وطنٌ اسمه سورية

 


 

وطنٌ ولا كل الأوطان

تحده أربعة جدران

جدار مقنّعٌ بالأمن

جدارٌ مستور بالعتمة

جدار محقونٌ بالغضب

جدارٌ مفتوحٌ على السماء

وطنٌ مضرجٌ بثلاثة ألوان

لونٌ أحمر للحرية

لونٌ أحمر للشهداء

لونٌ أحمر لشقائق النعمان

وطن واسع كريح

تحده بوابتان

بوابة للحلم

وبوابة للسجن

وطنٌ يحيطني بغطاءٍ من لهب

غزلته أيدي الصبايا في آذار

وأيدي الشباب في الصقيع

وطنٌ شاسعٌ على الحرية

وارفٌ بالحب

مترعٌ بالرغبة بالغد

وطنٌ أحبه حتى نهاية حب لا ينتهي

له اسم واحد

قبل الخلق

وبعد الخلق

وطنٌ اسمه سورية

 

خولة دنيا

19-3-2011

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما يصنعه الرخاء بالشعر/ عارف حمزة

      اللجوء إلى أوروبا، وبالنسبة لي إلى ألمانيا، أعطانا فرصة جيّدة لمشاهدة الأمسيات ...