الرئيسية / أحداث وتقارير اخبارية / تظاهرات غضب في عدد من المدن السورية وأنباء عن قتلى وجرحى

تظاهرات غضب في عدد من المدن السورية وأنباء عن قتلى وجرحى

 


انطلقت تظاهرات معارضة للسلطات السورية في عدد من المدن السورية عقب صلاة الجمعة وشهد بعضها اشتباكات مع قوات الامن كان اسوأها في مدينة درعا الواقعة جنوب البلاد التي تضاربت الانباء بشأن ضحاياها حيث افاد شهود عيان لبي بي سي بارتفاع عدد القتلى هناك الى 19 قتيلا.

وقال شهود عيان يسكنون قريبا من الجامع العمري في درعا انهم رأوا 13 جثة على الاقل والعديد من الجرحى في هذه المنطقة فقط.

ونقلت فرانس برس عن مدير منظمة حقوقية قوله ان 22 شخصا لقوا حتفهم الجمعة في سوريا خلال تظاهرات احتجاجية جرت في درعا وحمص وحرستا في ريف دمشق.

وبالمقابل اتهمت وسائل الاعلام الرسمية السورية اشخاصا ملثمين لم تحدد الى اي جهة ينتمون باطلاق النار على المتظاهرين ورجال الامن.

وذكرت الوكالة العربية السورية للانباء أنه حدث اطلاق نار في درعا من جانب “مسلحين” ما أسفر عن مقتل شرطي وسائق سيارة اسعاف واصابة عشرات من الشرطة والسكان.

“مندسون”

وبث التلفزيون السوري الرسمي شريطا يظهر مجموعة ملثمة تطلق النار باتجاه معين وصفهم بانهم “مخربون ومندسون يطلقون النار على المدنيين وعلى قوات حفظ النظام” في درعا.

ويقول مراسل بي بي سي في دمشق ان الشريط بث على انه يحدث في مدينة درعا ولم يتم التأكد منه من مصدر مستقل كما ان التلفزيون الرسمي لم يكشف عن هوية هؤلاء الملثمين والجهة التي ينتمون اليها، ولم يصدر بعد اي بيان رسمي في شأن الاحداث.

وقد خرجت التظاهرات في مدن درعا وحمص واللاذقية والمالكية والدرباسية وعامودا وداريا في ريف دمشق وامتدت إلى القامشلي والمناطق ذات الاغلبية الكردية شمال شرق البلاد.

وقال شهود العيان لبي بي سي ان القتلى والجرحى سقطوا نتيجة استخدام قوات الامن الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين.

متظاهرون سوريون

اندلعت المظاهرات في عدد من المدن السورية

وقال شاهد عيان لبي بي سي إن عشرات الجرحى سقطوا قرب الجامع العمري والسرايا في مدينة درعا.

وذكر أحد النشطاء إن “آلاف المتظاهرين غادروا ثلاثة مساجد وخرجوا في مظاهرة، لكن قوات الأمن التي ترتدي الملابس المدنية اطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع لتفريقهم”.

وقال شاهد عيان اخر من درعا في مقابلة مع بي بي سي العربية إن الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي.

وتحدثت وكالة الانباء السورية عن مقتل سائق سيارة اسعاف واحد عناصر الامن بنيران مسلحين في درعا واشارت الى ان وزارة الداخلية السورية تهيب بالمواطنين السوريين في درعا عدم إيواء المجموعات المسلحة والإبلاغ عنهم.

مدن اخرى

وعلمت بي بي سي إن محتجين نظموا مظاهرة في حمص وهاجموا مركزا حكوميا وأحرقوا سيارة تابعة له.

وفي مدينة اللاذقية غرب سورية، انطلقت تظاهرة بعد صلاة الظهر من حي الصليبة متوجهة الى الساحة الرئيسية في المدينة.

كما اندلعت مظاهرة في مدينة القامشلي شمال شرق سورية.

وقال شاهد عيان لبي بي سي إن قوات الأمن لم تتدخل لفض المظاهرة لكنها كانت تراقب سيرها وقام رجال الامن بتصوير المتظاهرين بهواتفهم النقالة.

ويأتي إندلاع هذه التظاهرات بعد يوم من إصدار الرئيس السوري بشار الاسد الخميس مرسوما يقضي بتجنيس الأكراد في شمال شرقي البلاد ممن كانوا مسجلين كأجانب في السجلات السورية.

وقال حسن كامل القيادي في الحزب الديمقراطي الكردي إن الخطوة التي أقدم عليها الأسد غذت التظاهرات التي تشهدها المناطق الكردية، مضيفا ان قضيتهم هي “الديمقراطية والحرية والهوية الثقافية”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أحداث الأربعاء 23 أيار 2018

        إسرائيل تؤكد تدمير 20 هدفاً إيرانياً في سورية الناصرة، القدس المحتلة ...