاذيب أصبحت مفضوحة، ليس بالشعارات التي طرحها شعبنا، والداعية إلى الحرية والديمقراطية، وإنما بالصور والوثائق التي تؤكد أن أفراد هذه العصابات هم عناصر في أجهزة الأمن والفرقة 14 وشبيحة آل الأسد. ومؤخراً أخذنا نشهد حصاراً عسكرياً لبعض المدن (درعا، دوما، بانياس، المعضمية) من أجل تجويعها، وفرض الاستسلام عليها.

إن حزبنا إذ يستنكر ويشجب حملة الاعتقال هذه، يناشد العالم أجمع إلى أوسع حملة تضامن مع شعبنا السوري في محنته مع النظام، وممارسة مختلف أشكال الضغط عليه من أجل تحقيق مطالب شعبنا في الحرية والديمقراطية والكرامة الإنسانية.

تحية إلى أرواح شهداء الانتفاضة الباسلة

الحرية لكافة معتقلي الرأي والضمير في سورية

عاشت سوريا حرة أبية

دمشق 12/4/2011

اللجنة المركزية لحزب الشعب الديمقراطي السوري

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

628 مثقفاً من مختلف أنحاء العالم يدينون التّحريض في الإعلام المصري

بلغ عدد الموقعين على بيان الإدانة للممارسات التحريضية التي تقوم بها بعض وسائل الإعلام المصرية ...